أخباررئيس قسم الماكرو – اقتصاد الشامل بمجموعة (بي بي) ويليام زيميرن يؤكد بأنقرة أنه يتعين استخدام…

أخبار

17 أبريل

رئيس قسم الماكرو – اقتصاد الشامل بمجموعة (بي بي) ويليام زيميرن يؤكد بأنقرة أنه يتعين استخدام الطاقة بشكل أكثر فعالية

تركيا – أكد رئيس قسم الماكرو – اقتصاد الشامل بمجموعة (بي بي) ويليام زيميرن بأنقرة أنه يتعين استخدام الطاقة بشكل أكثر فعالية، مضيفا أن الوقود الأحفوري سيحتفظ بمكانة مهمة في النمو الطاقي العالمي.

وتوقع زيميرن، خلال تقديمه تقريرا حول آفاق الطاقة لمجموعة (بي بي) خلال سنة 2017 ، انخفاض استهلاك الفحم إلى النصف خلال سنة 2020 ، وانخفاضا هاما في اعتماد الصين على الفحم في أفق سنة 2035.

وبحسب التقرير، فإن الطلب العالمي على الطاقة سيرتفع بحوالي 30 في المائة إلى غاية سنة 2035. وسيظل الفحم والنفط والغاز الموارد الرئيسية للطاقة إلى غاية هذا التاريخ، في حين ستتضاعف موارد الطاقة المتجددة بأربع مرات خلال العشرين سنة المقبلة.

+++++++++++++++++++++++

روسيا – شكلت مدينة دزيرجينسك الروسية حتى نهاية الحرب الباردة أحد المواقع الأساسية لصناعة الأسلحة الكيميائية في الإتحاد السوفييتي.

وتمكنت السلطات الروسية من التخلص بهذه المدينة، التي تعتبر واحدة من أكثر المدن تلوثا في العالم، من ما يقارب من 300 ألف طن من النفايات الكيميائية بين عامي 1930 و 1998.

وخلال سنة 2003 تخطت معدلات الوفاة في دزيرجينسك معدلات الولادة بنسبة 260 بالمائة و قدر متوسط عمر الرجال ب 42 سنة فقط، في حين وصل متوسط عمر النساء إلى 47 وسنة.

وتجدر الإشارة إلى أن الآلاف من نساء المدينة يعملون في مصانع تنتج النفايات الكيميائية السامة.

++++++++++++++++

في ما يلي نشرة الأخبار البيئية لأوروبا الشرقية :

أعلنت مؤسسة (روس أتوم) الروسية أنها تنوي تفكيك عدد من المفاعلات النووية بالبلاد التي تعمل باليورانيوم والجرافيت ابتداء من سنة 2020 ، مؤكدة أن العملية ستتواصل على مدى 5 سنوات.

وكانت روس أتوم قد فككت مؤخرا أول مفاعل روسي ثنائي الغرض يعمل باليورانيوم والجرافيت، ليحل محله مستودع لتخزين وحفظ نفايات مشعة من نوع خاص.

وكان هذا المفاعل يستخدم لعدة أغراض من أهمها تحويل البلوتونيوم وإنتاج الحرارة بغية توليد الطاقة.

++++++++++++++++

النمسا – تستثمر وزارة البيئة النمساوية سنويا أزيد من 700 مليون أورو في الإجراءات التي تشجع ليس فقط إحداث مناصب شغل خضراء وإنما أيضا سلسلة من الجوانب البيئية الأخرى الإيجابية.

فعلى سبيل المثال، يتم على مستوى الجماعات والجهات تشجيع تطوير جهات نموذجية تحقق الاكتفاء الذاتي في ما يتعلق بالإنتاج الطاقي.

وفي ما يتعلق بالمقاولات، تستفيد مصالح الاستشارة في ميدان الطاقة من الإعانات.

اقرأ أيضا