أخبارتفويض فيدرالي يسمح لولاية كاليفورنيا بوضع معايير صارمة للانبعاثات خاصة بها بالنسبة للسيارات

أخبار

04 أبريل

تفويض فيدرالي يسمح لولاية كاليفورنيا بوضع معايير صارمة للانبعاثات خاصة بها بالنسبة للسيارات

* الولايات المتحدة الأمريكية:
– ذكرت وسائل الإعلام الأمريكية أن رئيس وكالة حماية البيئة الأمريكية، سكوت برويت، وضع نصب عينيه تفويضا فيدراليا يعود لنحو نصف قرن يسمح لولاية كاليفورنيا بوضع معايير صارمة للانبعاثات خاصة بها بالنسبة للسيارات، ويسمح للولايات الفيدرالية الأخرى بالالتزام بها بدلا من الالتزام بمعايير فدرالية أكثر مرونة إذا رغبت في ذلك.
وقد سمح التفويض لكاليفورنيا، وهي الولاية الأمريكية التي تضم أكبر عدد من السكان وأكبر اقتصاد في البلاد، بفرض قيود أكثر صرامة على انبعاثات السيارات والشاحنات التي تلوث الهواء.
وصرح برويت هذا الأسبوع أن وكالته ستعمل مع جميع الولايات، بما فيها كاليفورنيا، من اجل وضع معايير جديدة للتلوث ومسافة الكلومترات المقطوعة بالنسبة للسيارات التي تعمل بالبنزين والديزل.
==================================
في ما يلي نشرة الأخبار البيئية لأمريكا الشمالية:

* بنما:
– تنطلق غدا الخميس فعاليات الدورة السادسة من المهرجان الدولي للسينما ببنما، والذي تشمل برمجته عرض مجموعة من الأفلام الدولية التي تتناول مواضيع بيئية، وذلك تفعيلا لاتفاقية بين وزارة البيئة البنمية ومؤسسة المهرجان وقعت أواخر أبريل الماضي.
ونقلت وسائل الإعلام المحلية عن وزير البيئة، إميليو سمبريس، قوله إن الأعمال السينمائية ذات التيمة البيئية التي ستعرض خلال هذه التظاهرة، التي تستمر على مدى أسبوع، ستساهم في رفع الوعي بضرورة اتخاذ إجراءات لضمان حماية الموارد الطبيعية.
واعتبر أن السينما تمثل نافذة لاكتشاف تجارب إيجابية في مناطق أخرى ساهمت في تعزيز الوعي المجتمعي بأهمية الحفاظ على الوسط البيئي.
وأضاف أنها “المرة الأولى التي سيكون هناك سجاد أخضر في المهرجان الدولي للسينما ببنما”، في خطوة رمزية لتكريس البعد البيئي لهذه الدورة من التظاهرة السينمائية.
==================================
* كندا:
– كشف مشروع بحثي بجامعة فيكتوريا، بكولومبيا البريطانية، أن المواد البلاستيكية والنفط ليست الأنواع الوحيدة من الملوثات التي تضر بالأسماك، مشيرة أيضا إلى الآثار الضارة للتلوث الصوتي على هذه الحيوانات المائية.
وأشار هذا المشروع البحثي، الذي نشر في المجلة العلمية “غلوبال تشانج بيولوجي”، إلى أن التلوث الصوتي تحت الماء له تأثير سلبي على سلوك وفسيولوجيا الأسماك.
ووجد الباحثون أن 700 نوع من الأسماك تتواصل عن طريق الصوت، وأن مجرد صوت القوارب الآلية يمكن أن يشكل مشكلة بالنسبة لهذه الأسماك.
وحسب الباحثين، فإن مستوى الضوضاء في المحيطات تزايد بشكل مطرد على مدى العقود الماضية، ما يقتضي المزيد من الاهتمام بهذا الموضوع.
==================================
* المكسيك:
– أصدرت وزارة البيئة والموارد الطبيعية المكسيكية مؤخرا دليلا للاستخدام والتدبير المستدام والسليم بيئيا للبطاريات المستعملة، بهدف الحد من الآثار والمخاطر السلبية المرتبطة بنفايات البطاريات، لاسيما الزئبق والكادميوم، وهما اثنين من المعادن الثقيلة التي تشكل خطرا كبيرا على البيئة وعلى صحة الإنسان.
وذكرت الوزارة الفيدرالية في بيان أن الوثيقة تنص على أن التخلص النهائي من نفايات البطاريات يجب أن يتم في مواقع مرخص لها، ومن خلال توفير الشروط اللازمة لتفادي تلوث التربة، مشيرة إلى أن الدولة والسلطات الفيدرالية والمقاطعات مطالبة بالامتثال لمقتضيات دليل تدبير نفايات البطارية هذا من أجل الحد من تأثير عمليات إعادة التدوير على البيئة.
ووفقا لأحدث الأرقام الصادرة عن جمعية أمريكا اللاتينية للبطاريات، فإن كل فرد في المكسيك يستهلك سنويا ما معدله ست بطاريات غير قابلة لإعادة الشحن.

اقرأ أيضا