أخبارطائرة بدون طيار جديدة بالدنمارك لرصد التغيرات المناخية في القطب الشمالي

أخبار

16 مارس

طائرة بدون طيار جديدة بالدنمارك لرصد التغيرات المناخية في القطب الشمالي

كوبنهاغن –  قام باحثون في المعهد الوطني للفضاء، التابع لجامعة التكنولوجيا في الدنمارك، بتطوير تكنولوجية جديدة لطائرة بدون طيار يمكنها ضمان رصد فعال للتغيرات المناخية التي تقع في منطقة القطب الشمالي.

وذكرت وسائل الإعلام المحلية أنه سيتم استخدام هذه الطائرة الجديدة، التي تزن حوالي 20 كلغ، من قبل الباحثين في محطة “فيلوم” في شمال غرينلاند التابعة للدنمارك.

ومن المنتظر أن تكمل النتائج، التي يتم التوصل إليها من خلال هذا الجهاز، البرامج الجاري تنفيذها من قبل قطاع الفضاء بتعاون مع وكالة الفضاء الأوروبية، ومعهد استشارات الطيران “إنتيغرا” وجامعة آرهوس.

وعبر كريستيان بيدرسن، رئيس قسم الفضاء في المعهد الوطني للفضاء، عن سعادته بالمساهمة في إيجاد تقنية للرصد في غرينلاند، مشيرا إلى أن الطائرة بدون طيار تتوفر على ميزة صغر حجمها وقوتها للعمل في مناخ صعب في القطب الشمالي.

وأضاف أن الطائرة بدون طيار، التي تتوفر على ماسح ضوئي، مصممة أصلا مثل المركبات ذاتية الدفع، ومزودة بكاميرا ونظام قوي لتحديد المواقع “جي بي إس”.

وأبرز أن هذا الجهاز “مرتبط كومبيوتر صغير في حجم علبة الثقاب، حيث يتلقى البيانات من نظام الكاميرا أو الماسح الضوئي ونظام تحديد المواقع خلال ما بين 3 و 4 ساعات من التحليق”.

اقرأ أيضا