أخباردراسة أجراها علماء في المعهد متعدد التخصصات للأحياء النباتية بمحافظة قرطبة تحذر من تأثير مبيد…

أخبار

14 يوليو

دراسة أجراها علماء في المعهد متعدد التخصصات للأحياء النباتية بمحافظة قرطبة تحذر من تأثير مبيد الأعشاب “غليفوسات على التنوع البيولوجي وعلى الأعشاب “

   في ما يلي نشرة الأخبار البيئية لأمريكا الجنوبية لليوم الجمعة 14 يوليوز 2017:

* الأرجنتين:

– حذرت دراسة أجراها علماء في المعهد متعدد التخصصات للأحياء النباتية بمحافظة قرطبة، وتناقلت معطياتها وسائل الإعلام المحلية أمس الخميس، من تأثير مبيد الأعشاب “غليفوسات” على التنوع البيولوجي وعلى الأعشاب، على الخصوص.

وكشف فريق العلماء أن استعمال هذا المبيد، حتى وإن كان بكميات قليلة، فإنه يؤثر على 70 في المائة من الأنواع النباتية، ما يشكل ضغطا على الغطاء النباتي ويتسبب في ظهور أمراض مستعصية تمس الأعشاب.

وكانت إحدى المحاكم الفيدرالية بالأرجنتين رفضت، مؤخرا، إصدار أمر قضائي لوقف استخدام مبيد الأعشاب “غليفوسات” في جميع أنحاء البلاد بالنظر إلى المخاطر التي يشكلها استخدامه الزراعي، مثلما يطالب بذلك مجموعة من النشطاء البيئيين المحليين.

ويطالب النشطاء بحظر استخدام مبيد الغليفوسات للرش الجوي وفرض منطقة حماية، تصل إلى 5 كلم، من المواد الكيميائية الزراعية، في حالة الرش الأرضي، لا سيما في المناطق القريبة من التجمعات السكنية والمدارس والبلدات والمنازل، والأنهار والبحيرات ومناطق استخراج المياه الجوفية من الآبار.

==================================

– يشدد الفاعلون البيئيون والخبراء بالأرجنتين على ضرورة وأهمية الرفع من عدد ومساحات المناطق المحمية بالبلاد من أجل وقف فقدان العديد من الأنواع المهددة بالانقراض، بسبب عوامل مرتبطة بالنشاط البشري، لاسيما تدمير الموائل.

ويتوفر البلد الجنوب أمريكي على ما لا يقل عن 444 منطقة محمية، عمومية أو خاصة، بمساحة تصل في المجموع إلى 33 مليون و956 ألف و150 هكتار، أي 16ر12 في المائة من المجال البري بالبلاد، و42 ألف و503 كلم مربع من المحميات البحرية، أي 8ر2 من المجال البحري الأرجنتيني.

==================================

* البرازيل:

– لقي ما لا يقل عن خمسين شخصا في البرازيل مصرعهم خلال سنة 2016 بسبب مكافحتهم لمشاريع في مجالي الزراعة أو التعدين اعتبروها مضرة بالبيئة، حسب تقرير صدر أمس الخميس عن منظمة “الشاهد العالمي”.

وأظهر تقرير المنظمة غير الحكومية أن البرازيل وكولومبيا سجلتا أكبر عدد من الضحايا بما مجموعه 49 و37 قتيل على التوالي، مشيرا إلى أن عدد جرائم القتل والدول المعنية بالعنف ضد النشطاء البيئيين في ارتفاع متواصل.

وتشير معطيات المنظمة إلى أن 185 مدافعا عن البيئة في 16 بلدا لقوا مصرعهم خلال سنة 2015 ، وهو العدد الذي ارتفع في السنة الموالية إلى 200 ضحية في 24 بلدا.

==================================

* الشيلي:

– نظرا لظروف التهوية السيئة وبهدف حماية صحة ساكنة بلدية سانتياغو، وضعت السلطات المكلفة بالبيئة، اليوم الجمعة، العديد من الإجراءات الصارمة من أجل الحفاظ على جودة الهواء في العاصمة الشيلية والمناطق المحيطة بها.

وشملت هذه الإجراءات حظر تجوال بعض العربات التي تحمل لوحات تنتهي بأرقام معينة خلال فترات محددة بمحافظة سانتياغو والبلدات المحيطة بها.

كما تشمل منع استخدام مواقد الحطب وحرق المساحات الزراعية، في حين نصحت بمزاولة الأنشطة الرياضية في الهواء الطلق.

اقرأ أيضا