أخبارتنظيم ورشة تدريبية عربية حول الطاقة المتجددة بالأردن

أخبار

10 سبتمبر

تنظيم ورشة تدريبية عربية حول الطاقة المتجددة بالأردن

عمان/ يحتضن الأردن ورشة تدريبية عربية حول الطاقة المتجددة، والتي ينظمها ديوان المحاسبة الأردني، في الفترة ما بين 8 و13 شتنبر الجاري، بالتعاون مع المنظمة العربية للأجهزة العليا للرقابة المالية والمحاسبة.

وتناقش هذه الورشة مواضيع في مجال ماهية قطاع الطاقة المتجددة وأهميته والمفاهيم الأساسية للطاقة ومصادرها واستخداماتها والرقابة على البيئة.

وأكد رئيس ديوان المحاسبة، عبد خرابشة، خلال افتتاح اللقاء، أن التنمية المستدامة تعتبر هدفا أساسيا على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي، وأن الطاقة هي المحرك الأساسي والعنصر الفاعل لكل نمو وتنمية.

وقال إن الانخفاض الطبيعي في مصادر الطاقة التقليدية جعل الدول تتوجه نحو استخدام الطاقة المتجددة في وقت يؤكد فيه الاقتصاديون أهمية استثمار مصادر الطاقة المتجددة لخدمة التنمية والاقتصاد الوطني والعربي والعالمي.

وتأتي هذه الورشة، بحسب بيان لديوان المحاسبة، لتوثيق الروابط وتشجيع تبادل وجهات النظر والخبرات والتجارب بين الأجهزة الأعضاء في المنظمة العربية، وللمساهمة في تطوير أساليب الرقابة البيئية من الجانبين النظري والتطبيقي بما يساعد العاملين في هذه الأجهزة على أداء مهامهم بكفاءة وفاعلية عن طريق التدريب المهني المستمر.
ويهدف هذا اللقاء التدريبي إلى تزويد المشاركين بالمفاهيم المتعلقة بالطاقة المتجددة، والإطار المؤسسي والتشريعات التي تنظم قطاع الطاقة المتجددة، وتزويدهم بالمهارات اللازمة للرقابة على الطاقة المتجددة، واطلاعهم على أفضل الممارسات والتجارب في هذا المجال.
———-
فيما يلي نشرة الأخبار البيئية من العالم العربي:
القاهرة/ قام جهاز تنظيم إدارة المخلفات التابع لوزارة البيئة المصرية، مؤخرا، بتسليم مجموعة من الآليات الخاصة بتجميع ونقل المخلفات الصلبة لمحافظات كفر الشيخ والغربية وقنا التي تندرج ضمن المكون الاستثماري للبرنامج الوطنى لادارة المخلفات الصلبة.

وأكدت وزيرة البيئة، في بيان، أن هذه العملية تندرج في إطار رفع كفاءة منظومة إدارة المخلفات البلدية الصلبة بهذه المحافظات، مبرزة أن خطة عمل البرنامج الوطني لإدارة المخلفات الصلبة تتضمن سلسلة من الخطوات التنفيذية لدعم هذه المحافظات بهدف تطوير منظومة إدارة المخلفات الصلبة والرفع من كفاءة عمليات الجمع والنقل للمخلفات الصلبة سعيا لخلق بيئة أنظف.

وأشار المصدر ذاته إلى أن تنفيذ البرنامج الوطني لإدارة المخلفات الصلبة يتم على مستوى أربع محافظات وهي كفر الشيخ والغربية وقنا وأسيوط وهي المحافظات المندرجة ضمن المكون الاستثماري للبرنامج الوطنى لادارة المخلفات الصلبة، مضيفة أن هذا البرنامج يتم تنفيذه بتعاون مع الوكالة الألمانية للتعاون الدولي “جيز” ، وبنك التعمير الألماني، والاتحاد الأوروبي وهيئة المعونة السويسرية.
————
الرياض/ أطلقت وزارة البيئة والمياه والزراعة السعودية، أمس الأحد، مشروع “محطة تنقية مياه عرع” شمال المملكة، بكلفة بلغت 73.5 مليون ريال (الدولار يعادل 3.75 ريال سعودي) بهدف رفع إنتاجية تنقية المياه بالوادي من 25 ألف متر مكعب، إلى 50 ألف متر 3 مكعب في اليوم.

وذكرت الوزارة، في بيان، أن المشروع يضم إنشاء محطة التنقية بطاقة قدرها 25 ألف متر مكعب يوميا، وإنشاء بحيرات التبخر بمسطح 200 ألف متر مكعب، وحفر 9 آبار بقدرة إنتاجية 1042 متر مكعب يوميا للبئر الواحد، إضافة إلى اعتماد نظام مكافحة الحريق، وتركيب خط أنابيب تجميع مياه الآبار بطول 13 كلم.

ويندرج المشروع ضمن خطة الوزارة الشاملة بالمنطقة لتعزيز استدامة البيئة الطبيعية المحلية، ومنها مشروع تأهيل وادي عرعر بحماية مكونات الوادي من التلوث (التربة، الهواء، والمياه)، وإعادة التنوع الأحيائي للوادي.

وتطمح الوزارة من خلال هذه المشاريع إلى معالجة الوضع البيئي في المنطقة، وإعداد خطة تأهيل تنموية وبيئية للأودية والمحميات الطبيعية، وحماية المراعي الطبيعية من التصحر.
————
أبوظبي/ تشارك الإمارات بوفد في القمة العالمية للعمل من أجل المناخ والتي تستضيفها ولاية كاليفورنيا الأمريكية خلال الفترة ما بين 12 و 14 شتنبر الجاري.

وتعد القمة المنعقدة في مدينة سان فرانسيسكو ملتقى يجمع عددا من صناع القرار والمسؤولين، من جميع أنحاء العالم، حيث يجري العمل خلالها على مناقشة وطرح الخطط والمقترحات لمستويات العمل المستقبلية في ما يتعلق بالعمل المناخي.

وقال وزير التغير المناخي والبيئة، ثاني بن أحمد الزيودي، الذي يرأس الوفد الاماراتي، ان القمة تعد “منصة مثالية” لتعزيز أطر التعاون الدولي، لافتا إلى أن دول العالم كافة مطالبة اليوم بضرورة تسريع وتيرة العمل للمحافظة على الزخم الذي وفره اتفاق باريس، وتوجيه رسالة إيجابية عبر منصة القمة إلى شعوب العالم للتأكيد على عزم صناع القرار المُضي قُدُماً في ترجمة أهداف هذا الاتفاق التاريخي إلى تدابير وإجراءات عملية قابلة للتطبيق وصياغة المستقبل أفضل للأجيال الحالية والمقبلة.
————
— وقعت وزارتا الدفاع والتغير المناخي والبيئة في الامارات، أول أمس السبت، مذكرة تفاهم بشأن التعاون والتنسيق في مجال تطوير المنظومة الوطنية لرصد ومراقبة البيئة البحرية والساحلية.

وأفاد مصدر رسمي إماراتي بأن توقيع مذكرة التفاهم يأتي تعزيزا للجهود الوطنية في حفظ البيئة البحرية والساحلية للدولة وحماية مصالحها واتخاذ كل التدابير والإجراءات الوقائية والحد من المخاطر المرتبطة بالمناخ والبيئة على المستوى الدولي، إضافة إلى إلقاء الضوء على التغيرات المناخية في مجالي الدفاع والأمن، وذلك لتأثيرها المباشر على طرق ووسائل عمل القوات العسكرية، وأيضا اتخاذ جميع الإجراءات والتدابير اللازمة لمواجهة هذه التحديات المناخية.
————
الدوحة/ ذكرت وزارة البلدية والبيئة القطرية أن برنامج توطين النباتات البرية المهددة بالانقراض الذي تنفذه إدارة الشؤون الزراعية التابعة لها أبان عن “نتائج إيجابية”.

وأوضحت الوزارة، في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني الرسمي، أن أشجار الغضا الذي قامت الإدارة بإكثارها وإعادة زراعتها، تنمو بصورة جيدة في المواقع التي كان تم اعتمادها في الحملات السابقة لتوطين هذه الشجرة وإنعاش الغطاء النباتي المحلي وإعادة التوازن لمكوناته الأصلية.

وذكرت بان برنامج إعادة توطين النباتات البرية المهددة بالانقراض، الذي كانت أطلقته إدارة الشؤون الزراعية خلال السنوات السابقة، يمثل أحد أهم البرامج التي تعيد للبيئة ما فقدته من نباتاتها وأشجارها البرية بفعل عوامل مختلفة.

تجدر الإشارة الى أن شجيرات الغضا، وهي من الأنواع الخاصة بالبيئة القطرية، تتميز بقوتها وصلابتها وقدرتها على التعمير لأكثر من 70 عاما، وبخضرتها وكثافة أغصانها المتدلية في الغالب، وارتفاعها لأكثر من أربعة أمتار، وتعمق جذورها في باطن الأرض لأزيد من 10 أمتار.
———–
المنامة/ وقعت البحرين والمملكة المتحدة، مؤخرا، مذكرة تفاهم من أجل تعزيز التعاون في مجال البيئة وتبادل الخبرات بين البلدين.

وأوضح الرئيس التنفيذي للمجلس الأعلى للبيئة بالبحرين، محمد مبارك بن دينه، بالمناسبة، أن التعاون بين مملكة البحرين والمملكة المتحدة في مجال البيئة يأتي ضمن الاتفاقيات التي وقعت خلال اجتماع اللجنة البحرينية البريطانية المشتركة العليا الأخيرة، وتأكيد عمق العلاقات الوطيدة بين البلدين في مختلف المجالات، مشيدا بالدور الذي تضطلع به المملكة المتحدة في سبيل المحافظة على البيئة على الصعيد الدولي.

وأضاف بن دينه أن العمل بمضمون مذكرة التفاهم سيستمر مدة ثلاثة أعوام، وذلك بغرض تقييم المزايا وفرص العمل معا بموجب ترتيبات تعاونية ثنائية، والتباحث حول مختلف المجالات التي تمكن الطرفين من توثيق أواصر التعاون في مجال رصد البيئة البحرية والحياة الفطرية والتنوع البيولوجي والتلوث.

ومن جانبه، أشاد الرئيس التنفيذي لمركز البيئة ومصائد الأسماك وعلوم تربية الأحياء المائية في المملكة المتحدة ويل وي كوينسي بتوقيع هذه الاتفاقية، معتبرا أنها تشكل الخطوة الإيجابية نحو الإرتقاء بالشأن البيئي، وتعزيز الدور الفعال لمملكة البحرين في شتى المجالات البيئية محليا وإقليميا ودوليا.

اقرأ أيضا