أخبارصيف عام 2017 في النمسا كان ثالث أكثر المواسم حرارة منذ 251 سنة (المعهد النمساوي للأرصاد الجوية…

أخبار

05 سبتمبر

صيف عام 2017 في النمسا كان ثالث أكثر المواسم حرارة منذ 251 سنة (المعهد النمساوي للأرصاد الجوية والجيوفيزياء)

النمسا – أفاد المعهد النمساوي للأرصاد الجوية والجيوفيزياء، في تقرير له، أن صيف عام 2017 في النمسا كان ثالث أكثر المواسم حرارة منذ 251 سنة بدرجتين مئويتين فوق المتوسط، بعد عام 2003 (+ 9ر2 درجة مئوية) وعام 2015 (+ 4ر2 درجة مئوية)، مشيرا إلى أن البلاد شهدت عشر فترات لموجة الحرارة منذ سنة 2000 إلى اليوم.

وأشار المعهد إلى أن درجات الحرارة المرتفعة استمرت لمدة تراوحت بين 46 و 52 يوما حسب المناطق، مسجلا أن البلاد كانت أيضا مسرحا لعواصف قوية كانت مصحوبة بتساقط الثلوج وهبوب رياح قوية وصلت سرعتها إلى 165 كلم في الساعة ، كما حدث ذلك في 30 يوليوز الماضي بإنسبورك (غرب)، مما تسبب في وقوع أضرار كبيرة، لاسيما بالنسبة للمزارعين.

وتأسس المعهد النمساوي للأرصاد الجوية والجيوفيزياء عام 1851، ويعد بالتالي أقدم مصلحة للأرصاد الجوية على مستوى العالم. ويضطع المعهد بمهام معالجة بيانات الأرصاد الجوية والجيوفيزيائية، مثل بيانات الزلازل وتوقعات أحوال الطقس.

*****************

روسيا/ أنجزت روسيا بالكامل عملية إتلاف الذخيرة القتالية المحتوية على مادة الليويزيت السامة.

وتم تنفيذ العملية في منشأة كيزنر الخاصة بتخزين وإتلاف الأسلحة الكيميائية في جمهورية اودمورتيا.

وقال الجنرال فاليري كاباشين، رئيس المديرية الاتحادية للتخزين والتدمير الآمن للسلاح الكيميائي، إنه تبقى لروسيا إتلاف مجموعة صغيرة من الذخائر الكيميائية ذات المحتوى السام مثل (في – إكس) “V-X”. وهذا يعني تنفيذ موسكو لكل التزاماتها بموجب الاتفاقية الدولية الخاصة بحظر تصميم وإنتاج وتخزين واستخدام الأسلحة الكيميائية، مضيفا أن الوثيقة تلزم الدول الموقعة عليها بتدمير هذا النوع من الأسلحة.

وفي بداية غشت الماضي أفاد المسؤولون الروس بأن عملية إتلاف مخزون روسيا من السلاح الكيميائي ستكتمل وتنجز بحلول نهاية شتنبر الجاري.

++++++++++++++++

اعتقلت الشرطة اليونانية أمس الإثنين شخصين اثنين وجهت لهما تهمة إضرام النار عمدا في غابات بإقليم بيليوبونيز جنوب غرب أثينا.
وقالت وكالة الانباء اليونانية ان الشخصين يبلغان 21 و29 عاما ويعتقد أنهما تسببا يوم الأحد في حريقين في منطقتين غابويتين بالمنطقة كما يعتقد انهما مسؤولان عن ثلاثة حرائق أخرى عرفتها المنطقة مؤخرا.

وشهدت منطقة أثينا الكبرى وعدد من الجزر اليونانية موجات حرائق خطيرة خلال غشت الماضي. ووفق المعطيات التي نقلتها الصحف اليونانية فإن الحرائق أتت على 1850 هكتار من الغابات في منطقة أثينا الكبرى.
كما وجهت الصحف انتقادات للحكومة متهمة اياها ببطء التدخل ونقص حاد في تجهيزات الاطفاء وعدم سن تشريعات رادعة لمرتكبي الحرائق المتعمدة

اقرأ أيضا