أخبارظاهرة النينيو المناخية التي شهدتها بنما خلال السنة الماضية تتسبب في إتلاف نحو 70 في المائة من…

أخبار

22 سبتمبر

ظاهرة النينيو المناخية التي شهدتها بنما خلال السنة الماضية تتسبب في إتلاف نحو 70 في المائة من أنواع أشجار القرم أو المنغروف

* بنما:
– تسببت ظاهرة النينيو المناخية التي شهدتها بنما خلال السنة الماضية في إتلاف نحو 70 في المائة من أنواع أشجار القرم أو المنغروف، وهو نوع من النباتات الساحلية التي تعيش على الماء المالح، وتعد من الثروات الطبيعية المهددة بالانقراض عبر العالم.
ونقلت تقارير إعلامية محلية عن الباحث في السكريتارية الوطنية للعلوم التكنولوجيا والابتكار ببنما، عمر لوبيز، قوله، خلال ورشة نظمتها وزارة البيئة مؤخرا، إن ظاهرة النينيو تسببت العام الماضي في اسوأ موجة جفاف بالبلاد خلال المائة سنة الأخيرة، وهو ما أدى إلى تدمير مساحات كبيرة من هذه الأشجار، التي تعرف أيضا باسم الغابات الزرقاء.
وأضاف أن المنغروف يحتمل الملوحة عادة، لكن نقص التساقطات المطرية العام الماضي زاد من تبخر المياه ومن تركز الملح على السطح لدرجة فاقت قدرة تحمل هذه الأشجار.
من جهتها، انتقدت تانيا روميرو، المتخصصة في قياس الكربون في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، غياب الاهتمام في بنما بواحدة من أكبر مواردها الطبيعية وكذا غياب سياسات كافية لحماية هذه النظم الايكولوجية التي تتمتع بخصوصية كبيرة تتمثل في قدرتها الكبيرة على امتصاص وتخزين ثاني اكسيد الكربون والمساهمة في تخفيف الانبعاثات.
وتعد بنما أحد بلدان أمريكا الوسطى التي تضم مساحات شاسعة من اشجار القرم، تصل إلى حوالي 180 ألف هكتار.
———————————————————————————–
في ما يلي نشرة الاخبار البيئية لأمريكا الشمالية:
* كندا:
– دعت الجمعية النووية الكندية، مؤخرا، مجموعة الخبراء الحكوميين الدولية المعنية بالتغيرات المناخية إلى الإقرار بدور الطاقة النووية في التخفيف من حدة هذه التغيرات.
واشارت الجمعية إلى أنه “إذا أردنا مواصلة الالتزام بخطط التخفيف، من خلال الحد من ارتفاع درجات الحرارة العالمية إلى 5ر1 درجة وتحقيق أهداف الأمم المتحدة الـ17 للتنمية المستدامة، يتعين على المجتمع الدولي مواصلة تعزيز الاستثمار في تكنولوجيات منخفضة الكربون، بما في ذلك الطاقة النووية.
وحسب الجمعية، فإن العلوم والتكنولوجيا النووية تستجيب لتسعة من أهداف التنمية المستدامة السبعة عشرة، وتوفر الطاقة النظيفة بأسعار معقولة، ومياه صالحة للشرب، وتدابير إيجابية ضد التغيرات المناخية.
كما دعت الجمعية مجموعة الخبراء الحكوميين الدولية المعنية بالتغيرات المناخية إلى دراسة وإدماج المساهمات المثبتة للطاقة النووية في مكافحة التغيرات المناخية والاعتراف بالحلول التي تتيحها التكنولوجيات النووية اليوم لتفادي انبعاثات الغازات الدفيئة، وكذا دعم دور الطاقة النووية في توفير خيارات طاقية متجددة، على الخصوص.
———————————————————————————–
* المكسيك:
– كشفت وزارة والبيئة والموارد الطبيعية المكسيكية أن أعداد حيوان الظبي الأمريكي “برونكورن”، الذي يعد مثالا لحفظ التنوع البيولوجي في البلد ، قد تحسنت تدريجيا، وانتقلت من 164 سنة 1993 إلى 427 حاليا، بارتفاع بنسبة 260 في المائة.
واشار المصدر ذاته إلى أنه بفضل تهيئة عدد من المناطق المحمية بالبلاد، وجد هذا النوع مأوى له وتكاثر بشكل ملحوظ.
وتبذل الحكومة المكسيكية جهودا للحد من صيد هذا الصنف الحيواني، رغم ان الحظر المفروض على اصطياده بالمكسيك منذ سنة 1924 لم يحد من تراجع أعدادها.

اقرأ أيضا