أخبارعاصفة شتوية تضرب للمرة الثانية خلال أسبوع مدينة نيويورك والولايات الشمالية

أخبار

changements climatiques
08 مارس

عاصفة شتوية تضرب للمرة الثانية خلال أسبوع مدينة نيويورك والولايات الشمالية

  واشنطن – في مايلي نشرة الاخبار البيئية لأمريكا الشمالية ليوم الخميس 8 مارس 2018:

++الولايات المتحدة الأمريكية:

ضربت عاصفة شتوية للمرة الثانية خلال أسبوع مدينة نيويورك والولايات الشمالية الشرقية للولايات المتحدة، مما تسبب في تساقط ثلوج كثيفة تسببت في تأخر أو إلغاء آلاف الرحلات الجوية وكذا اختناقات مرورية ضخمة، وحرمان مئات المنازل من الكهرباء.

وتهاطلت على هذه المناطق أمطار قوية مصحوبة بثلوج بلغ سمكها حوالي ثلاثين سنتمترا في ولايات نيويورك ونيوجيرزي وكونيتيكت ونيوهامشير وفيرمونت.

وجراء سوء الاحوال الجوية، تم إلغاء حوالي نصف الرحلات الجوية المنتظمة في المطارات الرئيسية الثلاثة التي تخدم وجهة نيويورك.

======================

كندا:

أعلنت وزارة الموارد الطبيعية الكندية عن تمويل بقيمة 4,3 مليون دولار لتوسيع البنية التحتية للشحن وإعادة التزود بالوقود للسيارت الكهربائية والبديلة في منطقة كولومبيا البريطانية.

وتسبب السيارت الكهربائية والبديلة في انبعاثات أقل من الغازات الدفيئة كما تسهم في توفير كميات كبيرة من الوقود.

وستوفر إدارة الموارد الطبيعية الفدرالية هذا التمويل لثلاث منظمات لتشجيع استخدام السيارات التي لا تصدر أي انبعاثات ولأنواع الوقود المنخفض الكربون في جميع أنحاء البلاد.

======================

++المكسيك:

وقع 25 بلدا من أمريكية اللاتينية على معاهدة لحماية المدافعين عن البيئة.

وتعتبر هذه المعاهدة ، التي تم توقيعها في نهاية الأسبوع الماضي في سان خوسيه ، عاصمة كوستاريكا، حدثا هاما كونها تأتي في ظل تنامي الاعتداءات على الناشطين في المجال البيئي حيث سجلت سنة 2017 مقتل 116 ناشطا في هذه المنطقة.

وذكرت وسائل الاعلام المحلية أن بلدان أمريكا اللاتينية ال 25 أكدت “التزامها بضمان الديمقراطية البيئية وحياة أولئك الذين يدافعون عن النظم الإيكولوجية وأراضيهم”.

وتتضمن المعاهدة ، المسماة (المبدأ 10) ،التزاما بحماية الفاعلين في المجال البيئي من التهديدات الموجهة إليهم وتيسير وصولهم إلى العدالة.

=======================

++الهندوراس:

اعتقلت السلطات القضائية في الهندوراس، مؤخرا، الرئيس التنفيذي لإحدى شركات الطاقة، بتهمة التخطيط لجريمة أودت قبل سنتين بحياة بيرتا كاسيريس، الناشطة البارزة في الدفاع عن البيئة والشعوب الأصلية في البلاد.

وذكرت تقارير إعلامية محلية، استنادا إلى بيان للادعاء العام، أن الشرطة اعتقلت المهندس روبرتو كاستيو “بصفته المخطط لجريمة” قتل كاسيريس، مشيرة إلى أنه كان “مسؤولا عن تأمين الامدادات وموارد أخرى لمنفذي الجريمة”.

وعمل كاستيو كرئيس تنفيذي لشركة التنمية الطاقية، التي كانت كاسيريس تقوم بحملة ضد مخططها لبناء سد كهرومائي على أحد الأنهار قبل مقتلها، وهو المشروع المعلق حاليا، لكن لم يتم إلغاء مخططه بعد.

وتم اعتقال ما يزيد عن ثمانية أشخاص على علاقة بالجريمة بينهم موظفون في الشركة ذاتها، لكن عائلة كاسيريس كانت تطالب دائما بالقبض على المخططين الرئيسيين للجريمة.

اقرأ أيضا