أخبارشركة “مصادر الطاقة الإحيائية” تتبنى مشروع يقوم على إتلاف النفايات المحتوية على الكربون وتحويلها…

أخبار

03 أكتوبر

شركة “مصادر الطاقة الإحيائية” تتبنى مشروع يقوم على إتلاف النفايات المحتوية على الكربون وتحويلها إلى طاقة.

وارسو – قامت شركة “مصادر الطاقة الإحيائية” التي يوجد مقرها في مدينة نوفوسيبيرسك بمقاطعة سيبيريا بتبني مشروع يقوم على إتلاف النفايات المحتوية على الكربون وتحويلها إلى طاقة.

وفي هذا الإطار، أحدثت الشركة وحدة لإتلاف النفايات على شكل معمل تتمثل مهمتها الأساسية في حرق النفايات التي يخلفها أحد معامل الدواجن بالمنطقة وتوليد الطاقة الكهربائية اللازمة منها.

وذكرت مصادر من الشركة أن تكنولوجيا توليد الطاقة من النفايات تقضي باستخدام جميع أنواع القمامة وليس فقط المواد البلاستيكية، وأن المعمل الذي تم إحداثه يقوم بمعالجة النفايات الناجمة عن الزراعة وصناعة الغابات والنفايات المنزلية، ومن شأنه أن يحل ولو بشكل مؤقت مشكلة نقص معامل معالجة النفايات بالمنطقة.

===============================
ذكر تقرير للمكتب الأوروبي للإحصاء أن الزراعات العضوية تشكل حوالي 2ر6 في المائة من المساحة الصالحة للزراعة، أي بارتفاع بنسبة 9 في المائة في منطقة الاتحاد الأوروبي. وإجمالا، حيث يصل مجموع الأراضي التي تستعمل فيها الزراعات العضوية حوالي 11 مليون هكتار.

وتوجد أكبر عدد من الأراضي وأكبر نسبة من المزارعين الذين يشتغلون في الزراعات العضوية في إسبانيا وإيطاليا وألمانيا وفرنسا. وتتوفر هذه البلدان الأعضاء في الاتحاد الأوروبي مجتمعة على أكثر من نصف الأراضي المخصصة للزراعات العضوية بالاتحاد الأوروبي (نحو 52 في المائة).

في المقابل، تشتمل كل من النمسا والسويد وإستونيا على أكبر حصص من الزراعات العضوية مقارنة مع نسبة الأراضي الصالحة للزراعة التي تتوفر عليها، حيث ارتفعت حصص هذه الدول على التوالي إلى 20 في المائة (552 ألف هكتار) و 17 في المائة (519 ألف هكتار) و 16 في المائة (156 ألف هكتار).

وسجلت أقل نسبة من الحصص في مالطا (30 هكتار) أي 2ر0 في المائة من الأراضي الصالحة للزراعة، وإيرلندا (73 ألف هكتار) أو 6ر1 في المائة من الأراضي الصالحة للزراعة، ورومانيا ب (246 ألف هكتار) أي 8ر1 في المائة.

وسجلت أكبر الارتفاعات في المساحات المخصصة للزراعات العضوية بين سنتي 2010 و 2015 بكرواتيا (زائد 377 في المائة) وبلغاريا (زائد 362 في المائة) وبشكل أقل فرنسا (زائد 61 في المائة).
===============================

قام مواطن تركي يبلغ من العمر 57 عاما يقيم في مقاطعة هاتاي (جنوب البلاد) بإنشاء كرسي متحرك شمسي للسماح لزوجته المريضة بالتحرك بكل حرية في جميع أنحاء المدينة دون الحاجة لمساعدة الآخرين.

وذكرت وكالة الأناضول للأنباء أنه بهذا الابتكار يكون صالح غوزيل منصور الذي يشتغل كسائق شاحنة ومزارع قد حل مشكلة عويصة كانت تعاني منها زوجته، من خلال إنشاء كرسي متحرك يعمل بواسطة بطارية، حيث كانت زوجته تضطر في كثير من الأحيان للتوقف في الشارع وطلب المساعدة من المارة.

وتعاني زوجة منصور من أمراض الكلى ومشاكل السمع والعضلات التي تحد من قدرتها على التحرك بحرية.

اقرأ أيضا