أخباردبي تطلق حملة “لنجعل هذا الصيف أخضر” لترسيخ أسس الاستدامة البيئية

أخبار

16 يونيو

دبي تطلق حملة “لنجعل هذا الصيف أخضر” لترسيخ أسس الاستدامة البيئية

أبو ظبي – أطلقت هيئة كهرباء ومياه دبي، للعام الثاني على التوالي، حملة “لنجعل هذا الصيف أخضر”، عبر مواقع التواصل الاجتماعي والقنوات الإعلامية المرئية والمسموعة، لترسيخ أسس الاستدامة البيئية، ودعم مسيرة التنمية المستدامة في إمارة دبي، ونشر الوعي بين أفراد المجتمع حول أهمية ترشيد استهلاك الطاقة والمياه .

وتستمر الحملة حتى نهاية غشت المقبل، وتركز على عدة إرشادات ومحاور، منها ترشيد الاستهلاك خلال شهر رمضان المبارك، وتقليل استهلاك الطاقة خلال ساعات الذروة (من 12 ظهرا حتى 6 مساء)، وضبط درجة حرارة مكيف الهواء عند 24 درجة مئوية، وكشف تسربات المياه، واستبدال نظام الري التقليدي ليحل محله نظام الري الذكي، إضافة إلى نصائح ما قبل السفر .

وتشمل الحملة تنظيم محاضرات توعوية وزيارات ميدانية للدوائر والمؤسسات الحكومية والخاصة، والمراكز التجارية والجمعيات التعاونية.

وقال سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، إن البرامج والمبادرات التي تنظمها الهيئة مكنت على مدى الأعوام الثمانية الماضية من توفير أكثر من 1.54 تيراوات ساعة من الكهرباء، و6.2 مليار غالون من المياه، بما يعادل 957 مليون درهم. وأسهمت هذه الوفورات في تقليل انبعاث نحو 831 ألف طن من الانبعاثات الكربونية، أي ما يعادل زراعة 944 ألف شجرة. (الدولار يعادل 3,67 درهم)

//////////////////////

القاهرة 16 يونيو 2017 (ومع) قال مدير محميات البحر الأحمر ،أحمد  غلاب، إن وزارة البيئة المصرية دعمت منظومة العلامات الملاحية البحرية العائمة (الشمندورات) بالبحر الأحمر خلال هذا العام  بمبلغ 1.5 مليون جنيه .
وأكد غلاب ، في تصريح أمس الخميس، أن المحافظة تمتلك أكبر نظام ربط العلامات الملاحية البحرية في المنطقة، ويرجع الفضل في ذلك إلى اهتمام الدولة بالحفاظ على مواردها الطبيعية وبيئات البحر الأحمر الفريدة والنادرة وخاصة الشعب المرجانية.
وأضاف أن كل منطقة لها قدرة استيعابية وعدد محدد من العلامات الملاحية البحرية لا يمكن زيادته، مشيرا إلى أن محميات البحر الأحمر تقوم بدوريات طوال اليوم لضبط أية مخالفات تسبب ضرر للبيئة البحرية.

//////////////////
الدوحة/ تشارك قطر، بصفتها عضوا في مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية، في جلسات دورته الصيفية التي انطلقت أشغالها يوم 12 يونيو الجاري بفيينا.

ونقلت وكالة الأنباء القطرية عن ممثل قطر الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا وممثلها المقيم لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية، الشيخ علي بن جاسم آل ثاني، دعوته للوكالة، في بيان أدلى به خلال إحدى جلسات هذا الاجتماع، الى “تبني سياسة التكامل في أعمالها مع المنظمات الدولية الأخرى من أجل التصدي للتحديات الاقتصادية والاجتماعية والبيئية وتحقيق الازدهار في العالم”.

وأكد المسؤول القطري، في هذا الصدد، أهمية برنامج التعاون التقني باعتباره أحد العناصر الرئيسية لتحقيق أهداف خطة الأمم المتحدة للتنمية المستدامة 2030 وتحقيق أهداف اتفاق باريس للتغير المناخي (كوب 22).

ودعا، في هذا السياق، إلى توفير التمويل المناسب للبرنامج وحث الدول على المساهمة، مشيدا بدور الوكالة في تطوير مساهمة الطاقة النووية فـي التنمية والسيطرة على مسائل الأمن والأمان النووي والسلامة البيئية.

/////////////////

المنامة/ ناقشت اللجنة البحرينية المشتركة لتغير المناخ، أول أمس الأربعاء، أهم المواضيع والتطورات المتعلقة بمجال تغير المناخ، وعلى رأسها قرار الرئيس الأمريكي انسحاب بلاده من اتفاقية باريس لتغير المناخ.
كما بحثت اللجنة، خلال اجتماعها برئاسة الرئيس التنفيذي للمجلس الأعلى للبيئة، محمد مبارك بن دينه، آخر النتائج حول الموقف التفاوضي لمملكة البحرين في مؤتمر الأطراف الثالث والعشرين لتغير المناخ  والمزمع عقده في مدينة بورن الألمانية في شهر نونبر القادم، بالإضافة إلى مناقشة الاستعدادات والخطوات المتخذة من قبل اللجنة المشتركة لتغير المناخ تجاه تنفيذ إستراتيجية خطة المناخ.

وتضم اللجنة المشتركة لتغير المناخ في عضويتها وزارات الخارجية، والاتصالات والمواصلات، والصناعة والتجارة، والنفط، والمجلس الأعلى للبيئة، وهيئة الكهرباء والماء، ومجلس التنمية الاقتصادية.

//////////////////

بيروت/ حذرت “الحركة البيئية اللبنانية”، وبمناسبة اليوم العالمي لمكافحة التصحر والجفاف، من مخاطر التصحر وتدهور الأراضي في لبنان بسبب البناء العشوائي، والمرامل والكسارات غير المنظمة وحرائق الغابات.

وقالت في بيان إن مشاريع السدود في جبال لبنان تساهم أيضا، ولوحدها، في تهديد حوالي 10 ملايين متر مربع من الغابات والأراضي الزراعية، مما سوف ينعكس على هجرة السكان المحليين والمزارعين.

//////////////////////
— أثارت عمليات طمر كم هائل من النفايات القديمة، مؤخرا، في البحر شمال بيروت، بموجب اتفاق بين الحكومة وإحدى الشركات جدلا واسعا في لبنان الذي شهد منذ عامين أزمة نفايات ما زالت تداعياتها مستمرة الى اليوم.

وفي هذا السياق، أثارت تصريحات لوزير البيئة طارق الخطيب، أكد فيها طمر هذه النفايات في البحر غضب الناشطين البيئيين وناشطي المجتمع المدني.

إلا أن الوزير، وفق تصريحه، أكد “وجود أمور مخالفة”.

يذكر أن لبنان عرف سنة 2015 5 أزمة نفايات بدأت بتكدس القمامة في شوارع بيروت وضواحيها بعد إغلاق أقدم وأكبر مطمر (مطمر الناعمة) وهو مطمر أساسي جنوب بيروت.

///////////////////

عمان/ قال رئيس لجنة الصحة والسلامة العامة محافظ عجلون الأردنية فلاح السويلميين إن المحافظة عملت على تشكيل لجنة دائمة من الشرطة البيئية والبلديات ومديرية البيئة في عجلون وجرش وجمعية البيئة الأردنية من أجل متابعة مختلف القضايا البيئية.

وأشار السويلميين، تصريحات، إلى أن اللجنة مهمتها القيام بجولات ميدانية رقابية للكشف عن كل ما من شأنه أن يعمل على تلويث البيئة والطبيعة والتأثير على السياحة في المحافظة وخصوصا في أماكن التنزه والغابات والمقالع الحجرية ومصادر المياه التي تهدد البيئة.
من جانبه، أكد مدير محمية غابات عجلون ناصر عباسي على أهمية هذه اللجنة في المساهمة في وضع حد للتجاوزات والتعديات على الثروة الحرجية خاصة أن هناك أكثر من 830 منشأة صناعية وبيئية و54 مقلعا حجريا بحاجة إلى متابعة مستمرة للتقليل من أخطارها على البيئة.

اقرأ أيضا