أخبارضباب كثيف بمطار “أورومتشي ديووبو ” الدولي في منطقة شينجيانغ الويغورية ذاتية الحكم بشمال غربي الصين

أخبار

26 فبراير

ضباب كثيف بمطار “أورومتشي ديووبو ” الدولي في منطقة شينجيانغ الويغورية ذاتية الحكم بشمال غربي الصين

– الصين / لف الضباب الكثيف مطار “أورومتشي ديووبو ” الدولي في منطقة شينجيانغ الويغورية ذاتية الحكم بشمال غربي الصين، أمس الأحد ، ما أدى الى محاصرة ما لا يقل عن 6000 راكب.
وقال مسؤول بالمطار إنه تم إرجاء أو إلغاء أكثر من 80 رحلة جوية، بحيث عمل الضباب الكثيف على إضعاف الرؤية على المدرج إلى أقل من 200 متر .
وذكرت دائرة الأرصاد الجوية المحلية أن الضباب سيظل عالقا في شينجيانغ على مدار الأيام القادمة مع بدء درجات الحرارة في الارتفاع.
وفي السياق ذاته، قالت السلطات المحلية في مقاطعة هاينان بجنوب الصين، أمس الأحد ، إن موجة جديدة من الضباب الكثيف عادت لتخيم على المقاطعة، معيقة حركة وعمل خدمات العبارات في مضيق تشيونغتشو، ليتواصل تقطع السبل بآلاف السيارات العالقة في الجزيرة.
ولا تزال نحو ثمانية آلاف مركبة عالقة حاليا تحمل على متنها عشرات آلاف المسافرين المتواجدين في الموانئ بانتظار مغادرة هاينان نحو مقاطعة قوانغدونغ عبر مضيق تشيونغتشو.
—————————————————————————————
في ما يلي نشرة الأخبار البيئية لمنطقة آسيا وأوقيانوسيا:
– تايلاند / تأثرت حركة الملاحة في نهر ميكونغ بشيانغ في شمال تايلاند بالانخفاض الملموس في تدفق منسوب المياه جراء حبس المياه على مستوى سد أسفل النهر في اقليم يونان الصيني.
وأكدت المصالح المكلفة بالنقل النهري بشمال تايلاند إن مستوى المياه لنهر ميكونغ انخفض بسبب تقليص (إسقاطات) المياه على مستوى سد يونان ،موضحة أنه لوحظ وجود كميات كبيرة من الصخور وكتبان رملية في مجرى نهر ميكونغ، وأن البواخر الحاملة للسلع لا تستطيع الدخول للموانىء للرسو ، كما أن العديد من المهنيين اضطروا إلى تقليص حمولاتهم للتمكن من الملاحة في النهر .
ويعد تشييد السدود على طول نهر ميكونغ مسألة حساسة بين البلدان الستة التي يعبرها النهر ،وقد حذرت العديد من منظمات حماية البيئة من تأثير هذه الاشغال على حوض ميكونغ حيث يعيش 60 مليون نسمة من السكان أساسا من الصيد والزراعة.
—————————————————————————————–
– اندونيسيا/ قال الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو إن بلاده ستطلق مشروعا جديدا لتطهير مياه نهر سيتاروم الواقع بجزيرة جاوا، والذي يصنف بين أكثر الأنهار تلوثا في العالم ، بما يمكن من جعل مياهه صالحة للشرب خلال سبع سنوات.
وقال ويدودو في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر) بعد زيارته لمنبع النهر في جاوا الغربية مؤخرا إن “نهر سيتاروم الذي كان يوما صافيا بات الأكثر تلوثا… نحاول تطهيره بأسرع ما يمكن ونأمل في أن يصبح مصدرا لمياه الشرب خلال سبع سنوات”.
ويمتد نهر سيتاروم على طول 300 كيلومتر من منبعه في جاوا الغربية إلى البحر قرب العاصمة جاكرتا ،حيث يغذي ثلاث محطات للطاقة الكهرومائية ويستخدم لري 400 ألف هكتار من حقول الأرز.
وكان البنك الآسيوي للتنمية قد وافق، في سنة 2009، على منح إندونيسيا قرضا بقيمة 500 مليون دولار ، وأطلق خطة لعملية تطهير النهر تستغرق 15 عاما.
يذكر أن دراسة أجريت عام 2013 أفادت بأن مستويات الرصاص في نهر سيتاروم تتخطى المعدل المسموح به في مياه الشرب ، بينما تزيد مستويات الألومنيوم والمنغنيز والحديد على المستويات المعتمدة بكثير.
—————————————————————————————-
– أستراليا / حذر مجلس المناخ الأسترالي من التأثير السلبي لآثار التغيرات المناخية على قطاع السياحة الذي يعتبر قطاعا اقتصاديا استراتيجيا في أستراليا.
وأضاف المجلس أن هذه الآثار تهدد قطاع السياحة، متوقعا أن تواجه المدن الساحلية الكبيرة فيضانات أكثر تواترا، وأن تشهد بعض المناطق أكثر من 100 يوما في السنة بدرجات حرارة تتجاوز 35 درجه مائوية .
ودعت منظمة ” كليمات شانج” الحكومة الأسترالية إلى الحد من انبعاثات الكربون التي تضر بالشواطئ والمتنزات الوطنية والحاجز المرجاني الكبير على وجه الخصوص.
يذكر أن قطاع السياحة في أستراليا يستخدم 580 ألف و200 شخصا، ويدر مداخيل بلغت سنة 2017 ما يفوق 40 مليار دولار حسب الاحصائيات الرسمية.
—————————————————————————————-
– فيتنام / أقام الاقليم المركزي لمقاطعة ثان ثيين المركزية مشتلا يستعمل أكياس بيولوجية قابلة للتحلل بدلا من أكياس البلاستيك إسهاما منها في محاربة الأكياس المضرة بالبيئة.
ويعمل المشتل، الواقع في منطقه فو لوك، على صناعة 40 ألف كيس قابل للتحلل يوميا انطلاقا من المواد المحلية مثل نشارة الخشب والمخلفات النباتية للأرز.
وأوضحت المقاطعة أن الأكياس القابلة للتحلل الحيوي أخف من الأكياس الأخرى بحوالي ثلاث مرات ويتم انتاجها في وقت أقل بأربع مرات كما أنها لا تعرقل نمو المشاتل وتوفر حماية أفضل لجذور الأشجار.

اقرأ أيضا