أخبارسيول تجدد الالتزام بجدية تحقيق محايدة الكربون بحلول عام 2050

أخبار

Espagne
04 نوفمبر

سيول تجدد الالتزام بجدية تحقيق محايدة الكربون بحلول عام 2050

سيول – قال الرئيس الكوري الجنوبي مون جيه-إن، أمس الثلاثاء، إن كوريا الجنوبية ملتزمة بجدية بهدفها المعلن المتمثل في تحقيق محايدة الكربون بحلول عام 2050 لدعم الحرب العالمية ضد تغير المناخ.

وخلال اجتماع أسبوعي لمجلس الوزراء في المكتب الرئاسي، دعا الرئيس مون إلى بذل جهود وطنية لتحقيق الهدف من خلال نهج “هادئ”.

وشدد على أن محايدة الكربون هي الاتجاه الذي يجب أن يتحرك فيه العالم للاستجابة معا لأزمة المناخ، مضيفا “يجب أن نشارك بنشاط في هذا الاتجاه العالمي كعضو مسؤول في المجتمع الدولي”.

ووصف الرئيس مون بيانه ذي الصلة الأسبوع الماضي بأنه “وعد ثقيل” يعكس التزام سيول.

وفي خطاب سياسة الميزانية السنوية في الجمعية الوطنية، أعلن الرئيس أن كوريا الجنوبية، واحدة من أكثر الاقتصادات التي تعتمد على الوقود الأحفوري في العالم، وستسعى جاهدة لتحقيق محايدة الكربون بحلول عام 2050 كجزء من حملة الحكومة الخضراء الجديدة.

وقدم رؤية لاستبدال توليد الطاقة التي تعمل بالفحم بالطاقة المتجددة.

وفي ملاحظاته الافتتاحية في جلسة مجلس الوزراء، كشف الرئيس مون عن مزيد من التفاصيل حول حملة محايدة الكربون.

وأصدر تعليمات للسلطات بوضع خارطة طريق بدقة لانتقال الطاقة من الوقود الأحفوري إلى مصادر صديقة للبيئة بالتوازي مع مراجعة خطط خفض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري.

وقال “على وجه الخصوص، أود منكم استكشاف تدابير مختلفة لتسريع تحويل الطاقة مثل إزالة الكربون، وتطوير اقتصاد الهيدروجين والتوسع في استخدام الطاقة المتجددة”، مشيرا إلى أن محايدة الكربون ليس مهمة سهلة بالنسبة لكوريا الجنوبية التي تعتمد بشكل كبير على الوقود الأحفوري. لكنه أكد على أن الاستجابة لتغير المناخ ليست خيارا بل ضرورة.

اقرأ أيضا