أخبارروسيا.. أعداد طيور البطريق في تناقص ولكنها غير مهددة بالانقراض (خبيرة)

أخبار

13 سبتمبر

روسيا.. أعداد طيور البطريق في تناقص ولكنها غير مهددة بالانقراض (خبيرة)

موسكو – أعلنت الخبيرة الروسية في طيور البطريق، أولغا روزدينا، أمس الاربعاء، أن أعداد هذه الطيور في تناقص، ولكنها غير مهددة بالانقراض.

وقالت المتخصصة “يلاحظ تناقص أعداد جميع أنواع البطريق، ويبقى وضع البطريق الملكي والإمبراطوري أفضل من بقية الأنواع، ولكن هذا ليس انقراضا، فأعداد البطريق كبيرة وتصل إلى ملايين”.

وأضافت روزدينا أن تقلص أعداد البطاريق يرتبط بذوبان الجليد في المنطقة الساحلية من القارة القطبية الجنوبية، علاوة على أن التغيرات المناخية يرافقها تغير اتجاه التيارات في محيطات النصف الجنوبي للكرة الأرضية، وبالتالي التأثسر على احتياطي الأسماك.

وأوضحت روزدينا أن “بطريق آديلي كثير العدد بما فيه الكفاية. وإذا كان عدده بضعة مئات وتقلص إلى النصف عندها يمكن اعتبار الوضع خطرا، ولكن عندما يكون هذا العدد بالملايين، فإن المتبقي من البطريق سيبقى حيا ويتكاثر”.

ووفقا للخبيرة، فإن أضعف أنواع البطاريق في هذه الظروف الحالية هو بطريق هومبولت، الذي يعيش في المناطق الساحلية للبيرو والأرجنتين والشيلي، على الرغم من أنه يتكاثر جيدا في حدائق الحيوانات.

——- ——–

فيما يلي نشرة أخبار البيئة من شرق أوروبا:

وارسو – أكد الصندوق الوطني البولوني لحماية البيئة وتدبير المياه، أمس الأربعاء، أن بولونيا على أتم الاستعداد لإطلاق برنامج “الهواء النقي”.

وأوضحت نائبة رئيسة الصندوق أنا كرول أن تنزيل مضمون برنامج “الهواء النقي” سيتم في النصف الثاني من شهر شتنبر الجاري، وهو الموعد الذي تم تحديده سابقا بتنسيق مع الحكومة البولونية وشركائها المحليين والأوروبيين، مشيرة الى أن بولونيا أنفقت على مدى السنوات ال 12 الماضية 103 ملايير زلوتي (أزيد من 75ر25 مليار أورو) لمكافحة “الضباب الدخاني” وتلوث الهواء ومنح البدائل للسكان، من ذوي الدخل المحدود خاصة، لتجديد وسائلهم في الطبخ والتدفئة.

وأضافت آنا كرول أن الطلبات المقدمة للاستفادة من برنامج “الهواء النقي” ستقدم للحكومات المحلية وفروع الصندوق الوطني البولوني لحماية البيئة وتدبير المياه، مؤكدة أن تجديد بنيات التدفئة ووسائل الطبخ المنزلي ستهم ثلاثة ملايين من المباني عبر التراب البولوني، ونحو مليون منزل حديث البناء.

وسيجري تنفيذ البرنامج البيئي لمدة 12 عاما، وسيكون بإمكان الأشخاص المعنيين تقديم الطلبات للاستفادة من الدعم المخصص في إطار البرنامج على مدى ال 10 سنوات القادمة.

—– ——

تركيا / أقدمت السلطات التركية على تحويل منطقة شلال قورشونلو، الواقعة بولاية أنطاليا جنوب تركيا، إلى محمية طبيعية، لتصبح بذلك من أشهر الأماكن السياحية في أنطاليا عاصمة السياحة التركية.

ويبعد الشلال، الذي تم اكتشافه سنة 1986، عن مركز أنطاليا بنحو 20 كلم، ويقع بعمق كيلومترين داخل واد ضيق تنحدر مياهه من ارتفاع 18 مترا، لتشكل 7 بحيرات صغيرة. وهو يستقطب سنويا آلاف السياح المحليين والأجانب.

وفي تصريح صحفي، قال مدير شعبة محميات الطبيعة والحدائق الوطنية بأنطاليا، إسماعيل قايا، إن مساحة محمية قورشونلو الطبيعية تبلغ 596 هكتارا بينها 20 هكتارا مفتوحة أمام السياح.

وأشار إلى أهمية الثروة النباتية والحيوانية للمحمية، مضيفا أن أهم ما يميز المحمية أنها تحتضن شلال قورشونلو، الذي تتدفق مياهه في المواسم الأربعة، رغم الانخفاض الطفيف لمستوى التدفق في الصيف، موضحا أن المديرية العامة لشؤون المياه الحكومية ستنفذ مشروعا لمد شلال بأنبوب مياه من سد أق سو الصغير، بهدف تعويض الانخفاض المذكور في فصل الصيف.

ولفت إلى أن المحمية استضافت السنة الماضية نحو 250 ألف سائح محلي وأجنبي، فيما تجاوز هذا الرقم حاليا 400 ألف، متوقعا أن يصل إلى 500 ألف بنهاية العام الجاري.

اقرأ أيضا