أخباردراسة .. كل شيء في مالمو، بين المحطة المركزية والبحر، سيغرق في نهاية القرن، ما لم يتخذ العالم…

أخبار

03 يوليو

دراسة .. كل شيء في مالمو، بين المحطة المركزية والبحر، سيغرق في نهاية القرن، ما لم يتخذ العالم إجراءات حاسمة ضد تغير المناخ

ستوكهولم – كشفت دراسة جديدة أن كل شيء في مالمو، بين المحطة المركزية والبحر، سيغرق في نهاية القرن، ما لم يتخذ العالم إجراءات حاسمة ضد تغير المناخ.

ويتنبأ التقرير المتعلق بالآثار المحلية لتغير المناخ، الذي نشرته الاثنين الجمعية السويدية للسلطات المحلية والأقاليم، بمشاكل الفيضانات الكبرى في جنوب السويد مع ارتفاع مستوى سطح البحر.

ويتمثل سيناريو أسوأ الحالات، إذا ارتفعت درجات الحرارة بأكثر من 4 درجات مئوية، في أن الجزء العلوي من منطقة غرب الميناء في مالمو سيغمر بالكامل بحلول نهاية هذا القرن، وفقا للتقرير الذي يستشهد بتحليل لتنبؤات الطقس.

وذكر المصدر ذاته أنه “يحتمل أن تغمر أجزاء كبيرة من ميناء مالمو، فضلا عن البنية التحتية المهمة مثل منطقة محطة السكك الحديدية والعديد من الطرق الهامة، كما أن مياه البحر سوف تنتقل بعيدًا جدا إلى نهر سيغ”.

ووفقا للتقرير، تواجه مالمو أيضا فيضانات محلية ناجمة عن أمطار غزيرة للغاية من المتوقع أن تصبح أكثر تكرارا مع ارتفاع درجة حرارة المناخ. عندما تلقت المدينة 125 ملم من الأمطار في 31 غشت 2014، تسببت الفيضانات الناجمة عن أضرار من 600 إلى 700 مليون كرونة سويدية.

ووفقا للتقرير، ستزداد كمية المياه المتراكمة في هطول الأمطار لمدة 100 عام بنسبة 26 في المئة بين عامي 2041 و 2070 وبنسبة 52 في المئة بين عامي 2071 و 2100، مما سيؤدي إلى حدوث فيضانات مدمرة أكثر تكرارا.

اقرأ أيضا