أخبارتوقع اختفاء “الضباب الدخاني” المسبب لتلوث الهواء تماما بعد عشر سنوات من الآن على صعيد مختلف مناطق…

أخبار

20 سبتمبر

توقع اختفاء “الضباب الدخاني” المسبب لتلوث الهواء تماما بعد عشر سنوات من الآن على صعيد مختلف مناطق بولونيا

وارسو / قال وزير البيئة البولوني هنريك كوفالتشيك ،الأربعاء ، أنه من المفترض أن يختفي “الضباب الدخاني” ،المسبب لتلوث الهواء ، تماما بعد عشر سنوات من الآن ،وذلك على صعيد مختلف مناطق بولونيا.

وأوضح ،في تصريح للصحافة ، أن بولونيا تسعى الى التقليل من حدة “الضباب الدخاني ” ،الذي يتسبب فيه الاستعمال المفرط لمواد الطاقة الملوثة خاصة الفحم الحجري من النوع الرديء ، بنحو 80 في المائة في أفق السبع سنوات القادمة على أن يختفي تماما بعد عشر سنوات من الآن ،مع حظر استعمال المواد الطاقية الملوثة في المنازل والشركات المعنية ،مشيرا الى أن برنامج “الهواء النظيف” البيئي الاستراتيجي سيساهم في مواجهة تحدي “الضباب الدخاني” ب”إجراءات عملية ومالية ناجعة وصارمة “.

وأكد هنريك كوفالتشيك أن برنامج “الهواء النظيف” ،الذي انطلقت التحضيرات الخاصة به منذ بداية العام الجاري على أن يدخل حيز التنفيذ في مرحلة أولى قبل متم السنة الجارية ،سرعت الخطوات الإعدادية له ، بسبب الحكم الصادر عن محكمة العدل الأوروبية، والذي قرر أن بولونيا انتهكت معايير “الهواء النظيف” ،وهدد القرار الصادر عن المحكمة بفرض غرامات في حال عدم التزام بولونيا بالشروط المعتمدة على صعيد المنتظم الأوروبي .

واعترف الوزير أنه ” لا يتوقع حدوث تحول جذري في الحد من تلوث الهواء مع بداية بلورة البرنامج وتوظيفه” ،إلا أنه سيحصل “تحسن تدريجي” الى غاية تحقيق الأهداف الكاملة للبرنامج ،الممول عبر قروض خاصة من البنك الدولي وعبر دعم مباشر للاتحاد الأوروبي .
————————
فيما يلي نشرة أخبار البيئة من شرق أوروبا:
روسيا/ وقع رئيس الوزراء الروسي دميتري ميدفيديف ،الاربعاء ،مرسوما بشأن إنشاء المناطق المحمية في شبه جزيرة القرم ،التي ضمتها روسيا لها قبل نحو أربع سنوات وتدخل في قائمة الاهتمام بالمناطق المحمية الروسية .

ويهدف هذا المرسوم الى الحفاظ على المحميات الطبيعية التابعة للدولة ،و التي تقع على مساحة إجمالية تبلغ حوالي 96 هكتارا “كزان تيب ” و “كارداك “، و”جزر سوان”،و ” اوبوكسكي “، ” وجبال يالطا “، الى جانب الحديقة الوطنية “القرم”، 34، 5 هكتار ، ومحمية “كارتينيتسكي “بمساحة إجمالية تصل الى 66 هكتار.

ووفقا لرئيس الوزراء الروسي، فإن النظام الأساسي الاتحادي سيعمل على الزيادة في التمويل وخلق فرص إضافية للحفاظ على أراضي المحميات ،التي توجد بثلاث مناطق طبيعية ،ولها وضع الأراضي الرطبة ذات الأهمية الدولية ، التي تحمي مواطن الطيور المائية.

وحتى الآن ، في شبه جزيرة القرم ، هناك عدد كبير من المناطق المحمية من مختلف المستويات وفي الوقت نفسه ، تتركز أغلى المجمعات الطبيعية في المناطق المحمية الفيدرالية .

ويشتمل النظام الحديث للمناطق المحمية الفيدرالية على 110 محميات طبيعية للدولة ، و 56 متنزها وطنيا ، و 60 محمية طبيعية ، و 17 نصبا طبيعيا ، و 67 مشتلا وحدائق نباتية. وتبلغ المساحة الإجمالية للمناطق المحمية بالفيدرالية الروسية حوالي 70.4 مليون هكتار.
—————————
تركيا/ حذر فريق علماء دولي من أن زيادة كميات انبعاثات غازات الاحتباس الحراري يمكن أن تؤدي إلى كارثة عالمية.

وأفادت صحيفة “تركيا الآن” بأن هؤلاء الباحثين أوضحوا ،في مقال نشرته مجلة “ناتير جيو سيونس” ، أن ذوبان الجليد الدائم وانبعاثات ثاني أكسيد الكربون وصلت إلى مستوى حرج.

وذكروا أن المستوى الحالي للانبعاثات، سيتم استنفاده في ست سنوات. وهكذا، إذا بقي كل شيء على وضعه الحالي، فلا يمكن أن يكون هناك أي مستوى آمن من الاحترار.

ويعتبر اتفاق باريس للمناخ أول اتفاق دولي شامل حول حماية المناخ، تم التوصل إليه في 12 دجنبر من عام 2015، في باريس، بعد مفاوضات طويلة بين ممثلين عن 195 دولة.

ويحدد اتفاق باريس أهدافا طويلة الأجل لكل دولة، للحد من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، المسبب الرئيسي للاحتباس الحراري في الكرة الأرضية.

اقرأ أيضا