أخبارعمان..إطلاق المسابقة الدولية للأجيال والمدارس الخضراء للدورة الثالثة للعام القادم

أخبار

09 ديسمبر

عمان..إطلاق المسابقة الدولية للأجيال والمدارس الخضراء للدورة الثالثة للعام القادم

  عمان / أطلق الأمين العام للهيئة العربية المتجددة، محمد الطعاني، المسابقة الدولية للأجيال والمدارس الخضراء، للدورة الثالثة للعام القادم، بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم الأردنية.

وقال في اختتام اجتماعات المنتدى الاستثماري الرابع للطاقة المتجددة، التي نظمتها الهيئة هذا الأسبوع بمنطقة البحر الميت، إن المسابقة السنوية تروم صقل شخصية الطفل العربي عمليا، من خلال تعليمه علما تطبيقيا للحد من استهلاك الطاقة والمياة والحفاظ على البيئة، مشيرا إلى أن آخر موعد للترشح للجائزة، حدد في الأول من يونيو من العام القادم.
وأشار في تصريح لوكالة الأنباء الأردنية (بترا)، إلى أن قرارات اجتماعات المنتدى، تركزت على الخصوص، حول اعتماد اتفاقية تعاون بين الهيئة ومركز البحث والتطوير الأوكراني للتدريب على برامج إدارة الطاقة وترشيد الاستهلاك والمباني الخضراء.

//////////////////////////////////

أخبار بيئية من العالم العربي

القاهرة-قال رئيس جهاز شؤون البيئة التابع لوزارة البيئة المصرية، محمد شهاب عبد الوهاب، إن اجتماعات الدورة الثالثة لجمعية الأمم المتحدة للبيئة، المنعقدة بنيروبي (4 – 6 دجنبر الجاري)، خلصت إلى ضرورة العمل مع الحكومات المحلية، لتشجيع نماذج التنمية الحضرية المستدامة بهدف التصدي للتلوث.

وقال شهاب ، في تصريحات صحفية، إنه تم إصدار بيان وزاري يضم مجموعة من الإجراءات منها تعزيز إعداد البحوث البيئية، وتعزيز عمليات اتخاذ القرار المبنية على العلم في القطاعين العام والخاص، وتنفيذ وتعزيز التعاون بين الاتفاقيات المتعددة الأطراف والاتفاقيات بهدف منع التلوث والسيطرة عليه والحد منه، وتشجيع اعتماد سياسات ونهج الإدارة السليمة بيئيا للمواد الكيميائية والمخلفات.

وأشار إلى أن الوفد المصري، الذي شارك في أشغال هذه الدورة، التي نظمت حول موضوع “التلوث”، استعرض برامج وخطط مكافحة التلوث في مصر وفق منظومة العمل البيئي للحكومة المصرية، وتناسقها مع أهداف المنظمات الدولية وعلى رأسها منظمة الأمم المتحدة للبيئة.

وتروم الدورة الثالثة لجمعية الأمم المتحدة للبيئة، تحقيق عدد ملموس من الالتزامات قصد وضع حد للتلوث الجوي، وتلوث التربة ومجاري المياه والمحيطات، والوصول إلى تدبير سليم للمواد الكيميائية للنفايات.

//////////////////////////////////

أبوظبي / يشارك “الصندوق الدولي للحفاظ على طيور الحبارى”، في الدورة الرابعة من مهرجان الصداقة الدولي للصيد بالصقور “البيزرة”، الذي انطلقت فعالياته أمس في أبوظبي.

ويستعرض الصندوق خلال الحدث، الذي ينظمة نادي صقاري الإمارات، بالتعاون مع عدد من الوزارات والهيئات الاماراتية، برنامجه الشامل للحفاظ على الحبارى الذي يطبق أحدث الوسائل التكنولوجية بهدف تثقيف الصقارة المشاركين من جميع أنحاء العالم، بشأن أهمية الحفاظ على طيور الحبارى في البرية عبر برامج للتثمين وممارسات الصيد المنظمة.

وقال علي الشامسي، رئيس قسم التعليم والاتصال بالنيابة في الصندوق إن دعم الصقارة يأتي كجزء من الجهود التي تبذلها المؤسسة للمحافظة على الحبارى مبرزا أهمية الحضور  في هذا المهرجان الذي يجمع أكثر من 700 صقار من أكثر من 90 دولة.

و يستعرض ” الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى ” ضمن جناحه في المهرجان أجهزة تعليمية ذات تقنية عالية تضم شاشات تفاعلية وأجهزة الواقع الافتراضي التي تمكن الضيوف من زيارة مراكزه و التعرف على جهوده على مدى العقود الأربعة الماضية.

//////////////////////////////////

بيروت / أطلقت جمعية “غدي”، مؤخرا، حملة وطنية لإنقاذ “الضبع اللبناني” وذلك من أجل الحفاظ على الثروة الحيوانية، معتبرة ذلك “مسؤولية وطنية”.

وحذرت الجمعية من عواقب انقراض الضبع الخطيرة على التنوع الحيوي وعلى منظومة الحياة البرية في لبنان، مضيفة أن الغابات ستغدو مرتعا للأمراض والأوبئة.

وأبرز رئيس الجمعية، فادي غانم، حجم الخدمات الإيكولوجية التي يسديها الضبع للبيئة، مضيفا أن الحفاظ على هذا الكائن يشكل ضرورة تستدعي منذ الآن تبني خطة وحملة وطنية لإنقاذه.

وبالمقابل، دعا الحكومة إلى إقرار حملة لإنقاذ هذا الحيوان، وتشكيل لجنة تضم ممثلين عن مختلف الوزارات المعنية، تتمثل مهمتها في إدراج “الضبع اللبناني المخطط”، في المناهج التربوية للمرحلتين الابتدائية والمتوسطة، للتعريف به، فضلا عن التأكيد على أهمية دوره في بيئته الطبيعية، بالتوازي مع حملة توعية عبر مختلف وسائل الإعلام.

//////////////////////////////////

اقرأ أيضا