أخبارروسيا واليابان توقعان مؤخرا مذكرة حول العمل المشترك في مجال التقنيات الرامية إلى الحد من خطر…

أخبار

11 سبتمبر

روسيا واليابان توقعان مؤخرا مذكرة حول العمل المشترك في مجال التقنيات الرامية إلى الحد من خطر النفايات المشعة

وارسو – وقعت روسيا واليابان مؤخرا مذكرة حول العمل المشترك في مجال التقنيات الرامية إلى الحد من خطر النفايات المشعة.

وذكرت إدارة الاتصالات التابعة لمؤسسة “روس آتوم” الحكومية الروسية، في بيان لها، أن شركة “روس آتوم” والوكالة اليابانية للطاقة الذرية أعربتا في المذكرة عن اعتزامهما التعاون في مجال تعزيز تقنيات الطاقة المبتكرة عند التعامل مع النفايات المشعة التي تعد من أهم المشاكل في الطاقة النووية الحديثة”.

ويرى الخبراء أنه من الضروري إيجاد تقنيات صناعية لتحييد النظائر المشعة من الأمريسيوم والكوريوم والنيبتونيوم التي تسهم بشكل رئيسي في النشاط الإشعاعي العالي للنفايات ويبقى تأثيرها بعد إعادة معالجة الوقود النووي المستهلك.

وبحسب الخبراء، فإن من أهم الطرق الفعالة للتخلص من هذه النظائر هو “حرقها” في المفاعلات النووية النيوترونية، أو استخدام مسرعات النيوترونات من أجل التخلص من النظائر الخطيرة.

وكانت شركة “روس آتوم” قد شرعت في تطوير عدد من التقنيات للتخلص من الأكتينات الثانوية، في إطار برنامج التطوير المبتكر الذي اعتمدته الشركة.

———————————————————————————–

فيما يلي نشرة الأخبار البيئة من شرق أوروبا :

ذكرت الشركة اليونانية لإنتاج الكهرباء بالكامل من الطاقات المتجددة (بي بي سي للطاقات المتجددة) أنها تجري مشاورات مع مجموعة من البنوك التجارية من أجل الحصول على قروض لدعم استراتيجيتها الجديدة إقامة المزيد من المنشآت الطاقية المتجددة خصوصا الريحية والشمسية.

وقال إلياس موناهولياس مدير عام الشركة وفق ما نقلت عنه وكالة الأنباء اليونانية في مؤتمر استثماري على هامش معرض ثيسالونيكي الدولي إن القوة المالية للشركة ومحفظتها الاستثمارية الهامة تجعلها تحظى بثقة المصارف التي أعربت عن رغبتها في تمويل العديد من مشاريع لطاقات الريحية والشمسية سواء في البر اليوناني أو في الجزر.

وأضاف أن الشركة حققت العام 23016 أرباحا من 10 مليون أورو بعد اقتطاع الضرائب والتحملات ما يجعلها رائدة في البلاد في مجال الطاقات المتجددة مشيرا الى أن هذا القطاع أصبح مجالا مغريا للاستثمارات حيث يتوقع أن يكون مصدرا هاما للتشغيل وتحقيق النمو خلال السنوات المقبلة.

———————————————————————————-

أفادت دراسة أعدتها الجامعة التقنية بفيينا انه بامكان النمسا الاستجابة بالكامل في حدود العام 2030 من حاجياتها من الكهرباء الموجه للاستهلاك المنزلي بواسطة الطاقات المتجددة

وجاء في الدراسة ان قطاع الطاقات المتجددة بامكانه أحداث 33الف و900 منصب شغل جديد بحلول العام 2030 وقيمة مضافة من 1ر3 مليار اورو.

اقرأ أيضا