أخبارتقرير جديد للبنك الدولي يثبث أن المياه المستعملة يمكن معالجتها بأمان لاستخدامها في الري وإعادة…

أخبار

31 أغسطس

تقرير جديد للبنك الدولي يثبث أن المياه المستعملة يمكن معالجتها بأمان لاستخدامها في الري وإعادة تغذية المياه الجوفية

تونس – أبرز تقرير جديد للبنك الدولي، التجارب الإيجابية في الأردن وتونس في مجال معالجة المياه، مشيرا إلى أن هذه التجارب “أثبتت أن المياه المستعملة يمكن معالجتها بأمان لاستخدامها في الري وإعادة تغذية المياه الجوفية”.

وأضاف التقرير، الذي جاء تحت عنوان “الحد من التفاوتات في مياه الشرب والصرف الصحي والصحة العامة في عصر أهداف التنمية المستدامة”، أن الامكانيات المتوفرة لإعادة استخدام المياه المستعملة غير مستغلة في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا، مشيرا إلى ان أكثر من نصف المياه المستعملة يتم القاؤها في البيئة دون معالجة، مما يؤدي إلى مخاطر صحية وهدر للموارد مائية.

وأكد التقرير، الذي نشر خلال جلسة خاصة بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في مؤتمر أسبوع المياه العالمي الذي عقد مؤخرا في ستوكهولم، (السويد) أنه يمكن لهذه التكنولوجيات الجديدة، مقترنة بسياسات جديدة، اختصار السبل لتحقيق الأمن المائي، ولكن ذلك يحتاج إلى دعم من مختلف شرائح المجتمع.

وفي ما يلي، النشرة المغاربية للأخبار البيئية

ـ اندلع حريق بغابات رمل الدردار في منطقة حمام بورقيبة قرب مدينة عين دراهم (شمال غرب تونس) وأتى على ثلاث هكتارات من غابة الصنوبر الحلبي.

وانصبت جهود أعوان الحماية المدنية والغابات على إخماد الحريق ومنع اقترابه من المنازل الموجودة وسط الغابة، قبل أن تتم السيطرة عليه بعد حوالي خمس ساعات من التدخل، عدا بعض الجيوب.

وكانت نفس الغابة قد شهدت حريقا مماثلا يوم السبت الماضي تسبب في اتلاف هكتار من الغطاء الغابوي قبل أن تسيطر عليه الحماية المدنية.

================

ـ أعلنت وزارة الشؤون المحلية والبيئة التونسية أن أعوان الشرطة البيئية سيقومون بمتابعة ظاهرة إلقاء فضلات الأضاحي خلال عيد الأضحى من أجل التوعية وتحرير محاضر ضد المخالفين.

وأكدت أن البلديات اتخذت جملة من التدابير الاستثنائية قبل وبعد وخلال أيام العيد لإنجاح عملية النظافة، داعية إلى احترام توقيت وأماكن إزالة الفضلات التي تم الإعلان عنها على صفحة الوزارة على الفيسبوك .

وأعلنت الوزارة أن يوم عيد الأضحى سيكون يوم عمل بالنسبة لكل البلديات في تونس هذه السنة، مؤكدة أنها وضعت حاويات كبيرة خلال فترة العيد في بعض المناطق التي تشهد كثافة سكانية عالية لوضع فضلات الأضاحي.

اقرأ أيضا