أخبارجامعة غليفيتشي البولونية التقنية بمحافظة سيليزيا أنشأت أجهزة كبيرة لتوليد الكهرباء من الطاقات…

أخبار

05 يونيو

جامعة غليفيتشي البولونية التقنية بمحافظة سيليزيا أنشأت أجهزة كبيرة لتوليد الكهرباء من الطاقات المتجددة

وارسو – أنشأت جامعة غليفيتشي البولونية التقنية بمحافظة سيليزيا أجهزة كبيرة لتوليد الكهرباء من الطاقات المتجددة ،خاصة من الطاقة الشمسية وطاقة التدفئة الذاتية التي ستستعمل خلال  فصل الشتاء .

وأشارت الجامعة المعنية ،في بلاغ لها نهاية الاسبوع المنصرم ،الى أن المشروع ،الذي كلف غلافا ماليا يقدر بنحو 5ر13 مليون زلوطي (أزيد من 375ر3 مليون أورو) سيغطي الحاجيات الكاملة من الطاقة لكل مباني الجامعة ،التي تضم أزيد من عشر كليات والعشرات من المختبرات وقاعة رياضية متعددة التخصصات ومباني إدارية  ومكتبات وقاعات البحث.

وأضاف المصدر أن المشروع الجديد ،الذي ساهمت فيه بالخبرة والبرمجة والتركيب كليات ( التحكم الآلي) والإلكترونيات وعلوم الحاسوب، والهندسة الميكانيكية والطاقة والهندسة البيئية، سيوفر 160 ميغاواط في السنة .

وأكدت الجامعة أن الغرض من إنجاز هذا المشروع ،الممول بنحو الثلث من الاتحاد الأوروبي، هو تحقيق الاكتفاء الذاتي من الطاقة الكهربائية وموارد التدفئة ،وجعل الجامعة صديقة للبيئة من خلال استخدام موارد الطاقة البديلة ،والحد من انبعاثات غاز الكربون من الفحم بنحو 2000 طن سنويا ،وكذا توفير الأموال واستغلالها في مجال البحث العلمي المختص .

وفي ما يلي نشرة الأخبار البيئية لشرق أوروبا

روسيا/ توصل العلماء الروس في مختبر الفيزياء والمناخ بجامعة الأورال الروسية إلى أن المياه قد تغمر 8 أقاليم روسية خلال 50 عاما.

وأشار الخبراء إلى أن ذوبان الجليد الأزلي قد يؤدي إلى تلك العواقب الخطيرة، حيث ستتعرض مقاطعات روسية لخطر الغمر بالماء، وهي أرخانجلسك ومورمانسك، وأقاليم يامال وياكوتيا وكراسنويارسك، وجمهورية كومي..

وبحسب هؤلاء الخبراء فإن درجات حرارة طبقة الجليد الأزلي في منطقة القطب الشمالي تغيرت إلى حد بعيد على مدى 50 عاما مضت، معتبرين أنه في حال بلوغ درجة حرارة الجليد الأزلي 1 درجة مائوية فوق الصفر، ستذوب التربة المتجمدة وستكون المناطق المذكورة عرضة لكارثة طبيعية حقيقية.

وقال رئيس مختبر الفيزياء والمناخ، فياتشيسلاف زاخاروف إن ذلك يمكن أن يحدث أسرع مما كان يتوقع سابقا، الأمر الذي سيلحق أضرارا لا تعوض بصناعة استخراج النفط والغاز في شبه جزيرة يامال ومنطقة نوفي أورينغوي وغيرهما من المناطق الروسية الغنية بالثروات الطبيعية.

أفاد تقرير نشرته وزارة البيئة اليونانية بمناسبة الاحتفال اليوم الاثنين باليوم العالمي للبيئة أن تلوث الهواء أصبح مشكلا حقيقيا في المدن الحديثة داعيا الى بذل مزيد من الجهود لتحسين الفضاء البيئي وجودة الهواء.

ووفق خبراء منظمة الصحة العالمية فإن تلوث الهواء أصبح “القاتل الصامت” عبر العالم ف 92 في المائة من السكان المعمور  يستنشقون الهواء الملوث فيما يموت سنويا قرابة ثلاثة ملايين شخص بسبب تلوث الهواء والفضاء الخارجي.

ونقل التقرير عن منظمة الصحة العالمية ان 24 في المائة من الوفيات عبر العالم ترجع لاسباب ذات صلة بالبيئة، كما أصبح مسلما به علميا ان الصحة العامة للانسان مرتبطة بدرجة كبيرة بالمشاكل البيئية التي يعيشها ومن بينها الارتفاع الحاد في الحرارة.

وذكر التقرير بما عرفته أثينا العام 1987 من ارتفاع مهول في درجات الحرارة ما تسبب في تسجيل ألفي حالة وفاة ثم تكررت الظاهرة في أوربا العام 2003 حيث خلفت وفاة قرابة 7 الف شخص.

+++++++++++++

تركيا/ أعلنت الشركة المالية الدولية الجمعة أنها ستثمر 150 مليون دولار في السندات المغطاة الصادرة عن بنك غارانتي لدعم تطوير المباني الخضراء في قطاع السكنى بتركيا.

وبحسب الشركة المالية الدولية، العضو في البنك الدولي، فإن نصف اعتماداتها ستخصص لمنح قروض عقارية خضراء لشراء مساكن صديقة للبيئة..

وسيتم إصدار السندات في إطار برنامج السندات الصادرة عن بنك غارانتي البالغة قيمته 5 ملايير دولار والذي أطلق سنة 2015. ويتيح هذا البرنامج كلفة تمويل جذابة ومنخفضة المخاطر بسبب الدعم الذي تحظى به من أصول البنوك المصدرة.

وأشار المصدر ذاته إلى أن بنك غارانتي، المصرف الأول في تركيا من حيث القيمة السوقية (أكثر من 3ر10 مليار دولار) وثاني أكبر بنك خاص بالبلاد من حيث الحصة في السوق، يتوقع أن تبلغ قروضه العقارية الخضراء نحو 100 مليون دولار بحلول متم سنة 2020.

يذكر أن بنك غارانتي عزز دعمه للمستقبل المستدام لتركيا بفضل أول رهن عقاري تغطيه البلاد بالعملة المحلية.

++++++++++++++

النمسا/ أفاد التقرير الفصلي الأخير للوكالة الدولية للطاقة الذرية أن إيران تحترم جيدا التزاماتها في إطار الاتفاق النووي المبرم مع القوى الكبرى سنة 2015 بفيينا.

وأقرت الوكالة ايضا بأن طهران لم تقم بتخصيب اليورانيوم إلى مستويات محظورة، أو جمعت مخزونات غير قانونية من اليورانيوم منخفض التخصيب أو الماء الثقيل، مؤكدة أن كمية اليورانيوم منخفض التخصيب التي بحوزة إيران تبقى دون السقف المسموح به والبالغ 300 كيلوغرام.

وأشار التقرير إلى أن إيران لم تواصل أشغال بناء مفاعلها للماء الثقيل بأراك الذي كان يمثل تحديا كبيرا للمفاوضات بين القوى الكبرى وإيران.نشرة الأخبار البيئية لشرق أوروبا
ات بين القوى الكبرى وإيران.

اقرأ أيضا