أخبارفرق الإطفاء وقوات الدفاع المدني تتمكن من السيطرة على حريق غابات بمنطقة مانافجات بأنطاليا

أخبار

11 سبتمبر

فرق الإطفاء وقوات الدفاع المدني تتمكن من السيطرة على حريق غابات بمنطقة مانافجات بأنطاليا

تركيا – تمكنت فرق الإطفاء وقوات الدفاع المدني ،أمس الخميس ، من السيطرة على حريق غابات بمنطقة مانافجات بأنطاليا، أتى على نحو 7 هتكارات من الغطاء الغابوي.

وذكرت مواقع إخبارية محلية أن ألسنة اللهب انتشرت على مساحة واسعة في المكان في وقت قصير، مشيرة إلى أن فرق الإطفاء التابعة لإدارة الغابات ولمديرية إدارة الغابات في بلدية أنطاليا الحضرية وفرق بلدية مانافجات طوقت الحريق في ظرف ثلاث ساعات.

وأشارت إلى أن فريق الإنقاذ تمكن من السيطرة على الحريق قبل الوصول إلى المستوطنات، ليتم الشروع في أعمال التبريد.

يذكر أن 1800 حريق غابات ألحق أضرارا بمساحة تقدر بـ 4298 هكتارا في جميع أنحاء تركيا منذ يناير الماضي.

وحسب المديرية العامة للغابات فإن الحرائق المتركزة في بحر إيجة والبحر الأبيض المتوسط ​​ومناطق مرمرة في الجنوب والغرب كانت بسبب تأثير الظروف المناخية الجافة.

روسيا :

أجرى علماء من الجامعة الوطنية للبحوث النووية الروسية “ميفي” سلسلة من التجارب التي ستساعد في زيادة دقة المراقبة عن بعد للمفاعلات النووية بنحو 1000 مرة وحماية المحيط البيئي .

ويعتمد مبدأ تشغيل الجهاز، الذي يمكنه رفع مستوى الأمان النووي في العالم إلى مستوى جديد، على ظاهرة اكتُشفت مؤخرًا وهي تشتت “النيوترينو” المرن المتماسك.

وأوضح المصدر أن إحدى طرق مراقبة حالة المفاعلات النووية هي تحليل إشعاع “النيوترينو” ، حيث تساعد في منع سرقة الوقود النووي الذي يمكن استخدامه لإنتاج أسلحة نووية غير مشروعة. ويتم إجراء التحليل عن بعد، مما يسمح بعدم التدخل في تشغيل محطات الطاقة النووية التي تم الاشتباه بها مع تعزيز المراقبة لحماية البيئية من كل تلوث .

وقال رئيس المختبر المشترك بين الأقسام للفيزياء النووية التجريبية في جامعة “ميفي”، ألكسندر بولوزدينيا: “النيوترينوات هي جسيمات أولية يتم توليدها بكميات كبيرة أثناء التفاعلات النووية، ولضمان إيقاف النيوترينوات عن المفاعل النووي، يلزم وجود “جدار” من الرصاص بسمك سنة ضوئية”.

اقرأ أيضا