أخبارتقديم دليل عملي بالعاصمة البنمية لاستصلاح المناطق المتدهورة من أشجار المنغروف أو القرم

أخبار

02 فبراير

تقديم دليل عملي بالعاصمة البنمية لاستصلاح المناطق المتدهورة من أشجار المنغروف أو القرم

* بنما:
– تم، أمس الخميس بالعاصمة البنمية، تقديم دليل عملي لاستصلاح المناطق المتدهورة من أشجار المنغروف أو القرم، وهو نوع من النباتات الساحلية التي تعيش على الماء المالح، وتعد من الثروات الطبيعية المهددة بالانقراض عبر العالم، وذلك خلال ورشة نظمت في إطار تخليد اليوم العالمي للمناطق الرطبة الذي يصادف الثاني من فبراير من كل سنة.
ويشمل الدليل، الذ ينتظر أن يتم نشره أواخر فبراير الجاري بالموقع الإلكتروني لوزارة البيئة، الإجراءات والتدابير التي يتعين اتباعها لاستعادة هذه الموارد الطبيعية المتدهورة في جميع أنحاء بنما.
ونقلت صحيفة “لاإستريا” عن الخبير المكسيكي، أرتورو زالديفار، الذي أشرف على إعداد الدليل، قوله إن هذا الأخير يروم دعم السياسات العمومية الرامية إلى الحفاظ على غابات المنغروف وتفعيل استراتيجية وطنية لاستصلاح هذه الغابات في الساحل البنمي بالمحيط الهادي وبالبحر الكاريبي.
وتشير معطيات فرع منظمة الحفظ الدولية ببنما إلى أن نسبة 40 في المائة (701 كلم مربع) من أصل 1.744 كلم مربع من مساحات أشجار القرم المتواجدة على طول سواحل البلاد، مدرجة ضمن المنظومة الوطنية للمناطق المحمية، في حين تبقى المناطق الأخرى مهددة بالتحول نحو الاستغلال الزراعي وبالتلوث الساحلي والامتداد العمراني، على الخصوص.
وتشغل أشجار المنغروف نسبة 1 في المائة فقط من المساحة الإجمالية للغابات الاستوائية في جميع أنحاء العالم، ولكنها تمتص نحو خمسة أضعاف ثاني أكسيد الكربون. كما تلعب هذه الغابات الزرقاء أيضا دورا رئيسيا في دورة حياة بعض الأسماك والقشريات وفي حماية السواحل من التآكل بسبب الأمواج والعواصف.
==================================
في ما يلي نشرة الأخبار البيئية لأمريكا الشمالية :
* الولايات المتحدة الأمريكية :
– صرح رئيس الوكالة الامريكية لحماية البيئة، سكوت برويت، أمس الخميس، أن إفلاس مصفاة للنفط مؤخرا في ولاية بنسلفانيا (شرق) دليل على ان سياسة المحروقات الحيوية في الولايات المتحدة بحاجة للمراجعة، وهى تصريحات اثارت استياء المدافعين عن الوقود الحيوي في البلاد، حسب ما نقلت تقارير إعلامية محلية.
وأعلنت شركة “فيلادلفيا إنرجي سولوشنز”، المالكة لأكبر مصفاة لتكرير النفط في الساحل الشرقي للولايات المتحدة، الشهر المنصرم، أنها تقدمت بطلب لمحكمة الإفلاس الأمريكية لحمايتها من الدائنين بموجب الفصل الـ11 من قانون الإفلاس.
وعزت الشركة إفلاسها، الذي يأتي بعد ست سنوات من انقاذها ماليا من قبل مجموعة كارلايل، وهي شركة مساهمة خاصة، وشركة النفط سونوكو، إلى جهودها من أجل الامتثال لمعايير الوقود المتجدد التي سنتها الحكومة الأمريكية.
وقال برويت، في مقابلة مع فوكس نيوز، إن إفلاس “فيلادلفيا إنرجي سولوشنز” يعود، إلى حد كبير، إلى الامتثال لمعايير الوقود المتجدد، والذي دفعت الشركة في إطاره نحو 800 مليون دولار منذ سنة 2012.
وتعرضت مصافي التكرير المستقلة في الولايات المتحدة، والتي تفتقر للبنى التحتية اللازمة لمزج الوقود الحيوي مع البنزين والديزل، لضغوط متزايدة، جراء ارتفاع تكاليف القروض التي تحصل عليها لضمان تحقيق حصص الديزل الحيوي والإيثانول التي تفرضها وكالة حماية البيئة.
==================================
* المكسيك:
كشف وزير البيئة والموارد الطبيعية، رافاييل باتشيانو ألامان، أمس الاربعاء، أن مساهمة الطاقات المتجددة في اجمالي الاستهلاك الطاقي بالبلاد ارتفع من 15 في المائة إلى 20 في المائة، وذلك بعد خمس سنوات من تفعيل الإصلاح الطاقي.
وأكد المسؤول الفدرالي، في كلمة بمناسبة تدشين نظام الإمداد الذاتي بالطاقة الشمسية لمجموعة بيمبو، أنه بفضل اعتماد قانون الانتقال الطاقي، تعتزم المكسيك توليد 35 في المائة من استهلاكها الكهربائي من الطاقة النظيفة في أفق سنة 2024.
واشار إلى أن نظام الإمداد الذاتي بالطاقة الشمسية، وهو ثاني أكبر نظام من نوعه في امريكا اللاتينية حيث يتوفر على 32 نظاما للألواح الشمسية، سيولد حوالي 2ر2 ميغاواط من الطاقة، مضيفا أن هذا النظام سيمكن من تفادي انبعاث ازيد من 5ر2 ألف طن من ثاني أوكسيد الكربون سنويا، توفير أكثر من 860 ألف لتر من الديزل سنويا.

اقرأ أيضا