أخبارضعف الإقبال على مبيعات السيارات الكهربائية ببنما (صحيفة)

أخبار

20 ديسمبر

ضعف الإقبال على مبيعات السيارات الكهربائية ببنما (صحيفة)

بنما – ذكرت صحيفة “لاإستريا” أن مبيعات السيارات الكهربائية ببنما لا تزال ضعيفة، على الرغم من إقرار قانون في أكتوبر من سنة 2012، يحدد المبادئ التوجيهية العامة للسياسة الوطنية للاستخدام المعقلن والناجع للطاقية في البلاد، ويضع حوافز ضريبية لاستيراد السيارات الهجينة والكهربائية.

ونقلت الصحيفة عن المديرة التنفيذية لجمعية موزعي السيارات في بنما، باتريسيا أودوبر، قولها إنه “مثلما هو الحال بالنسبة لدخول أي تكنولوجيا جديدة، هناك فترة من التكيف بالنسبة للسيارات الكهربائية قبل أن يتم الإقبال عليها”.

وأضافت أن التكلفة العالية للسيارات الكهربائية وعدم وجود عدد كاف من الموصلات الكهربائية لإعادة شحن بطاريات هذه السيارات، تعد من بين أسباب عدم الإقبال على هذه الأخيرة على الصعيد العالمي.

وكانت الجمعية حذرت، مؤخرا، من دخول السيارات المستعملة المتهالكة، التي تعتبر غير صالحة للاستعمال في بلدان أخرى إلى بنما، لكون استيرادها يشكل خطرا صحيا وبيئيا، بالنظر إلى الكمية الكبيرة من الغازات الملوثة للبيئة التي تفرزها هذه السيارات.

==================================

في ما يلي نشرة الأخبار البيئية لأمريكا الشمالية لليوم الأربعاء 20 دجنبر 2017:

* الولايات المتحدة الأمريكية:

– نشرت الإدارة الامريكية، أمس الثلاثاء، تقريرا كشف أن الولايات المتحدة تعتمد بشكل كبير على الواردات الاجنبية بالنسبة للعديد من المعادن ذات الأهمية.

وأشار التقرير إلى أن البلاد تعتمد بنسبة 100 في المائة على الواردات الاجنبية بالنسبة لـ20 من المعادن الأساسية، وأن الصين غالبا ما تكون المنتج الرئيسي لهذه المعادن.

وتدق الإدارة الأمريكية، من خلال هذا التقرير، ناقوس الخطر، وتضغط باتجاه تعزيز استخراج هذه المعادن على المستوى الوطني. وقد وصف وزير الداخلية، ريان زينك، نتائج التقرير “بالصادمة”.

وقال ان “كون الادارات السابقة سمحت باعتماد الولايات المتحدة على الدول الاجنبية، بما في ذلك منافسونا وخصومنا، بخصوص معادن ذات اهمية استراتيجية كبيرة بالنسبة لأمننا واقتصادنا، أمر يثير قلقا بالغا”.

وتشمل المعادن التي أشار إليها التقرير، على الخصوص، السيلينيوم والغاليوم والبريليوم والكوبالت وعناصر مجموعة البلاتين.

==================================

* كندا:

– كشف تقرير جديد لمكتب الفحص العام في كندا أن جهود حكومة يوكون الرامية إلى الحد من الغازات المسببة للاحتباس الحراري والتصدي لآثار التغيرات المناخية تفتقر إلى إنجازات ملموسة وللمتابعة.

وتناولت مديرة المكتب، كاسي توماس، في هذا التقرير، الالتزامات الـ70 لحكومة يوكون في مجال التكيف مع التغير المناخي، وكذا المبادرات الاثنتي عشرة في مجال الحد من الغازات الدفيئة.

وسجلت أن الحكومة أعدت استراتيجية وحددت 70 التزاما لمواجهة التغير المناخي، وهي خطوة أولى في الاتجاه الصحيح، غير أن هذه “الالتزامات لم تخضع لأي ترتيب أو لبرنامج زمني لتفعيلها، ما جعل من الصعب تقييم مدى التقدم المحرز بشأنها”.

وردا على هذا التقرير، قالت وزير البيئة في حكومة يوكون، باولين فروست، إن التكيف مع التغيرات المناخية يشكل أولوية للحكومة، مضيفة أن المناقشات بدأت مع البلديات والحكومات الأولى في المقاطعة من أجل بلورة استراتيجية للتشاور خلال العام المقبل وتفعيلها اعتبارا من سنة 2019.

==================================

* المكسيك:

– أكد وزير الطاقة المكسيكي، بيدرو خواكين غولدوييا، خلال حفل لتسليم جوائز الأداء الطاقي العالي في الإدارة العمومية الفيدرالية، أن المكسيك تسعى لخفض كثافة استخدام الطاقة من 9ر1 في المائة سنويا بين سنتي 2016 و2030 إلى 7ر3 في المائة سنويا بين سنتي 2031 و2050.

ويسمح توفير الطاقة بحماية أفضل للبيئة، ولذلك قررت الحكومة القيام بحملات للتوعية والتحسيس لدى الساكنة، وكذا لدى الشركات من أجل تدبير معقلن لاستهلاك الكهرباء في قطاعات الصناعة والتجارة على الخصوص.

ولتحقيق هذا الهدف، وضعت اللجنة الوطنية للاستخدام الناجع للطاقة معايير رسمية بالنسبة للمعدات والآليات المستخدمة في القطاعات السكنية والصناعية والتجارية والزراعية وكذا تلك المتعلقة بالنقل.

اقرأ أيضا