أخبارحصة الفرد من استهلاك الطاقة في الكويت ارتفعت من 52 برميل نفط عام 1995 إلى 58 برميل نفط عام 2018

أخبار

08 يناير

حصة الفرد من استهلاك الطاقة في الكويت ارتفعت من 52 برميل نفط عام 1995 إلى 58 برميل نفط عام 2018

الكويت – قال مدير الإدارة الاقتصادية لمنظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول (أوابك) عبد الفتاح دندي، إن حصة الفرد من استهلاك الطاقة في الكويت ارتفعت من 52 برميل نفط عام 1995 إلى 58 برميل نفط عام 2018، وذلك نتيجة لتسارع النمو في استهلاك الطاقة في البلاد بوتيرة تجاوزت النمو السكاني.

وأوضح دندي، خلال لقاء نظمته وزارة النفط الكويتية أمس حول “الواقع والآفاق المستقبلية لاستهلاك الطاقة في الكويت”، أن التسارع الملحوظ في استهلاك الطاقة مقارنة بحجم انتاجها قد أدى الى ارتفاع حصة الاستهلاك المحلي من الطاقة إلى إجمالي إمداداتها من 12 في المائة في عام 1995 إلى 21 في المائة في عام 2018.

وأكد أنه على الرغم من إيلاء الكويت اهتماما متزايدا لمجال تحسين كفاءة الطاقة وترشيد استهلاكها، إلا أن تسارع النمو في استهلاك الطاقة فيها خلال الفترة 1995 – 2018 بوتيرة تجاوزت النمو في الناتج المحلي الإجمالي المقاس بتعادل القوة الشرائية، أدى إلى بقاء مؤشر كثافة الطاقة في الكويت عند حدود المتوسط العالمي وهو 0.9 برميل نفط مكافئ لكل ألف دولار من الناتج المحلي.

ومن المتوقع أن تستمر هيمنة النفط والغاز الطبيعي على مزيج الطاقة المستهلكة في الكويت خلال الفترة الممتدة من عام 2018 حتى عام 2040، بالرغم من تراجع حصتهما إلى 94.3 في المائة عام 2040، مقارنة بحصة بلغت نحو 99.7 في المائة عام 2018، بينما ترتفع حصة الطاقات المتجددة إلى نحو 5.6 في المائة عام 2040 مقارنة بنحو 0.3 في المائة عام 2018.

اقرأ أيضا