أخبارتطوير تقنيات جديدة لقياس سرعة الرياح عن بعد، وعلى مسافات بعيدة جدا بروسيا

أخبار

La saison
05 يونيو

تطوير تقنيات جديدة لقياس سرعة الرياح عن بعد، وعلى مسافات بعيدة جدا بروسيا

روسيا – أعلن خبراء من معهد الفيزياء التقنية في موسكو ،الخميس ،عن تطوير تقنيات جديدة لقياس سرعة الرياح عن بعد، وعلى مسافات بعيدة جدا.

ووفقا للمعلومات المتوفرة ،فإن التقنيات الجديدة التي طورها الخبراء تعتمد على مبدأ توثيق “الإشارات اللامتغايرة” المستخدمة في الهندسة الراديوية، وعلى تقنيات بصرية متطورة تعتمد قياس الأشعة ما تحت الحمراء.

وبفضل التقنيات الجديدة تمكن الخبراء الروس من تطوير جهاز فريد ليس له مثيل في العالم، يمكنه قياس طيف الأشعة ما تحت الحمراء في الغلاف الجوي، والاعتماد على القياسات لتحديد سرعة الرياح عن بعد، ما يمكن من تحديد تلك السرعة بدقة من 3 الى 5 م/ثا.

وفي تعليق على الموضوع ،قال رئيس مختبر العلوم التطبيقية لقياس الأشعة ما تحت الحمراء في معهد الفيزياء التقنية في موسكو، ألكسندر رودين أن “تطوير مثل هذا الجهاز حتى مع خصائصه القياسية كان جزءا من المهمة فقط، لكي يتمكن الجهاز من قياس سرعة الرياح على ارتفاعات مختلفة تصل إلى طبقة الستراتوسفير والطبقات الأعلى منها ،وكان لا بد من تطوير خوارزميات خاصة، وعند تطوير هذه الخوارزميات لم نتبع طرق التعلم الآلي، بل اتبعنا الطرق الكلاسيكية المبنية على ما يسمى بتقنيات تيخونوف، وبالرغم من أن هذه الأساليب عمرها أكثر من نصف قرن لكنها معتمدة في العديد من بلدان العالم، وتتيح لنا الحسابات المعتمدة على هذه الطريقة من معرفة التوزيع الرأسي للرياح من سطح معين يبعد عن مكان القياس مسافات قد تصل إلى 50 كلم.

كما أن قلة تكاليف الإنتاج لأجهزة القياس الجديدة ستمكن في المستقبل من توسيع شبكة رصد حالة الغلاف الجوي”.

اقرأ أيضا