أخبارتوقيع اتفاقية رعاية بين شركة سويدية وفريق سباق سيارات هولندي يعمل بالطاقة الشمسية

أخبار

24 يناير

توقيع اتفاقية رعاية بين شركة سويدية وفريق سباق سيارات هولندي يعمل بالطاقة الشمسية

ستوكهولم  – وقعت شركة “فاتينفول” السويدية للطاقة اتفاقية رعاية لمدة أربع سنوات مع فريق سباق سيارات هولندي يعمل بالطاقة الشمسية من جامعة ديلفت للتكنولوجيا.

الفريق، الذي كان برعاية من قبل شركة “فاتينفول نيون” الفرعية منذ عام 2001، سيعمل الآن تحت اسم “فاتينفول سولار تيم”.

وسيكون السباق الأول مع هذا الاسم الجديد هو تحدي بريدجستون العالمي للطاقة الشمسية في أكتوبر بأستراليا، والذي فاز فيه الفريق بسبعة مرات من قبل في تسع محاولات.

وقال ماغنوس هول الرئيس التنفيذي لشركة فاتنفول: “هذه صفقة رعاية خاصة تتناسب بشكل جيد مع هدفنا المتمثل في جعل الحياة الخالية من الأحافير ممكنة في غضون جيل واحد”.

وقال “هذا الفريق يمثل الجيل القادم ويظهر مدى المعرفة التقنية والابتكار الذي يمكن تحقيقه”.

وتم تقديم الفريق الجديد للطاقة الشمسية من “فاتينفول” يوم الثلاثاء في مدينة ديلفت الهولندية، زالذي يتكون من 16 طالبا سيصنعون سيارة تسمى “نونا إكس”.

كما فاز فريق ديلفت في السباقات الثلاثة الأخيرة في تحدي “ساسول سولار” في جنوب أفريقيا.

ولقد غيرت نيون اسمها مؤخرا وتسمى الآن “فاتينفول” في هولندا.

فيما يلي باقي نشرة الأخبار البيئية لشمال أوروبا….

أوسلو –  حصلت شركة “إنبيكس” اليابانية، من خلال وحدة “إنبيكس” النرويجية التابعة لها، على رخصتي استكشاف قبالة الساحل النرويجي أثناء دورة ترخيص النرويج للحصول على امتيازات المساحات المحددة مسبقا.

وتقع المنطقة قبالة بحر بارنتس في الغرب، وفقا لما ذكرته المجموعة في بيان.

وتهدف دورات ترخيص السنوية إلى تشجيع استكشاف أكثر عمقا للكتل في المناطق الناضجة التي تم استكشافها سابقا عن طريق السماح بالمزايدة لأي منطقة في مناطق محددة مسبقا.

وتوفر التراخيص الأساس لمشاريع الاستكشاف الثالثة والرابعة في “إنبيكس” في النرويج بعد حصول الشركة على رخصة استكشاف في عام 2018، ومن المتوقع أن تعزز محفظة المشاريع العالمية في النرويج.

ويتعين أن يتبع “إنبيكس” الإجراءات الإدارية المطلوبة التي تشمل السلطات الحكومية النرويجية، المرخص لهم والشركاء قبل تقييم إمكانية اكتشاف رواسب الهيدروكربون من خلال أنشطة الاستكشاف.

وتقع المنطقة المستهدفة غرب بحر بارنتس، على بعد حوالى 250 كم من الساحل النرويجي، وتغطي مساحة حوالي 1220 كلم مربع حيث عمق المياه حوالي 440 متر.

وقد بدأت الأنشطة في القطاع النرويجي لبحر الشمال في الستينيات وأسفرت عن اكتشاف العديد من رواسب النفط والغاز الكبيرة. وفي وقت لاحق، امتدت أنشطة الاستكشاف شمالا إلى البحر النرويجي وبحر بارنتس.

وفي السنوات الأخيرة، تم اكتشاف مستودعات النفط والغاز التي لديها احتياطيات تقدر بمئات الملايين من براميل النفط على التوالي في بحر بارنتس كمنطقة واعدة لاكتشافات الهيدروكربونات الجديدة.

ويشكل الحصول على هذه التراخيص جزءا من سعي “إنبكس” إلى “تحقيق النمو المستدام في أعمال النفط والغاز الطبيعي لشركة إي أند بي”، وهو أحد أهداف النمو الموضحة في رؤية الشركة 2040.

************************

هلسنكي / أطلقت شركة “فينير” ضريبة بيئية جديدة في بداية هذا العام يختار العملاء دفعها أو لا، وهي الأولى في صناعة الطيران العالمية.

هذه الضريبة، على أساس طوعي، تتضمن مبلغا، لرحلة ذهابا وإيابا لكل راكب، ب 1 يورو للرحلات الداخلية في فنلندا، و2 يورو للرحلات الأوروبية، و6 يورو لفترة طويلة.

وقالت الشركة في بيان “يستند احتساب هذه الرسوم على متوسط الانبعاثات المتولدة خلال الرحلة والتكلفة اللازمة لخفض طن من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون (…)”.

وأضافت الشركة أن “هذه الضريبة، والتي يمكن أن يطلق عليها أيضا: رسوم بيئية، تسمح لفينير بدعم مشروع بيئي في موزمبيق للحد من استغلال مواقد الفحم (…)”.

وتابعت أنه “يمكن لأولئك الذين يرغبون في شراء الوقود الحيوي بسعر 10 أو 20 أو 65 يورو من أجل تقليل البصمة الكربونية لرحلاتهم الداخلية أو الأوروبية أو عبر القارات”؛ مشيرة إلى أن استخدام الوقود الحيوي يقلل من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون إلى 80 في المئة اعتمادا على المواد المستخدمة.

************************

ريغا / سجلت شركة إدارة الغابات في ريغا (لاتفيا)، رقما قياسيا بلغ 20.063 مليون يورو في العام الماضي، بزيادة 8.7 في المئة عن عام 2017، حسب ما قال ادغارز فايكوليس، عضو مجلس إدارة الشركة.

وأوضح أن “إدارة الشركة تعتبر أن النتائج من حيث الأداء ممتازة، لأن الزيادة في رقم المعاملات تمت دون تطوير أنشطة الشركة أو الإنتاج أو أحجام التحول. وتعزى هذه الزيادة بالكامل إلى تحسين الكفاءة”.

وكانت الزيادة في المبيعات مدفوعة بشكل أساسي بزيادة العائدات من بيع الأخشاب المستديرة والخشب المنشور.

و في عام 2017، بلغت مبيعات الخشب المستدير والخشب المنشور 15.048 مليون يورو و 16.556 مليون يورو في 2018 (+ 10 في المئة)، وفقا لفايكوليس.

************************

فيلنيوس / سوف تحصل ليتوانيا على رخصة تصدير للخنازير لبولندا هذا الأسبوع، وفق ما أعلن وزير الزراعة الليتواني غيدريوس سوربليس.

وقال الوزير في تصريح للصحافة : “لقد اتفقنا على أن يتم إعادة رخصة تصدير الخنازير الحية السابقة من ليتوانيا إلى بولندا لمدة ستة أشهر، ولكن سيتعين على هيئة الأغذية والأدوية الليتوانية إجراء عدة عمليات فحص إضافية”، مضيفا :”إنهم خائفون من أنفلونزا الخنازير”.

ووفقا له، فإن وزير الزراعة البولندي، جان كرزيستوف أردانوفسكي، سيتخذ القرار خطيا.

وفي دجنبر الماضي، حظرت بولندا تصدير لحم الخنزير والخنازير الليتوانية بعد الكشف عن إصابات بأنفلونزا الخنازير.

اقرأ أيضا