أخباردراسة أمريكية حديثة تكشف أن انبعاثات غازات الاحتباس الحراري الحالية ستؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة…

أخبار

pour discuter
05 يناير

دراسة أمريكية حديثة تكشف أن انبعاثات غازات الاحتباس الحراري الحالية ستؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة الأرض إلى مستوى أعلى

– كشفت دراسة أمريكية حديثة أن انبعاثات غازات الاحتباس الحراري الحالية ستؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة الأرض إلى مستوى أعلى من الأهداف التي حددتها الاتفاقيات الدولية المعمول بها.

ووفقا لحسابات جديدة نُشرت في المجلة المتخصصة (Nature Climate Change)، فإن الاحترار المرتكز على الانبعاثات الفعلية، الذي يعرف أيضا بالاحترار الملتزم، سينجم عنه ارتفاع في درجة حرارة الكوكب يتراوح بين 2.3 و 2.8 درجة مئوية مقارنة بمستويات ما قبل التصنيع.

وبموجب اتفاقية باريس للمناخ، التزمت الدول بالحد من ظاهرة الاحتباس الحراري إلى أقل من درجتين مئويتين، أو بشكل مثالي إلى 1.5 درجة مئوية.

واعتبرت الدراسة الحديثة أن التقديرات السابقة قللت من تقدير الاحترار الذي سينجم عن الانبعاثات التي حدثت بالفعل.

ومع ذلك، قال أندرو ديسلر، أحد مؤلفي هذه الدراسة، في مقطع فيديو يشرح فيه نتائجها، “إننا لم نخسر كل شيء” في قضية المناخ.

وأضاف أن “هذا الاحترار الملتزم عملية بطيئة للغاية لأنه يتطلب احترار بعض مناطق الكوكب، التي تسجل بطئا كبيرا في الاحترار، لذلك قد يستغرق الأمر قرونا حتى يحدث هذا الاحترار الملتزم”.

اقرأ أيضا