أخبارعدد محطات شحن السيارات الكهربائية بالصين سجل ارتفاعا في ضوء حملة تشجيع استخدام سيارات الطاقة…

أخبار

12 ديسمبر

عدد محطات شحن السيارات الكهربائية بالصين سجل ارتفاعا في ضوء حملة تشجيع استخدام سيارات الطاقة الجديدة ومكافحة التلوث

– بكين/ ذكرت مصلحة الدولة للطاقة بالصين أن عدد محطات شحن السيارات الكهربائية بالبلاد سجل ارتفاعا في ضوء حملة تشجيع استخدام سيارات الطاقة الجديدة ومكافحة التلوث.

وأوضح قوه وي، المسؤول في المصلحة، أنه إلى غاية نهاية أكتوبر الماضي، تم تركيب 195 ألف مقبس شحن عمومي للسيارات الكهربائية بالصين، بزيادة 82 بالمائة بالمقارنة مع نهاية أكتوبر 2016 .

ويذكر أن الحكومة الصينية تقدم دعما خاصا لاستخدام سيارات الطاقة الجديدة لتخفيف الضغط على البيئة في هذا البلد الذي يعتبر أكبر سوق للسيارات في العالم.

—————————————-
في ما يلي نشرة الأخبار البيئية لمنطقة آسيا وأوقيانوسيا :

– قال نائب رئيس مصلحة الدولة الصينية ليو باو هوا، إنه من المتوقع أن تتجاوز الطاقة النظيفة، بما في ذلك الطاقة النووية والطاقة المتجددة، الفحم في قدرة توليد الكهرباء بالصين في غضون عشر سنوات.

وذكر ليو بأن القدرة المركبة للطاقة النظيفة في الصين وصلت إلى 660 جيغاواط، بيما تبلغ قدرة الطاقة الحرارية المركبة 900 جيغاواط ، مشيرا ، خلال منتدى عقد مؤخرا في بكين، إلى ” أن الطاقة النظيفة ستلعب دورا رائدا في استهلاكنا للكهرباء”.

وأوضح أن الصين ستقلص قدرتها لتوليد الكهرباء من خلال الفحم إلى 1000 جيغاواط في عام 2020، وسيشكل الوقود غير الأحفوري نصف إجمالي إنتاج الطاقة في البلاد بحلول عام 2030.

وتعمل الصين ، في السنوات الأخيرة ، على تعزيز الموارد الخضراء مثل الرياح والطاقة الشمسية لمواجهة التلوث وتعزيز جودة نموها.

————————————

– كانبيرا / كشفت دراسة عن الحمض النووي لنمر تاسمانيا الأسترالي الشهير أن هذه الفصيلة من النمور كانت في حالة صحية سيئة عشرات آلاف من السنين قبل انقراضها مع وصول الإنسان لأستراليا بفعل حملات الصيد.

ويرى الباحثون أن هذه الدراسة، التي حددت أيضا مكانة هذه الفصيلة وترتيبها في الشجرة الجينية، ستساعد على إنقاذ فصيلة أخرى تعتبر رمزا في أستراليا ويطلق عليها اسم ” شيطان تسمانيا”.

وأضافت الدراسة أنه قبل وصول الإنسان لأستراليا ، لم يكن هناك إلا تباين جيني ضئيل بين فصائل النمر التسماني، مشيرة إلى أن التنوع الوراثي يلعب دورا هاما في الحفاظ على فصيلة معينة.

———————————–

– نيودلهي/ ذكرت مصادر رسمية هندية أن ستة فيلة على الأقل نفقت بعد حادث اصطدام تسبب فيه قطار سريع في منطقة “سونيتبور” بولاية آسام، الواقعة في أقصى شمال شرق البلاد.

وقال مسؤول في هيئة السكة الحديدية الشمالية الشرقية أن الحادث وقع على بعد 135 كيلومترا بين محطتي “باليبارا” و”داليبيل” في منطقة لا تنتمي إلى ممرات الفيلة الاعتيادية والمبلغ عنها رسميا لدى السلطات المحلية.

وأضاف المصدر ذاته أن الحادث وقع في جنح الليل عندما حاول قطيع يتكون من نحو 30 فيلا عبور خط للسكك الحديدية في وقت مرور قطار “جواهاتي – نهارلاغون إكسبريس”.

من جهته، أعرب منتدى المنظمات البيئية غير الحكومية في ولاية آسام عن أسفه العميق إزاء الحادث، مؤكدا ضرورة بذل جهود أكبر في ما يخص برامج التخطيط في المجال البيئي والغابوي.

————————————-

– جاكرتا/ تسببت التساقطات المطرية المفاجئة، التي شهدتها العاصمة جاكرتا أمس الاثنين، في اقتلاع أزيد من 25 شجرة، مما تسبب في وقوع خسائر بيئية ومادية جسيمة.

وشهد نفق “دوكوه أتاس”، الواقع جنوب جاكرتا، أمس الاثنين، أحد أسوء الفيضانات حيث وصل منسوب المياه إلى حوالي 50 سنتيمترا. وبالرغم من أن معظم الفيضانات انحسرت في غضون ساعتين، فإن الازدحام الشديد استمر حتى وقت متأخر من المساء.

وقال نيرونو جوغا، وهو خبير في التخطيط العمراني من جامعة تريساكتي، إن “المدينة فشلت في وضع نظام للصرف البيئي يسمح لها باستيعاب أكبر قدر ممكن من مياه الأمطار”، مضيفا أن “الهيئة الإدارية في جاكرتا لم تبذل جهودا لمنع الفيضانات خلال هذا العام”.

اقرأ أيضا