أخبارحصة المواطن التونسي من المياه تبلغ 460 مترا مكعبا فقط في السنة

أخبار

20 سبتمبر

حصة المواطن التونسي من المياه تبلغ 460 مترا مكعبا فقط في السنة

تونس-كشف وزير الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري التونسي، سمير الطيب، أن حصة المواطن التونسي من المياه تبلغ 460 مترا مكعبا فقط في السنة مما يجعل ترتيب تونس متأخرا جدا ضمن البلدان التي تعاني من شح المياه، على حد قوله.

وأكد الوزير خلال ندوة عقدت أمس الثلاثاء في تونس العاصمة، حول “معالجة المياه المستعملة وإعادة استخدامها”، على ضرورة بلورة خطة وطنية لإعادة استخدام المياه المستعملة ومعالجتها في ظل التباعد الكبير بين ما هو متوفر من مياه وبين ما هو بصدد الاستغلال.

وأشار المسؤول التونسي إلى أن تحلية مياه البحر تعد من الموارد الجديدة والمستحدثة، مؤكدا الانطلاق في تنفيذ مشروع تحلية مياه البحر لاستعمالات فلاحية بالخصوص وذلك بالتعاون مع عدة أطراف ذات العلاقة، علما أن محطة جربة (جنوب شرق تونس) ستكون جاهزة في متم السنة الجارية.

وتطرق الوزير في السياق نفسه إلى انخفاض منسوب مياه سد سيدي سالم وهو أكبر سد في البلاد، إلى 100 متر مكعب، مؤكدا أهمية الربط بين السدود بما فيها السد الكبير وذلك عبر ضخ المياه وإحكام استغلالها باعتبار أن كل السدود في تونس مترابطة في ما بينها.

وكان وزير الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري التونسي، قد أكد مؤخرا أن تراجع كميات المياه المخزنة في السدود بتونس في السنتين الأخيرتين هو نتيجة طبيعية لتغير الظروف المناخية وما نتج عنها من تراجع في كمية التساقطات إضافة الى المياه التي هدرت بسبب شبكتي مياه الشرب والري وسوء استغلال مياه الأمطار التي لم تتم الاستفادة منها.ط ك

اقرأ أيضا