أخبارتم جمع نحو 6 أطنان من النفايات في اليوم الثاني من معرض إعادة التدوير في “سان بيدرو دي لا باث”…

أخبار

28 أكتوبر

تم جمع نحو 6 أطنان من النفايات في اليوم الثاني من معرض إعادة التدوير في “سان بيدرو دي لا باث” بالشيلي

*الشيلي : -أكد نائب كاتب الدولة المكلف بالبيئة، خورخي كانالس، أنه تم جمع نحو 6 أطنان من النفايات في اليوم الثاني من معرض إعادة التدوير في “سان بيدرو دي لا باث”.

وتهدف هذه المبادرة إلى توعية المواطنين بالقانون الجديد المتعلق بإعادة التدوير، الذي يرمي إلى تغيير السلوكيات

ومن النفايات التي تم جمعها خلال هذه المبادرة هناك إطارات مطاطية وقوارير بلاستيكية وبطاريات وأجهزة إلكترونية.

*الأرجنتين :

-تعتزم الجامعة الوطنية لابلاتا بالأرجنتين إطلاق برنامج لمعالجة النفايات الإلكترونية، وذلك عبر إحداث محطة تجريبية بإحدى الورشات التابعة للجامعة.

وذكرت تقارير إعلامية أن الخطوة تندرج في إطار اتفاق التعاون الموقع بين الاتحاد الدولي للاتصالات وجامعة لا بلاتا، ومن المنتظر أن تصبح المحطة التجريبية للنفايات الإلكترونية مركزا لإعادة التدوير.

***************************************************

*البرازيل :

-تعتبر الصناعات الغذائية، التي تمثل 23 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي و توفر أكثر من 30 بالمائة من فرص الشغل، حجر الزاوية في الاقتصاد البرازيلي.

وتعد البرازيل أكبر منتج للسكر في العالم وتصدر نحو 28 مليون طن سنويا.

غير أن إنتاج السكر يشكل تحديات كبيرة لأن الأسمدة وغيرها من المواد الكيميائية الفلاحية تضعف التربة وتلوث المياه وتضر بالإنسان والحيوانات.

وإدراكا منها لهذا الواقع، وضعت شركة في ساو باولو سلسلة من التدابير المبتكرة للحد من التلوث الناجم عن الحرق، وهي تقنية قديمة ينبغي خلالها حرق قصب السكر قبل حصاده للتخلص من الأوراق والسويقات.

وهكذا، فإن شركة “ناتيف”، الرائدة في إنتاج قصب السكر البيولوجي، وضعت حاصدة ميكانيكية جديدة قادرة على قطع قصب السكر وهو لا يزال أخضرا.

***************************************************
*البيرو:

-كإجراء وقائي لمواجهة الأمطار الغزيرة، قامت هيئة إدارة المياه بإقليم مانتارو وبلدية تشيلكا بتنظيف نهر علي، حيث تم تجميع أكثر من 60 طنا من النفايات الصلبة على طول مجرى النهر.

وبهذه المناسبة، حث عمدة بلدية شيلكا، خوسي أوكوي كوسمي، سكان المنطقة على عدم رمي النفايات في نهر علي، والأخذ بعين الاعتبار الفيضانات التي سجلت في هذه المنطقة العام الماضي.

من جانبها، أبرزت مديرة هيئة إدارة المياه بمانتارو، إيزابيل ألتاميرانو فيلاسكيز، أهمية إذكاء الوعي لدى السكان بضرورة حماية والحفاظ على موارد المياه الطبيعية.

وأضافت أن هيئة إدارة المياه تعمل مع الحكومات المحلية لنشر ثقافة الوقاية في ظل الفيضانات التي تعرفها بعض المناطق، وذلك للتكيف مع التغيرات المناخية كما تنص على ذلك السياسة والاستراتيجية الوطنية للموارد المائية.

اقرأ أيضا