أخبارحجز ثماني شاحنات ببنما كانت محملة بكمية من الأخشاب المهربة خلال عملية لمكافحة القطع غير القانوني…

أخبار

27 فبراير

حجز ثماني شاحنات ببنما كانت محملة بكمية من الأخشاب المهربة خلال عملية لمكافحة القطع غير القانوني للأشجار

* بنما:
– أعلنت وزارة البيئة البنمية عن حجز ثماني شاحنات كانت محملة بكمية من الأخشاب المهربة، خلال عملية لمكافحة القطع غير القانوني للأشجار أول أمس الأحد في منطقة تشيبو، بمقاطعة بنما.
وأشارت الوزارة إلى أن العملية تمت ليلا بتنسيق مع المصلحة الوطنية للحدود ومديرية التحقيقات القضائية والنيابة العامة، ومكنت من توقيف سائقي الشاحنات.
ورغم استمرار جرائم القطع غير القانوني للأشجار، تشير معطيات الوزارة إلى تراجع الاتجار غير المشروع في الأخشاب بالبلاد بنسبة 68 في المائة خلال السنوات الأخيرة، بفضل الجهود الحكومية في المجال.
وأطلقت الوزارة، مطلع السنة الجارية، عملية تروم تعزيز مراقبة وحماية الغابات، من خلال الحد من القطع غير القانوني للأشجار وتفادي الحرائق ومكافحة الاتجار غير المشروع بالأخشاب، حيث عبأت في إطار هذه العملية، التي تستمر حتى نهاية شهر ماي المقبل، العشرات من فرق المراقبة الغابوية للقيام بالمهام المذكورة.
==================================
في ما يلي نشرة الاخبار البيئية لأمريكا الشمالية :
* الولايات المتحدة الأمريكية:
– أعلنت وزارة النقل، الاثنين، عن إلزام الشركات المصنعة “للسيارات الصامتة”، في أفق سنة 2020، بتصنيع سيارات ذات محركات تصدر أصوات مماثلة لتلك التي تصدرها المحركات التقليدية.
ويلزم قرار الوزارة، الذي يتعلق بالسيارات الكهربائية والهجينة، التي لا تصدر محركاتها نفس الأصوات التي تصدرها المحركات التي تعتمد على الوقود الأحفوري، شركات صناعة السيارات بوضع “مكبرات صوت” خارجية تصدر أصوات تحاكي هدير المحركات التقليدية.
ومنحت الوزارة الشركات المصنعة حتى شتنبر 2020 للامتثال التام لهذا القرار، ما يعني تمديدا لمدة سنة واحدة للمهلة المحددة من قبل إدارة أوباما.
وتم اتخاذ هذا القرار من قبل الكونغرس سنة 2010 بسبب مخاوف أمنية من كون السيارات الصامتة تشكل خطرا على الراجلين المكفوفين أو ضعاف السمع.
================================
* المكسيك:
أجمع رؤساء دول وحكومات مجموعة الكاريبي، كاريكوم، في بورت أو برنس، الاثنين، على ضرورة تعزيز التعاون بين دول التكتل لمواجهة خطر الكوارث الطبيعية، وقدروا تكلفة إعادة الإعمار بعد إعصار إرما وماريا العام الماضي بأزيد من 5 مليار دولار أمريكي.
وقال الامين العام لكاريكوم، إيروين لاروك، خلال افتتاح هذا الاجتماع النصف سنوي لرؤساء دول وحكومات المجموعة، إن “حجم جهود إعادة الاعمار سيتطلب بذل جهود على المدى البعيد”.
ويقود رئيس هايتي، البلد الذي دمر إعصار ماثيو جنوبه خلال سنة 2016، مشروع صندوق تأمين للاستجابة بسرعة أكبر لاحتياجات البلدان المتضررة من الكوارث الطبيعية.
يشار إلى أن تجمع كاريكوم تأسس سنة 1973، ويضم حاليا 15 بلدا، أغلبها دول جزرية صغيرة، تنتمي أيضا إلى الكمنويلث.
==================================
* كندا:
– ذكرت فيدرالية الغرف التجارية في كيبيك أن استثمار 700 مليون دولار على مدى خمس سنوات لدعم الشركات الكندية من اجل تطوير تكنولوجيات طاقية نظيفة، سيكون له تأثير إيجابي على تطوير صناعة خضراء وتعزيز خلق فرص للشغل في قطاع هام بالنسبة للمستقبل.
وحسب الفيدرالية، فإن الإعلان عن هذا الاستثمار سيساهم في تسريع الانتقال الطاقي، وسيحفز الابتكار داخل الشركات، فضلا عن دعم تسويق هذه التكنولوجيات الجديدة من خلال تشجيع اقتناءها من قبل الشركات التي ترغب في الحد من استهلاكها الطاقي.
وقال ستيفان فورجيت، الرئيس والمدير العام للفيدرالية، إن “الشركات ترغب، في عصر الانتقال الطاقي، في أن تكون جزءا من الحل، وهي على استعداد للحد من استهلاكها الطاقي”.
وأشار إلى أن الفيدرالية تدعم تطوير بدائل جديدة للطاقة الخضراء وترى أن هذه البدائل توفر إمكانات كبيرة للتنمية الاقتصادية.

اقرأ أيضا