أخبارغابة الأمازون بالبيرو تفقد ما بين سنتي 2001 و 2015، أزيد من مليون و 800 ألف هكتار من مساحتها.

أخبار

appel d'alerte
13 ديسمبر

غابة الأمازون بالبيرو تفقد ما بين سنتي 2001 و 2015، أزيد من مليون و 800 ألف هكتار من مساحتها.

البيرو – فقدت غابة الأمازون بالبيرو ما بين سنتي 2001 و 2015، أزيد من مليون و  800 ألف هكتار من مساحتها، و ذلك بحسب ما ذكرته تقارير إعلامية.

وتتمثل العوامل الرئيسة التي تتسبب في اجتثاث الغابات في الأنشطة الفلاحية، و أنشطة التعدين، والرعي الجائر، وبناء الطرق والسدود الكهرومائية.

*الأرجنتين:

-تم مؤخرا نقل أنثى حيوان اليغور إلى مركز تربية حيوانات اليغور في محمية سان ألونسو بإقليم كوريينتس (شمال الأرجنتين) و ذلك من أجل تشجيع تكاثر هذا النوع من الحيوانات، بحسب ما ذكرته وزارة البيئة.

و قال دلوريس دوفرجيس، عن وزارة البيئة، “إننا نعمل في إطار استراتيجية تروم الحفاظ على حيوانات اليغور، وأطلقنا لهذا الغرض مشروعا لمكافحة انقراض هذه الحيوانات، فضلا عن مشاريع خاصة تهدف إلى ضمان تكاثر أنواع أخرى منها”.

**************************

*البرازيل:

-صادق مجلس الشيوخ الفيدرالي أمس الثلاثاء على قانون يبلور السياسة الوطنية المتعلقة بالوقود الحيوي باعتباره  أحد أهم مصادر الطاقة المتجددة.

ويطمح هذا القانون الى تعزيز إنتاج الوقود الحيوي في أفق 2030 بهدف ضمان استمرارية الموارد البيئية والاقتصادية والمالية طبقا للالتزامات التي أخذتها البرازيل على عاتقها خلال قمة “كوب 21” بباريس.

وتعتبر البرازيل حاليا ثاني أكبر منتج ومستهلك ل “الديزل الحيوي” (وقود مصنع من مواد خام من أصل نباتي أو حيواني) بنحو أربع مليارات لتر سنويا.

***************************

*الشيلي:

-زار أمس الثلاثاء المعرض المتنقل الذي يحمل اسم “تعرف على الوحيش” أطفال مستشفى لويس كالفو ماكينا بالعاصمة الذين يتابعون علاجهم ضد مرض السرطان.

وترمي هذه التظاهرة، المنظمة بمبادرة من وزارة البيئة، الى التحسيس بأهمية الحفاظ على البيئة وغنى الثروة الحيوانية بالشيلي.

وسيتمكن أطفال المستشفى المذكور، طييلة شهر كامل، بفضل هذه المبادرة من الاستمتاع بالفرجة التي يقترحها هذا الفضاء وفي الوقت ذاته الاطلاع على الثروة الحيوانية التي تزخر بها بلادهم ونظامها البيئي.

ووضعت في هذا الإطار رسومات توضح للأطفال أهم مميزات هذه الحيوانات في ما يتعلق بأماكن استقرارها وتغذيتها وتناسلها، من أجل تعميق معرفتهم بها وحماية التنوع البيئي والثروة الحيوانية بالشيلي.

***********************

*كولومبيا:

-استكمل فريق علمي من كولومبيا والبرازيل وبوليفيا عملية ترمي الى وضع علامات على الدلافين التي تعيش بأنهار منطقة أمازونيا اعتمادا على الاقمار الصناعية.

وقال متخصص من المنظمة غير الحكومية الدولية “الصندوق العالمي لحماية الطبيعة”، التي تشرف على هذه المبادرة، إن وضع علامات على هذه الكائنات، التي تساهم في الحفاظ على النظام البيئي بالمنطقة، يرمي الى ضمان بقائها على قيد الحياة.

واستهدفت هذه العملية بكولومبيا منطقة لاغوس دو ترابوتو بأمازونيا التي تتميز بغنى تنوعها البيئي ووجود الدلافين الوردية اللون بها.

وأضاف المصدر ذاته أن هذه العملية مكنت من وضع علامات مرتبطة بالأقمار الصناعية على 11 دلفينا بالدول الثلاث.

اقرأ أيضا