أخبارسيام 2018.. الحكومة المغربية نجحت في جمع أهم الفاعلين المحليين والدوليين بالقطاع الفلاحي (عارض…

أخبار

29 أبريل

سيام 2018.. الحكومة المغربية نجحت في جمع أهم الفاعلين المحليين والدوليين بالقطاع الفلاحي (عارض سعودي)

-مبعوثي الوكالة: كوثر تجاري ويونس قريفة-

مكناس – اعتبر مدير شركة سعودية مشاركة في الدورة ال13 للمعرض الدولي للفلاحة بالمغرب ، السيد خالد الثبيثي، أن الحكومة المغربية نجحت في جمع أهم الفاعلين المحليين والدوليين في القطاع الفلاحي.

وأبرز السيد الثبيثي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، على هامش النسخة ال13 للمعرض الدولي للفلاحة السنوي المقام بمكناس ما بين 23 و29 أبريل الجاري ، المجهودات الكبيرة التي تقوم بها الحكومة المغربية وخاصة وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية من أجل تمكين الفاعلين في هذا القطاع بالتعرف على مجموعة من الشركات المحلية والدولية من مختلف بقاع العالم ، من أوروبا، وآسيا، وإفريقيا، وأمريكا الجنوبية وغيرها، التي تساهم في تنمية وتطوير القطاع الفلاحي.

كما سلط مدير شركة “كيمياء ينبع للصناعة” السعودية ، التي تعمل في مجال الأسمدة والأعلاف، الضوء على التعاون المغربي-السعودي في المجال الفلاحي، مشيدا في هذا الصدد، بكافة المجهودات التي يبذلها مجلس الأعمال السعودي-المغربي، والتي تروم توطيد وتطوير العلاقات التجارية بين المملكة السعودية والمغربية .

وأعرب السيد الثبيثي عن حماسه بمشاركة بلاده في المعرض، معربا عن أمله في أن تشكل هذه المشاركة المميزة في استراتيجية الرؤية السعودية 2030، والتي تساهم في تنوع مصادر الصادرات السعودية وعدم اعتمادها على النفط كمصدر رئيسي للتصدير حسب قوله .

وأوضح المشارك السعودي في ما يخص العلاقات الفلاحية المغربية-السعودية، أن المملكة السعودية تستورد كميات كبيرة من الخضراوات والفواكه من المغرب، وبالمقابل تصدر بلاده بعض المواد الأولية للمغرب خاصة في القطاع الزراعي، متمنيا أن تكون لشركته مساهمة ولو بسيطة في نوسيع رقعة المساحة الخضراء في المغرب وكذا الدول المجاورة وفي المملكة العربية السعودية.

وتعرف الدورة ال13 من المعرض الدولي للفلاحة مشاركة 1400 عارض ينتمون لسبعين دولة من مختلف القارات ، فيما اختار القائمون على هذا الحدث الدولي البارز كشعار للنسخة الحالية “اللوجستيك والأسواق الفلاحية”، وهو موضوع يقع في صلب رهانات الفلاحة المستدامة والمسؤولة.

وبذلك، أبان الملتقى الدولي للفلاحة بعده الدولي، وتطور استراتيجية مخطط المغرب الأخضر التي تتمحور اليوم حول تسويق المنتوج الفلاحي، ومنافذه الوطنية والدولية على حد سواء.

كما يشكل الملتقى منصة هامة للفاعلين المغاربة في القطاع الفلاحي بمختلف فروعه من أجل عقد اتفاقيات ثنائية ومتعددة الأطراف والبحث عن أسواق جديدة داخل وخارج المغرب والبحث عن تمويلات وفرص دعم تقدمها المؤسسات المختصة وتبادل الخبرات والتجارب في القطاع ، والاطلاع على الجديد في عالم الآلات والتقنيات المستعملة في القطاع ، وهو مناسبة أيضا للفاعلين الأجانب من أجل الاطلاع على فرص الاستثمار في المغرب وخارجه وتسويق المنتوجات والألات الفلاحية .

اقرأ أيضا