أخبارعدد من الصيادين المحليين بمقاطعة هطاي الواقعة جنوب تركيا وجدوا آلاف الأسماك النافقة على ضفاف نهر…

أخبار

26 سبتمبر

عدد من الصيادين المحليين بمقاطعة هطاي الواقعة جنوب تركيا وجدوا آلاف الأسماك النافقة على ضفاف نهر أشي جنوب المقاطعة

تركيا/ أفاد عدد من الصيادين المحليين بمقاطعة هطاي الواقعة جنوب تركيا، أنهم وجدوا آلاف الأسماك النافقة على ضفاف نهر أشي جنوب المقاطعة.

وكتبت صحيفة “الديلي حرييت”، الثلاثاء، أن المدير الإقليمي لقطاع الفلاحة بالمقاطعة المحاذية لسوريا، أكد أنه تم فتح تحقيق لمعرفة أسباب الحادث.

وأضاف المسؤول المحلي أنه سيتم أخذ عينات من الأسماك النافقة لإجراء التحاليل اللازمة لتحديد أسباب هذه الكارثة البيئية.

من جانبه، قال رمزي سات، وهو أحد الصيادين المحليين، أنهم قاموا بإخطار السلطات فور اكتشافهم لآلاف الاسماك الناقة تطفو على مياه النهر في الساعات الأولى من صباح يوم السبت الماضي.

وأضاف أن الأمر كان شبيها بتساقط كميات كبيرة من الثلوج على مساحة ساشعة من النهر، مرجعا ذلك إلى نفايات المعامل التي يتم تجميعها والتخلص منها في النهر.
———————————
فيما يلي نشرة الأخبار البيئية من شرق أوروبا:
روسيا/ ذكرت وزارة الموارد الطبيعية والبيئة الروسية، الثلاثاء، أن روسيا والولايات المتحدة تواصلان تعاونهما في مجال حماية البيئة، مشيرة الى أن العاصمة موسكو استضافت اجتماعا لمجموعة العمل الروسية-الأمريكية، حول اتفاقيات حفظ الطبيعة والمحميات، المطبقة في إطار الاتفاقية الروسية الأمريكية بشأن البيئة والموقعة في 23 يونيو 1994 في مجال حماية البيئة.

وناقش المشاركون في هذا الاجتماع القضايا المتعلقة بنتائج العمل للفترة 2016-2018، ووضع خطة عمل للفترة 2018-2019.

وتعمل روسيا والولايات المتحدة ضمن مجموعة العمل في مجال دراسة وتدبير المناطق المحمية، بما في ذلك البرامج البحثية والتثقيفية والتطوعية المشتركة.

وخلال هذا اللقاء البيئي، ناقش المتخصصون الروس ونظرائهم من الولايات المتحدة برنامج التنوع الوراثي والتعاون الطويل الأمد من خلال تبادل المعلومات حول حفظ الأنواع والبحوث والدعم العلمي.

كما ناقش الفريق العمل مسألة مكافحة التجارة غير المشروعة في الأحياء البرية، الى جانب مواضيع تهم توسيع التعاون في هذا المجال، وكذلك العمل على دراسة وحفظ الثدييات الأرضية الكبيرة كالدب البني، والدب القطبي، والبيسون، والظباء، وفحص القضايا المتعلقة بالبحوث النباتية، من اجل الحفاظ على التنوع البيولوجي والنباتات النادرة.

وناقشت الأطراف أيضا تدابير شاملة لدراسة الطيور وحفظها، بما في ذلك تنفيذ اتفاقية ثنائية لحماية الطيور المهاجرة وموائلها الموقعة بين الجانبين في سنة 1976.
————————————-
وارسو / أفادت المفوضية الأوروبية، في بلاغ نشر الثلاثاء، أن 14 دولة من الاتحاد الأوروبي مهددة بالفشل في تحقيق هدف إعادة تدوير النفايات وفق معايير الاتحاد، من ضمنها بولونيا ودول أخرى من منطقة شرق أوروبا.

ووفقا للمفوضية الأوروبية، فإن 14 دولة عضو في الاتحاد الأوروبي، بما في ذلك بولونيا، مهددة بالفشل في تحقيق هدف المنتظم الأوروبي بخصوص نجاعة إعادة تدوير النفايات.

ويتوقع مشروع الاتحاد الأوروبي أنه بحلول عام 2020 سيخصص نصف النفايات البلدية لإعادة الاستخدام ،فيما 14 دولة قد لا تستوفي هذا الشرط، وهي بلغاريا وكرواتيا وقبرص وإستونيا وفنلندا واليونان وهنغاريا ولاتفيا ومالطة وبولونيا والبرتغال ورومانيا وسلوفاكيا وإسبانيا.

وأكدت المفوضية الأوروبية أنها ستقدم كل المساعدات الممكنة للبلدان المعنية، بما في ذلك الدعم المالي من الصناديق الهيكلية ذات البعد البيئي، وتوفير الخبرات التقنية الضرورية، وتعزيز شبكة تبادل أفضل الممارسات.

وأشار المصدر الى أن المفوضية الأوروبية أدخلت تعديلا على برامجها الرامية الى تفعيل تدبير النفايات، ووضع أهداف أكثر طموحا بخصوص النسبة المئوية لحصة النفايات البلدية التي يمكنها تدويرها، وهي 55 بالمائة في حدود عام 2025، و60 في المائة بحلول عام 2030 و65 في المائة قبل عام 2035.

اقرأ أيضا