أخبارخسائر القطاع الاقتصادي البولوني بسبب الظروف المناخية الاستثنائية تبلغ مئات الملايين من الأورو (خبير)

أخبار

19 أغسطس

خسائر القطاع الاقتصادي البولوني بسبب الظروف المناخية الاستثنائية تبلغ مئات الملايين من الأورو (خبير)

وارسو – أكد الخبير البولوني لدى غرفة التأمين ماركين تاركزينسكي ،اليوم السبت  أن خسائر القطاع الاقتصادي لبولونيا بسبب الظروف المناخية الاستثنائية تبلغ مئات الملايين من الأورو.

وأوضح المصدر أنه لا يمكن حاليا إعطاء رقم مضبوط لقيمة الخسائر التي لحقت بالقطاع الاقتصادي بسبب تشعب الأضرار ،التي لها إما علاقة بالتلف المباشر الذي لحق الشركات والمقاولات والمرافق التجارية والبنيات الصناعية والاقتصادية بشكل عام ،أو بسبب الضرر الذي لحق بالبنيات الطرقية والسككية وتأخر عمليات النقل والوفاء بالالتزامات  مع الزبناء الداخليين والخارجيين وتأخر الحصول على المواد الخام .

ورأى الخبير أن حجم الخسائر قد تبلغ حسب التقديرات الأولية نحو 750 مليون زلوطي (أزيد من 5ر187 مليون أورو) ستنضاف إليها التعويضات الخاصة بالجزاءات المالية والتزامات مالية أخرى غير منجزة .

وأشار المحلل البولوني الى أن قيمة الخسائر التي لحقت البلاد في حالات مماثلة سنة 2010 كانت مرتفعة جدا وبلغت نحو 6ر1 مليار زلوطي (أزيد من 400 مليون أورو)، بسبب آثار وحجم أضرار ثلاثة فيضانات كبيرة غطت آنذاك العديد من المحافظات ذات قيمة اقتصادية مضافة.

وأبرز أن بولونيا ملزمة بالتعامل مع الظواهر الجوية الاستثنائية الكبيرة أو الصغيرة والتحضير لها ماديا ،من أجل ضمان حركة اقتصادية عادية ومتوازنة والحيلولة دون تأثر القطاعات الحيوية بالظروف المناخية غير الاعتيادية .

وحسب المصدر ،فإن أكثر من مليار زلوتى (أزيد من 250 مليون أورو) تدفع كل عام فى بولونيا بسبب الاضرار الناجمة عن الحرائق وظروف استثنائية أخرى مماثلة ،وبلغت حجم التعويضات بالضبط سنة 2016 3ر1 مليار زلوطي (أزيد من 325 ملين أورو).

اقرأ أيضا