أخبارخبير بيئي لبناني يقدم عرضا بمدينة صيدا اقترح فيه حلولا متكاملة لأزمة النفايات

أخبار

04 سبتمبر

خبير بيئي لبناني يقدم عرضا بمدينة صيدا اقترح فيه حلولا متكاملة لأزمة النفايات

بيروت – قدم الخبير البيئي اللبناني جمال عبد القادر عيتاني صاحب براءة اختراع وشهادة في هذا المجال، مؤخرا بمدينة صيدا، عرضا اقترح فيه حلولا متكاملة لأزمة النفايات.

وأوضح عيتاني خلال ندوة بيئية نظمتها بلدية صيدا، أن فكرة براءة الاختراع تتلخص بتأمين سيارات حاويات خاصة مختلفة الأحجام وبداخلها مستوعبات مختلفة الألوان لنقل النفايات، بحيث يتم جمع النفايات فيها بدلا من مستوعبات الطرقات، وبعد امتلائها يتم تأمين سيارات بديلة في نفس المكان تتوجه إلى معامل الفرز لتفريغ حمولتها حسب نوع النفايات.

ولفت إلى أن يتعين من أجل تطبيق هذه الفكرة، تدريب العاملين والسائقين وتحديد نقاط مواقع وقوف الآليات واستحداث محطات استبدال، بالإضافة إلى تعزيز ثقافة الفرز من المصدر وترشيد خفض كمية النفايات وضبط القمامة الطبية والمخبرية والصيدلية، وفصل النفايات حسب نوعها، والحصول على نفايات عضوية مميزة بدون شوائب، وتشجيع صناعة النفايات بعدم الاحتكار وبيع أنواع النفايات بطريقة المزايدة شهريا ابتداء من السعر المحدد من قبل المراجع المختصة.

واستعرض عيتاني فوائد ونتائج الاختراع، ومنها تحقيق العيش في بيئة نظيفة وصحية وحضارية، والحد من تفاقم أزمة النفايات والحد من أضرارها، وتحويل النفايات من واقع ضار إلى واقع منتج واستثماري، والانتهاء من تكاثر النفايات والمكبات العشوائية، والقضاء على تلوث البحر والأنهار ومصادر المياه الجارية والجوفية.

—————————————————————————-

فيما يلي الأخبار البيئية من العالم العربي :

القاهرة – وضعت وزارة البيئة المصرية خطة لتطوير محمية الغابة المتحجرة بالقاهرة، وذلك في إطار مشروع الاستدامة المالية للمحميات الطبيعية في مصر الذي أعدته الوزارة بتمويل من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ومرفق البيئة العالمي.

وقال مدير مشروع الاستدامة المالية للمحميات الطبيعية، محمود سرحان، في تصريح صحفي، إن هذا المشروع يروم إنشاء نظام تمويل مستدام للمحميات الطبيعية للحفاظ على التنوع البيولوجي والموارد الطبيعية والثقافية ومنها الغابة المتحجرة، التي تم إعلانها سنة 1989 محمية طبيعية والتي تمتد على مساحة تبلغ حوالي سبع كيلومترات.

وأشار إلى أنه يتم العمل حاليا على إزالة 30 ألف متر مكعب من مخلفات البناء والردم بالمحمية والتخلص من هذه المخلفات بشكل سليم ونقلها للمطارح العمومية، والعمل على تجهيزها لاستقبال الزوار نهاية السنة الجارية.

وأوضح أن تطوير هذه المحمية يتم على مرحلتين، الأولى تشمل تصميم وتنفيذ المتحف المفتوح بالمحمية مع تصميم ووضع لوحات إرشادية ومعلوماتية وتطوير المرافق الإدارية و ممرات الولوج والإنارة والصرف الصحي، في حين تتضمن المرحلة الثانية وضع مخطط عمراني وتصميمي لإحداث خدمات اقتصادية واجتماعية وإنشاء متحف مغلق للأشجار والتكوينات الجيولوجية والتاريخ الطبيعي بالمحمية.

——————————————————————————-

الرياض – شكل رهان الحفاظ على البيئة أحد محاور الخطط التنظيمية التي حرصت السلطات السعودية على تنفيذها خلال موسم الحج الذي سجل هذا العام أزيد من مليوني حاج في أكبر تجمع بشري في العالم يطرح تحديا بيئيا مهما في المشاعر المقدسة والمناطق المحيطة بها.

وفي هذا الإطار، أكد وزير الثقافة والإعلام السعودي عواد بن صالح العواد أن المملكة أطلقت برامج ومبادرات لتطوير المشاعر المقدسة، ومنها مبادرة لجعل هذا المكان صديقا للبيئة، من خلال عمليات التشجير وزيادة المساحة الخضراء، ورذاذ المياه، ومشروع لإعادة تدوير النفايات وغيرها من المشاريع التي تخفف من ضغط ارتفاع درجات الحرارة.

وحسب وسائل إعلام محلية، فقد تم في الآونة الأخيرة تكليف المنتدى السعودي للأبنية الخضراء، وهو جمعية أهلية مقرها الرياض تعترف بها الأمم المتحدة، بمراجعة الجهود الخضراء في المدينة.

وأبرزت أيضا الجهود التي تضطلع بها الجهات المختصة بتنظيم الحج لجعل موسم الحج “نموذجيا” في الحفاظ على البيئة.

——————————————————————————-

الدوحة – أفاد مركز أصدقاء البيئة بقطر بأنه اختتم فترة مخيمه البيئي الصيفي الذي عرف مشاركة المتمدرسين من الفئة العمرية ما بين 9 و12 سنة.

وسجل المركز، في بيان بهذا الخصوص، أن المخيم البيئي الصيفي لهذه السنة ركز على تقريب مفهوم النفايات وأنواعها وكيفية إعادة تدويرها، من خلال جملة من المحاضرات التي تطرقت في هذا الصدد للنفايات البلاستيكية والإلكترونية، وتأثير قطع الأشجار وردم النفايات على البيئة، وأنواع النباتات المنزلية المستخدمة لتنقية الهواء.

كما تم خلال الأنشطة الترفيهية والعملية للمخيم التدريب على إعادة تدوير أنواع مختلفة من النفايات كورق الجرائد والعلب البلاستيكية والزجاجية والأقراص الممغنطة، بما يتناسب مع أعمار وقدرات المشاركين.

وتم بهذه المناسبة أيضا، إثراء الجانب المعرفي من خلال تنظيم رحلة بيئية تم من خلالها اصطحاب المشاركين إلى مصنع لإعادة تدوير الورق، حيث تعرفوا بشكل عملي على كيفية إعادة تدوير الورق.

يشار الى أن مركز أصدقاء البيئة، الذي تم تأسيسه سنة 1992 ، منظمة أهلية غير ربحية تسعى إلى ترسيخ مفهوم المحافظة على البيئة وتثقيف المجتمع والدعوة إلى أهمية الحفاظ على المحيط البيئي والانتفاع والاستمتاع به دون الإساءة إليه.

اقرأ أيضا