أخباردراسة تؤكد أنه لا فرق بين عسل النحل الذي يعيش وسط المدينة الملوثة وعسل النحل الذي يعيش في أجواء…

أخبار

نحل
10 مايو

دراسة تؤكد أنه لا فرق بين عسل النحل الذي يعيش وسط المدينة الملوثة وعسل النحل الذي يعيش في أجواء طبيعية أكثر نقاوة

وارسو –  أكدت دراسة أشرفت عليها جامعة كاتوفيتسي أن لا فرق بين عسل النحل الذي يعيش وسط المدينة المزدحمة والملوثة وبين عسل النحل الذي يعيش في الغابة أو في أجواء طبيعية أكثر نقاوة .

وأوضح المصدر في التقرير ،الذي نشر الخميس، أن عسل النحل المستخلص من خلايا أشرفت علي تدبيرها جامعة سيليزيا بكاتوفيتسي ووضعت عمدا بالقرب من شرايين المدينة المزدحمة ، حسن الجودة مثله مثل عسل مستخلص من منحل في البادية التي تتوفر على كل الشروط الطبيعية والبيئية المناسبة .

وأبرزت الدراسة أنه بعد فحص عينات من نوعي العسل تبين أنه لم يكن هناك أي  تأثير للبيئة الحضرية والضغوطات ذات الصلة بعمل النحل ،ومرد ذلك الى أن النحل يتوفر على نظام طبيعي يمكنها من تصفية الرحيق مهما علقت به من ملوثات ،كما أن صحة النحل لا تتأثر ويبقى نشاطها المهني كما هو معتاد ،وكما هو الحال بالنسبة للنحل المتواجد بالبادية بأجوائها النقية والطبيعية .

وحسب الدراسة ،فإنه يكفي أن تجد النحل ما تقتات منه لتحوله الى عسل وفق آليات مضبوطة تعمل في إطارها النحل بغض النظر عن موقعها والطبيعة التي تتواجد بها ،مشيرة الى أن النحل “الحضري” تكيف بسرعة مع محيطه واستعمل أنواعا من النباتات النابضة التي تنمو في المناطق الحضرية .

وأكدت الدراسة أنه بعد مقارنة  كمية الرحيق التي تم جمعها في خلايا النحل في المنطقة الحضرية كانت أكثر من الكمية التي جمعها النحل “القروي ” ، كما اتضح أن النحل “الحضري” يمكنه الحصول على ما يقرب من ضعف كمية الغذاء مقارنة مع النحل “القروي” ، وبالتالي إنتاج العسل أيضا .

اقرأ أيضا