أخبارحوالي 82 من الجماعات في ولاية ماساتشوستس ستحصل على موارد لتقييم هشاشتها أمام التغيرات المناخية…

أخبار

30 مايو

حوالي 82 من الجماعات في ولاية ماساتشوستس ستحصل على موارد لتقييم هشاشتها أمام التغيرات المناخية وإعداد خطط لمواجهة هذه الأخيرة

* الولايات المتحدة:

– من المنتظر أن تحصل حوالي 82 من الجماعات في ولاية ماساتشوستس على موارد لتقييم هشاشتها أمام التغيرات المناخية وإعداد خطط لمواجهة هذه الأخيرة.

وأعلنت إدارة الحاكمة شارلي بيكر الثلاثاء أزيد من 2 مليون دولار على شكل منح في إطار برنامج إعداد البلديات.

ويوفر البرنامج للجماعات الدعم التقني ومعطيات بشأن التغير المناخي وأدوات التخطيط لتحديد المخاطر ووضع استراتيجيات لتحسين جاهزية هذه الجماعات.

واستثمرت إدارة بيكر حوالي 5 ملايين دولار هذه السنة في برنامج الإعداد لمواجهة الهشاشة أمام التغيرات المناخية، وهو مبلغ يفوق بعشر مرات حجم التمويل الذي رصدته العام الماضي.

==================================
نشرة الأخبار البيئية لأمريكا الشمالية:

* بنما:

– اعتمدت وزارة البيئة ببنما، مؤخرا، قرارا ينص على وضع نظام لمراقبة وتشخيص الأنشطة البشرية في ثمانية أنهار تعبر المنطقة الحضرية للعاصمة بنما، بهدف ضمان حمايتها من التلوث.

وستقوم الوزارة، في إطار هذا البرنامج، بتوفير مؤشرات ومعطيات تهم طبيعة وتأثير الأنشطة البشرية في الأنهار المذكورة، وتعزيز تدابير الحماية من الفيضانات خلال مواسم الأمطار.

كما ستعتمد الوزارة إجراءات تروم الحد من وصول النفايات، لاسيما البلاستيكية، إلى الأنهار ومنها إلى البحر، وبالتالي تفادي تأثيرها على الحياة البحرية وعلى نظم السياحة البيئية بالبلاد.

وسيتم، حسب الوزارة، توسيع هذه الآلية البيئية مستقبلا لتشمل باقي الأنهار بالبلاد، بدعم من منظمات المجتمع المدني والهيئات الأمنية المعنية.

==================================
* المكسيك:

– أكد المدير العام لشركة “بتستار” المكسيكية للصناعة البلاستيكية، خايمي ميسون كريكسيل، أن إعادة تدوير مادة البولي إيثيلين تيريفثاليت، التي تستخدم لتصنيع ألياف النسيج الاصطناعية، سيمكن من خلق المزيد من الفرص التجارية في قطاع صناعة البلاستيك بالمكسيك.

وأشار المسؤول، خلال مؤتمر صحفي للإعلان عن انضمام الشركة المكسيكية لمجلس إدارة الاتفاق العالمي لمكسيكو، إلى أن إعادة تدوير البلاستيك انتقلت من 10 إلى 60 بالمائة خلال السنوات الأخيرة، وهو الأعلى في جميع أمريكا اللاتينية، مضيفا أن هذه النتائج تظهر أن المكسيك تسير على الطريق الصحيح في مجال التنمية المستدامة.

وأوضح المدير العام للشركة المكسيكية أن هذا الارتفاع يرجع إلى الاستثمارات وإلى التزامات الشركات بحماية البيئة.

واضاف كريكسيل أن انضمام شركته إلى الاتفاق العالمي، سيساعد المكسيك على المساهمة في تحقيق الأهداف الـ 17 للتنمية المستدامة.

من جانبه، رحب ممثل الأمم المتحدة، أنطونيو مولبيسيريس، بجهود المكسيك لحماية البيئة من خلال برنامجها لسنة 2030.

اقرأ أيضا