أخبارتعتزم وزارة البيئة في بنما استثمار حوالي 6ر8 مليون دولار من أجل إعادة استصلاح خمسة أحواض “ذات…

أخبار

19 سبتمبر

تعتزم وزارة البيئة في بنما استثمار حوالي 6ر8 مليون دولار من أجل إعادة استصلاح خمسة أحواض “ذات أولوية” بغرب ووسط البلاد

   واشنطن – في ما يلي نشرة الاخبار البيئية لأمريكا الشمالية لليوم الثلاثاء 19 شتنبر 2017:

* بنما:

– تعتزم وزارة البيئة في بنما استثمار حوالي 6ر8 مليون دولار من أجل إعادة استصلاح خمسة أحواض “ذات أولوية” بغرب ووسط البلاد بهدف استعادة غطاء غابوي بمساحة 10 آلاف و400 هكتارا.

وأعلنت الوزارة مؤخرا عن الانتهاء من مرحلة الإجراءات المتعلقة بتفويت عشرة مشاريع تتعلق بتقديم خدمات الاستصلاح وإعادة التشجير في هذه الأحواض، التي تعتبر “ذات أولوية” في برنامج ”بروكوينطاس”، الذي يندرج في إطار “التحالف من أجل المليون هكتار”.

ويعد “التحالف من أجل المليون هكتار” مبادرة بين القطاعين العام والخاص تم إطلاقها سنة 2014 بهدف إعادة تشجير مليون هكتار في غضون عشرين عاما.

وأشارت الوزارة إلى أن تطوير هذه المشاريع سيحسن امدادات المياه بالنسبة للساكنة وسيساهم في تلبية احتجاجات القطاع الانتاجي وفي تحقيق التنمية المستدامة في مناطق هذه الأحواض.

==================================

كندا:*

– تلتزم الحكومة الكندية بدعم العلوم المتعلقة بالتغيرات المناخية، واتخاذ إجراءات واضحة لمكافحة هذه الظاهرة، ومساعدة البلاد والعالم على بناء اقتصادات أنظف.

وفي هذا الصدد، أعلنت الوزيرة الفيدرالية للبيئة والتغيير المناخي، كاثرين ماكينا، مؤخرا، أن أوتاوا ستضاعف مساهمتها المعيارية حتى نهاية الجولة السادسة من تقييم الفريق الحكومي الدولي المعني بالتقييم البيئي، التي ستختتم بنشر تقرير تقييمي سنة 2022.

وبذلك، سيرتفع التمويل الكندي من 150 الف دولار إلى 300 ألف دولار سنويا.

واشارت ماكينا الى ان رفع قيمة التمويل المعلنة ستساعد في تخفيف القيود الموازناتية للهيئة وعلى ضمان إعداد تقارير التقييم في السنوات القادمة، والتي تعتبر أساسية لتحسين فهم التغيرات المناخية وأفضل السبل للتكيف مع آثارها وتفادي أسوأ آثار هذه التغيرات.

==================================

* المكسيك:

– طور باحثون في المعهد الوطني المتعدد التقنيات في المكسيك قمرا صناعيا يمكنه رصد العواصف المحتملة ويمكن استخدامه لتقديم خدمة منخفضة التكلفة في المجتمعات ذات الدخل المنخفض، وذلك من خلال استغلال الطاقة المتجددة للغيوم وتحويلها إلى كهرباء.

واشار المعهد، في بيان، إلى أن “تيلالوك” يندرج ضمن مشروع يروم مراقبة العواصف واستغلالها كمصدر للطاقة المتجددة، طورته مدرسة الهندسة الميكانيكية والكهربائية.

ومن خلال هذه الآلية، يضيف المصدر، سيتسنى الحصول على بيانات حول الظروف المناخية والخصائص الحرارية للسحب وإحداث نماذج رياضية والتنبؤ بالعواصف، من اجل استخدام طاقتها.

اقرأ أيضا