أخبارتونس..التخطيط لإقرار برنامج لتعميم الراحة البيولوجية على كل السواحل التونسية

أخبار

11 سبتمبر

تونس..التخطيط لإقرار برنامج لتعميم الراحة البيولوجية على كل السواحل التونسية

تونس – قال المدير العام للصيد البحري وتربية الأحياء المائية بوزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري التونسية، رضا مرابط، إن تونس تخطط لإقرار برنامج لتعميم الراحة البيولوجية على كل السواحل التونسية وذلك بعد صدور نتائج البحوث العلمية حول أولوية التدخل العاجل لضبط الراحة البيولوجية والأصناف السمكية المهددة.

ونقلت وكالة الأنباء التونسية عن مرابط قوله إن خليج تونس أصبح، نتيجة الأضرار التي لحقت به، منطقة تدخل ذات أولوية تتطلب الراحة البيولوجية علما وانه لم يتم منذ 4 سنوات إصدار أمر بفتح الصيد في هذا الخليج (مثلما جرت العادة سنويا) نظرا لتدهور الوضعية فيه.

يذكر أن تونس بدأت بتطبيق الراحة البيولوجية رسميا منذ سنة 2009 في خليج قابس نظرا لحساسية المنطقة وامتداد جرفها القاري وتوفرها علي نباتات تشكل مكامن ومصدر قوت للأسماك مما يؤكد أهمية حمايتها.

كما تتكاثر بهذا الخليج الأسماك القاعية المستهدفة بصيد شباك الجر بالخليج والتي تجاوز استغلالها الطاقة المسموح بها بنسبة 30 بالمائة.

وقد تقلصت نسبة إنتاج الأسماك القاعية بمنطقة خليج قابس ضمن الإنتاج التونسي من 5ر43 بالمائة سنة 1990 إلى 8ر31 بالمائة سنة 2000 ثم إلى 23ر21 بالمائة سنة 2008.

وأوضح مرابط، أن الراحة البيولوجية تعد آلية من الآليات التي أرستها وزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري، للمحافظة على الثروة السمكية بإعطاء فترة من ثلاثة أشهر من كل سنة (يوليوز وغشت وشتنبر) للمساهمة في تجديد المخزون السمكي.

=============

ـ ذكر مدير الصحة الوقائية بنابل (شمال شرق) عمر السليمي أنه تمت مؤخرا إزالة 10 أطنان من نفايات الأنشطة الصحية بمنطقة سبخة سليمان.

وأوضح عمر السليمي أن “أعوان المراقبة الصحية وممثلي الوكالة الوطنية لحماية المحيط قاموا بمعاينة النفايات على إثر إشعار ورد إلى الإدارة الجهوية للصحة”، مؤكدا أنه تمت إزالة النفايات والتلوث من قبل مؤسستين مختصتين في معالجة نفايات الأنشطة الصحية طبقا للقواعد المعمول بها.

وأشار إلى أن هذه العملية “تندرج في إطار الوقاية من الأمراض السارية والحفاظ على سلامة البيئة”، مبرزا أن “التحريات متواصلة من قبل المصالح المختصة لتحديد هوية المخالفين واتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضدهم.

==============

ـ انطلق مؤخرا تشغيل البئر العميقة “عين هارون 2” بجبل زغوان (شمال) بعد الإنتهاء من أشغال تزويدها بالكهرباء وربطها بشبكة المياه التي تزود مدينة زغوان وأحوازها.

وأفادت مصادر جهوية أن البئر الجديدة أنجزت في وقت وجيز لتعويض البئر العميقة “عين هارون 1 ” التي نضبت مياهها، خلال شهر مارس الماضي، على إثر تراجع مستوى الفرشة المائية نتيجة نقص الأمطار في السنوات الأخيرة.

وتتميز البئر الجديدة بقوة تدفق مياه عالية سيتم استغلال 30 لترا في الثانية منها في الوقت الحالي لتغطية النقص الحاصل الذي تسبب في انقطاع المياه بعدد من الأحياء بمدينة زغوان بالخصوص لأيام متتالية.

==============

-الجزائر/دعت وزيرة البيئة والطاقات المتجددة الجزائرية، فاطمة الزهراء زرواطي، أمس الاثنين، إلى ضرورة التقليل من التبذير وسوء الاستهلاك من اجل التقليل من إفراز النفايات وبالتالي المحافظة على البيئة.

وأكدت أن بلادها ستشهد مشروع مركب التسيير والتثمين الطاقي للنفايات مطلع 2019 بغية التقليل من النفايات بنسبة 30 بالمئة.

وأوضحت، خلال لقاء بالجزائر العاصمة مع السلطات المحلية للولاية، أن هذا المشروع كلف مبلغا ماليا قدره 30 مليار دينار والذي من شأنه التكفل بالنفايات على مستوى أربع ولايات، هي العاصمة و البليدة و بومرداس و تيبازة، مضيفة أنه يعتبر “نقلة نوعية” لتدبير النفايات.

اقرأ أيضا