أخبارظهور 48 جملا من مجموعة الجمل البري ذي السنامين بشمال غربي الصين

أخبار

20 نوفمبر

ظهور 48 جملا من مجموعة الجمل البري ذي السنامين بشمال غربي الصين

بكين – أعلنت محمية “دونهوانغ شيهو” الطبيعية الوطنية في مقاطعة قانسو بشمال غربي الصين مؤخرا عن ظهور 48 جملا من مجموعة الجمل البري ذي السنامين في كاميرات الأشعة تحت الحمراء الموضوعة في البرية لمراقبة المناطق المحمية.

ويعتبر هذا الرقم أكبر عدد مسجل منذ عام 2000، حيث وجد 34 جملا من مجموعة الجمل البري ذي السنامين ، حسبما أفاد خه دونغ، مدير محطة يومن للحماية.

ويعد الجمل البري ذو السنامين النوع الوحيد من الجمال البرية الذي نجا في العالم، فيما أدرجته الأمم المتحدة في الكتاب الأحمر للأنواع المهددة بالانقراض والنادرة نظرا لعدده القليل للغاية، كما أنه من الحيوانات البرية المحمية من الدرجة الأولى في الصين.

ومنذ ثمانينيات القرن العشرين، أنشأت الصين عددا من المحميات الطبيعية واسعة النطاق في مناطق نشاط الجمال البرية مثل منطقة شينجيانغ الويغورية ذاتية الحكم ومقاطعة قانسو، فيما تم تضمين مناطق توزيع الجمل المذكور بشكل أساسي في نطاق الحماية الرئيسية.

واستمرت أعداد مجموعات الجمال البرية ذات السنامين في زيادة منذ إنشاء محمية دونهوانغ شيهو الطبيعية الوطنية. ونفذت مصلحة الدولة للغابات الصينية السابقة إعادة 4 جمال برية ذات سنامين إلى الطبيعة لأول مرة في الصين في هذه المحمية، حيث وصل عدد تلك الجمال إلى 11 جملا حتى أبريل عام 2018.

وفي ما يلي نشرة الأخبار البيئية لمنطقة آسيا وأوقيانوسيا لليوم الثلاثاء..
– قالت مصلحة الدولة للغابات والمروج الصينية إن 500 ألف شخص يعيشون تحت خط الفقر تم تشغيلهم كحراس للغابات من قبل الحكومة، في إطار برامج ايكولوجية لتخفيف الفقر.

ذلك ما كشف عنه تشانغ جيا لونغ، مدير المصلحة، أثناء اجتماع عمل عقد في محافظة ليبوه في مقاطعة قويتشو بجنوب غربي الصين، مشيرا إلى أن المصلحة قامت بتوظيف حراس للغابات من السكان الفقراء يوم الجمعة الماضي.

وأضاف أنه إلى جانب ذلك، تلقى ما يزيد عن 1,6 مليون أسرة فقيرة إعانات حكومية نظير التنازل عن أراضيها لإعادتها إلى الغابات والمروج.

وذكر مدير مصلحة الدولة للغابات أنه على سبيل المثال شغلت السلطات الغابية المحلية في ولاية نوجيانغ ذاتية الحكم لقومية ليسو جميع أفراد 195 أسرة فقيرة من عرقية دولونغ الأقلية ليكونوا حراسا للغابات، وليحصلوا على دخل مقابل حماية الغابات في أراضيهم، ما يساعدهم في تخفيف الفقر.

وأضاف أن المصلحة تخطط لزيادة 300 ألف من حراس الغابات والمروج في أنحاء البلاد وتوفير تدريبات مهنية إلى فريق العمل.
———————

– الهند / بعد ثلاثة أيام من التحسن، عادت جودة الهواء في دلهي والمناطق المجاورة، لتعرف تدهورا وتصبح “سيئة للغاية”.

ومن المتوقع أن يرتفع التلوث في العاصمة الهندية خلال الأيام المقبلة بسبب الظروف الجوية السيئة.

وكان مؤشر جودة الهواء في دلهي وصل إلى 311 يوم الأحد، واعتبر “سيئ جدا” ، بينما بلغ يوم السبت 267 “سيئ”، على مقياس من 0 إلى 500.
وحسب توقعات المعهد الهندي للأرصاد الجوية، فإن “جودة الهواء سيئة جدا ومن المتوقع أن تبقى في نفس التصنيف، مع تفاقم تدريجي خلال الأيام الثلاثة المقبلة، نتيجة تباطؤ هبوب الرياح”.

————————-
– أفاد تقرير صدر مؤخرا عن معهد التجارة الدولية التابع لاتحاد التجارة الدولية بكوريا الجنوبية أن هذه الأخيرة دولة رائدة دوليا بمجال تكنولوجيا المعلومات والتصنيع لكنها متخلفة تطويريا بمجالي حماية البيئة وإبداع الشركات.

وجاء في التقرير أن كوريا الجنوبية تصدرت دول العالم بمجال سرعة الإنترنت، واحتلت المركز الثاني بمجال تطوير تقنية المعلومات والاتصالات، والمركز الثالث بمجال الحوكمة الإلكترونية.

بيد أن كوريا الجنوبية صنفت في المركز التاسع بمجال حماية البيئة لاحتلالها المركز الحادي والأربعين بمؤشر التلوث ضمن 124 دولة حول العالم شملها المسح، كما صنفت أيضا في المركز التاسع والعشرين في قطاع التعاون بين المراكز العلمية والصناعية، بحسب التقرير.

اقرأ أيضا