أخبارفرع منظمة السلام الأخضر “غرينبيس” بالأرجنتين يعلن عن مراسلة حاكمة محافظة سانتياغو ديل إستيرو،…

أخبار

09 أغسطس

فرع منظمة السلام الأخضر “غرينبيس” بالأرجنتين يعلن عن مراسلة حاكمة محافظة سانتياغو ديل إستيرو، أبدالا دي زامورا، بخصوص التعديل المحتمل لقانون محلي ينص على حماية الغابات الأصلية.

بوينوس أيرس – أعلن فرع منظمة السلام الأخضر “غرينبيس” بالأرجنتين عن مراسلة حاكمة محافظة سانتياغو ديل إستيرو، أبدالا دي زامورا، بخصوص التعديل المحتمل لقانون محلي ينص على حماية الغابات الأصلية.

وحذر فرع المنظمة البيئية، حسب ما أورد موقعه الإلكتروني، من أن “استمرار تدمير الغابات الأصلية بالمحافظة سيؤدي إلى اختفاء الآلاف من الأنواع، مع العلم أن الكثير من هذه الأخيرة معرض لخطر الانقراض، وكذا لفقدان موارد رئيسية مثل الغذاء والنباتات الطبية والأخشاب”، مضيفا أن إزالة الأشجار تتسبب في الفيضانات والتصحر والتغير المناخي.

وأشار فرع المنظمة إلى أن تقليص المساحات الغابوية يتناقض مع التشريعات الوطنية والدولية القائمة، داعيا إلى إشراك جميع الفاعلين البيئيين المعنيين في أي تغيير للقوانين المعمول بها محليا في مجال حماية الغابات الأصلية.

وذكرت المنظمة غير الحكومية بأن سانتياغو ديل استيرو تعد المحافظة التي سجلت أعلى معدلات فقدان المساحات الغابوية خلال العقدين الماضيين، حيث تشير المعطيات الرسمية إلى أن المنطقة فقدت بين سنتي 1998 و2014 مليون و804 ألف و224 هكتار.

وتشير معطيات المنظمة إلى أن المحافظة سجلت خلال النصف الأول من السنة الجارية وحده فقدان 13 ألف و707 هكتار من المساحات الغابوية، بينها 8 آلاف هكتار من الغابات الأصلية.

ومنذ سن القانون الوطني لحماية الغابات، أواخر سنة 2007، سجلت الأرجنتين فقدان 403 ألف و179 هكتارا من الغابات الأصلية المحلية.

في ما يلي نشرة الأخبار البيئية لأمريكا الجنوبية لليوم الأربعاء 09 غشت 2017:

* البرازيل:

تحتفل البرازيل اليوم الأربعاء باليوم العالمي للشعوب الأصلية، الذي يحتفي هذه السنة بالذكرى العاشرة لإعلان الأمم المتحدة حول حقوق الشعوب الأصلية.

ويمثل السكان الأصليون نحو 370 مليون نسمة ويعيشون في 90 بلدا. وعلى الرغم من أنهم لا يشكلون سوى 5 في المائة من سكان العالم، فإنهم يمثلون اليوم 15 بالمائة من الأشخاص الأكثر تهميشا في العالم.

وفي البرازيل، تتعرض الشعوب الأصلية بمنطقة الأمازون، مثل “يانومامي” وبايتر سوروي”، لتهديد تدمير الغابات الاستوائية وتقلص أراضيهم.

كما أن جماعات الضغط تسعى إلى فتح هذه الأراضي الأصلية أمام الاستغلال الصناعي، مما يشكل تهديدا لعيش هذه الشعوب.

وقال دافي كوبيناوا يانومامي، أحد الزعماء التقليديين الذين يعملون منذ سنوات من أجل حماية أراضي السكان الأصليين بالبرازيل، إن “استخراج الذهب يشكل مصدرا لتدمير أراضي الشعوب الأصلية ولتلويث الأنهار ونشر الأمراض في صفوف السكان”.

==================================

* الشيلي:

– نظمت وزارة البيئة الشيلية، مطلع الأسبوع الجاري، اجتماعا حول موضوع الطاقة والتغيرات المناخية، عرف مشاركة فاعلين مقاولاتيين من مختلف القطاعات بالبلاد.

وتمحورت النقاشات حول الفرص والتحديات التي يواجهها تحالف المحيط الهادئ، والتزاماته المتعلقة بالتغيرات المناخية، والجوانب الوطنية والدولية للسياسة المناخية.

واستعرض وزير البيئة، مارسيلو مينا، في كلمة بالمناسبة، آخر المستجدات المرتبطة بالتغيرات المناخية والطاقة في السياسة العمومية، مؤكدا على أهمية وضع سياسة للتخفيف من آثار التغيرات المناخية لمكافحة هذه الظاهرة من خلال وضع أهداف محددة.

كما بحث المشاركون مخطط العمل الوطني بشأن التغيرات المناخية والتدابير الرامية إلى رفع التحديات المطروحة في هذا المجال.

اقرأ أيضا