أخبارشركة “فيستاس” لصناعة توربينات الرياح تفوز بأكبر حصة في هذا القطاع وفق وود ماكنزي للطاقة المتجددة

أخبار

Vestas
30 مايو

شركة “فيستاس” لصناعة توربينات الرياح تفوز بأكبر حصة في هذا القطاع وفق وود ماكنزي للطاقة المتجددة

كوبنهاغن  –  للربع الرابع على التوالي، كانت شركة “فيستاس” لصناعة توربينات الرياح هي الخيار الأفضل لطلبات توربينات الرياح في جميع أنحاء العالم، حيث فازت بأكبر حصة في هذا القطاع وفق وود ماكنزي للطاقة المتجددة.

وواصلت شركة تصنيع المعدات الأصلية الدنماركية العملاقة نجاحها في “عدة قطاعات تصنيفية” باعتبارها المنتج الغربي الوحيد الذي يمتلك نموذجين في التوربينات البرية العشرة الأولى خلال الفترة من يناير إلى مارس، وفقا لأحدث البيانات من مجموعة الأبحاث .

قال لوك ليفاندوفسكي، مدير الطاقة المتجددة في شركة وود ماكنزي للطاقة: “تصنف التوربينات “في-150” و “في-120” بين التوربينات البرية الخمسة الأولى التي تم طلبها في الربع الأول، حيث فازت “فيستاس” بأكثر من 500 ميغاواط من الطلبات في أمريكا الشمالية وأمريكا اللاتينية”.

ويعود نجاح شركة “فيستاس” إلى زيادة بنسبة 7 في المئة على أساس سنوي في طلبات التوربينات العالمية، مما يضيف 875 ميغاواط إلى أول رقم قياسي على الإطلاق في العام الماضي، في حين أدى النمو القوي في الأمريكتين والصين إلى انخفاض الطلب في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا.

وواصلت التوربينات 4 ميغاواط كبيرة اختراقها في السوق. ويضيف: “يتميز طرازا “فيستاس بأعلى قدرة ترتيب، على التوالي، في الربع الأول، وهي من بين أفضل 10 نماذج توربينات برية”.

وكان أبرز ما في هذا الربع هو انفجار الطلبيات الخاصة بتوربينات الرياح البحرية في الصين – وهو رقم قياسي قدره 1.7 جيغاواط من الأعمال التجارية الثابتة – مع تسارع السوق المحلي.

تابع ليفاندوفسكي: “فاز خمسة مصنعين صينيين بأكثر من 300 ميغاواط من الطلبيات الخارجية في الصين، مع تصاعد الضغوط لتلبية أهداف اتصال الشبكة المحلية في الصين، حيث تمثل شركات تصنيع المعدات الأصلية الصينية 77 في المائة من جميع السعة الخارجية المكلفة”.

اقرأ أيضا