أخباررئيس شركة بوش الألمانية للصناعات الإلكترونية يشدد على ضرورة أن يبذل قطاع صناعة السيارات المزيد من…

أخبار

12 أكتوبر

رئيس شركة بوش الألمانية للصناعات الإلكترونية يشدد على ضرورة أن يبذل قطاع صناعة السيارات المزيد من الجهود من أجل البيئة

   برلين – شدد رئيس شركة بوش الألمانية للصناعات الإلكترونية على ضرورة أن يبذل قطاع صناعة السيارات المزيد من الجهود من أجل البيئة.

وأكد  فولكمار دينر في مقال له نشره بصحيفة هاندلسبلات الألمانية أن “قطاع صناعة السيارات يستطيع هو الآخر فعل أكثر مما يجب عليه من أجل حماية المناخ”.

وطالب دينر قطاع صناعة السيارات بأن يخفض انتقاداته لحماية المناخ، مبرزا انه “يجب ألا تكتفي الشركات في ذلك بإعطاء المستهلك بيانات واقعية عن استهلاك الوقود” . وأكد  أنه “كلما حصرنا انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بشكل أشمل كلما كانت مكافحة التغير المناخي أكثر فعالية”.

واعتبر رئيس شركة بوش أن تحديد الحدود القصوى لانبعاثات السيارات ليس إلا جزءا من الصورة وأنه من الضروري في هذا السياق “النظر لجميع سلسلة الطاقة بدءا من مفاعلات الطاقة ومنشآت تكرير النفط و وصولا إلى المركبات”.

وكان وزراء البيئة بالاتحاد الاوروبي قد اتفقوا مؤخرا في لوكسمبورغ على تقليص انبعاثات السيارات الجديدة بنسبة 35 بالمئة بحلول عام 2030 مقارنة بحجم الانبعاثات عام 2020.

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

روما/ ذكرت وكالة الأنباء (أنسا)، اليوم الجمعة، أن المفوضية الأوروبية قررت منح إيطاليا مساعدات استثنائية تصل إلى 11,1 مليون أورو لدعم إنعاش قطاع الدواجن.

وأضافت أن هذه المساعدة الأوروبية تأتي بعد تأثر الدواجن والبيض بتفشي أنفلونزا الطيور وتسجيل 43 حالة إصابة في الفترة بين 30 أبريل 2016 و 28 شتنبر 2017.

وأشارت إلى أن المفوضية الأوروبية حددت امس الخميس جميع شروط منح هذه المساعدة .

وحسب المصدر ذاته فإن الاتحاد سيساهم بمبلغ 50 في المائة للتخفيف من الخسائر التي تكبدها قطاع الدواجن والبيض في إيطاليا بسبب انفلونزا الطيور.

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

لشبونة / ناقشت ندوة علمية بلشبونة نظمها المعهد الوطني للصحة ريكاردو خورخي عواقب تغير المناخ على الصحة العامة.

وكان الهدف من الاجتماع مناقشة تدابير للتخفيف من مخاطر هذه الآفة والاستعداد لتحديات جديدة.
وكانت هذه الندوة فرصة للمساهمة في النقاش حول عواقب تغير المناخ على الصحة العامة واتخاذ تدابير للتخفيف من الآثار الصحية للتغير المناخي في البرتغال.
ووفقاً للبيانات الصادرة عن منظمة الصحة العالمية ، فإن الكلفة الصحية المباشرة للأضرار الناجمة عن تغير المناخ تبلغ حوالي 4 مليارات دولار سنوياً.
ووفقاً لتقديرات منظمة الصحة العالمية ، يمكن أن يؤدي تغير المناخ إلى 250.000 حالة وفاة سنوياً بين عامي 2030 و 2050 في جميع أنحاء العالم بسبب سوء التغذية والملاريا والحرارة الشديدة.

اقرأ أيضا