أخبارسياحة المغامرة .. جزء مهم من العرض السياحي في المكسيك لتعزيز السياحة المستدامة

أخبار

14 سبتمبر

سياحة المغامرة .. جزء مهم من العرض السياحي في المكسيك لتعزيز السياحة المستدامة

مكسيكو – قال وزير السياحة ، إنريكي دي لا مدريد ، إن المكسيك التي تعد خامس أكبر بلد في العالم من حيث التنوع البيولوجي ، والثاني من حيث الأنظمة البيئية والرابع بالنسبة لأنواع الحيوانات، تتمتع بتنوع طبيعي كبير ، يجلب ايرادات سياحية بقيمة 4 مليارات بيزو سنويا.

وأكد الوزير خلال تقديمه لبرنامج النسخة السادسة لمعرض سياحة المغامرات 2018 ، الذي سيعقد في مدينة كاميلا كولوما ، في الفترة من 19 إلى 28 شتنبر، أن سياحة المغامرة هي جزء مهم من العرض السياحي في المكسيك وتطورها يمثل أولوية بالنسبة للحكومة المكسيكية في برنامجها لتعزيز السياحة المستدامة.

وأضاف أنه سيتعين القيام بالإجراءات الرامية إلى تحقيق هذا الهدف في انسجام مع متطلبات حماية المجال البيئي ، وإشراك المجتمعات المحلية وإيجاد فرص العمل للسكان المحليين.
في مايلي نشرة الاخبار البيئية لأمريكا الشمالية ليوم الجمعة 14 شتنبر 2018:

++ بنما:

قدم مركز التأثير البيئي ببنما، مطلع الأسبوع الجاري، طعنا ضد موافقة وزارة البيئة، مؤخرا، على دراسة للأثر البيئي لمشروع إعادة بناء مهبط للطائرات بمنتزه “كويبا” الوطني، الذي يقع في الجانب البنمي من ساحل المحيط الأطلسي ويعدمن أبرز الموارد الإيكولوجية المعروفة بتنوعها البيولوجي والحيواني والتي تساهم في حماية النظم البيئية البحرية والمقومات السياحية الساحلية ببنما.

وأكد المركز أن موافقة الوزارة على دراسة للأثر البيئي للمشروع شابتها العديد من العيوب ولم تتم عملية تقييم الدراسة بشكل صحيح.

وانتقدت الهيئة البيئية، في هذا الصدد، كون الوزارة أقرت الدراسة في 26 يونيو الفائت، أي بعد يوم واحد فقط من التوصل بها من قبل وزارة الرئاسة.

وكانت وزارة الرئاسة أعلنت مطلع السنة الجارية عن مناقصة بقيمة 5ر2 مليون دولار لإعادة بناء مهبط الطائرات بالمنتزه الذي أحدث سنة 1991، والذي يضم أزيد من 20 موقعا يتوفر على مقومات سياحية. وحذرت منظمات بيئية بأن هذا النوع من المشاريع غير وارد ضمن مخطط إدارة منتزه ”كويبا” الوطني، الذي صنفته منظمة اليونسكو تراثا عالميا سنة 2005.

اقرأ أيضا