أخبارتظاهر أمس الأحد حوالي 3000 شخص ينتمون لحوالي 200 منظمة وجمعية تعنى بالبيئة والحيوانات وتربية…

أخبار

19 مارس

تظاهر أمس الأحد حوالي 3000 شخص ينتمون لحوالي 200 منظمة وجمعية تعنى بالبيئة والحيوانات وتربية الماشية من أجل الدفاع عن الذئب الإيبيري

   مدريد  – تظاهر أمس الأحد حوالي 3000 شخص ينتمون لحوالي 200 منظمة وجمعية تعنى بالبيئة والحيوانات وتربية الماشية وقضايا السياسة وذلك للسنة الثالثة على التوالي من أجل الدفاع عن الذئب الإيبيري وطالبوا بالخصوص بتوحيد الإطار القانوني لحماية هذا النوع من الحيوانات المهددة بالانقراض على كل التراب الإسباني .

ودعا أعضاء المنظمات غير الحكومية ( لوبو مارلي ) و ( دوبل في دوبل في إيف ) وكذا خبراء البيئة والتحالف الأوربي لحماية الذئاب الذين ترأسوا هذه التظاهرة إلى ” حماية حقيقية ” للذئب الإيبيري وذلك تحت شعار ” الذئب الحي .. الذئب المحمي “.

كما طالب المشاركون في هذه التظاهرة من الحكومة الإسبانية أن تقوم بإعمال الإجراءات والتدابير الخاصة بحماية والمحافظة على هذا النوع من الحيوانات مشيرين إلى أن السنة الماضية سجلت نفوق ما بين 500 و 600 ذئب لأسباب غير طبيعية من بينها القنص وحوادث الطرق والتسممات .

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بروكسل / بعد فضيحة مجزرة اللحوم فيفيبا، دعا الحزب الإيكولوجي، إلى إطلاق سياسة زراعية بديلة تدعو إلى الرهان على “الجودة والقرب”، من أجل اتباع نظام غذائي أكثر احترامًا للصحة والبيئة والمزارعين الصغار.

ويقترح الحزب الإيكولوجي خطة تأتي في عشر نقاط، تروم على الخصوص إشراك الرعاة في الذبح والمعالجة ، ومضاعفة المجازر متعددة الوظائف والمقربة ، لتشجيع الذبح في المزرعة.

كما يقترح الحزب إعادة هيكلة تجار التجزئة على نطاق واسع، وتشجيع التوزيع البديل عن طريق الدوائر القصيرة مع المشتريات على مستوى المزرعة عبر الإنترنت ووضع علامات الجودة على المنتجات الغذائية.

ومن بين المقترحات أيضا إعادة صياغة الوكالة الاتحادية لسلامة سلسلة الغذائية عن طريق اختيار وكالة “الجودة” بدلاً من “الأمن الغذائي” ، وكذلك اعتماد عادات غذائية أفضل.

لندن / أفادت دراسة علمية نشرت في مجلة نيتشر أن سيارات فولكس واجن التي تم سحبها بعد فضيحة المحركات المزورة تستهلك وقود أكثر وتنفلت من مراقبة درجة الانبعاثات الملوثة.
ففي نهاية عام 2015 ، اهتزت أكبر شركة لصناعة السيارات في العالم بسبب فضيحة انبعاثات الديزل بعد أن اعترفت بأنها قامت بتجهيز 11 مليون سيارة ديزل ببرامج تعطي نتائج خاطئة في اختبارات مكافحة التلوث تتجاوز ما يصل إلى 40 ضعف المعايير المسموح بها.
وقد تم سحب السيارات المعنية ، لكن الباحثين يقولون إن الاختبارات التي أُجريت أظهرت أن السيارات التي تم إصلاحها لا تحترم القوانين في الظروف الحقيقية.

ويبين تحليل الانبعاثات (…) أن سيارات فولكس فاجن المتأثرة تستخدم ديزل أكثر من 14 قطعة بعد السحب ، ولها مستويات انبعاث ضارة أكثر من 400 في المائة أعلى مما هو ملاحظ في الاختبارات.

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

باريس / تنطلق اليوم الإثنين في فرنسا مشاورات عامة لتحديد سياسة الطاقة في البلاد.

وستتناول هذه المشاورات، التي ستستمر إلى غاية 30 يونيو ، قضايا مثل تحديد مواقع مختلف قطاعات الطاقة المتجددة وتأمين التزود بها، كما ستركز بشكل خاص على قضية حساسة تتمثل في تخفيض حصة الطاقة النووية في إنتاج الكهرباء.
وستجري هذه المشاورات في إطار إعداد برنامج الطاقة المتعدد السنوات للفترة 2019-2023 ، والذي يجب أن يضع فرنسا على المسار الصحيح لتحقيق أهدافها على المدى الطويل ، بما في ذلك الحد من 40 في المائة من انبعاثات غازات الدفيئة في عام 2030 مقارنة بعام 1990 و 32 في المائة من مصادر الطاقة المتجددة في الاستهلاك (40 في المائة من الإنتاج) في عام 2030 ، والحد من استهلاك الطاقة النهائي بنسبة 20 في المائة في عام 2030 (بواسطة 2012) وزيادة حصة إنتاج الكهرباء المتجددة إلى 40 المائة.

اقرأ أيضا