أخبارفريق من خبراء في البيئة والطيور المهاجرة تابع لوزارة البيئة المصرية يقوم برصد موسم هجرة أسراب…

أخبار

07 سبتمبر

فريق من خبراء في البيئة والطيور المهاجرة تابع لوزارة البيئة المصرية يقوم برصد موسم هجرة أسراب الطيور المهاجرة

القاهرة – يقوم فريق من خبراء في البيئة والطيور المهاجرة تابع لوزارة البيئة المصرية ، برصد موسم هجرة أسراب الطيور المهاجرة والثدييات البحرية القادمة من شواطئ أوروبا وأمريكا الشمالية إلى محمية وادى الجمال، بسواحل محافظة البحر الأحمر.

وقال مسؤول الرصد البيئي بجنوب البحر الأحمر، أحمد شوقي، في تصريح صحفي، إنه تجرى الآن عمليات رصد من الباحثين بالمحمية لحوالي 10 آلاف من الطيور النادرة التي ستصل خلال الأسبوعين القادمين إلى المحمية للتزاوج فى جزر وادى الجمال بالبحر الأحمر الجاذبة لأعداد كثيرة من طيور وثدييات بحرية من 42 دولة في أوربا وإفريقيا وآسيا .

وأشار إلى أنه من بين الطيور المهاجرة صقر الغروب القادم من أوروبا والبلشون والنورس المتوج والنسور البحرية والصقور والنسر المرقط والعقاب النسارى والبلبل الأصفر .

——————————————————————–

فيما يلي الأخبار البيئة من العالم العربي:

– عقد وزراء كل من البيئة ، والتنمية المحلية، وقطاع الأعمال بمصر، مؤخرا، اجتماعا حول إنجاز الدراسة الخاصة بإعادة هيكلة قطاع النفايات الصلبة والنظافة بمصر وخلق إطار متخصص لتدبير القطاع.

وأجمع الوزراء المعنيون، خلال هذا اللقاء الذي تم خلاله استعراض مخطط الارتقاء بمنظومة النفايات في مصر والخطط المقترحة لتنفيذ ذلك عبر تطوير البنية الأساسية بقطاع النفايات الصلبة البلدية، على ضرورة حل مشكلة النفايات والعمل على تحديد الإطار التشريعي والمؤسسي للمنظومة، إضافة إلى وضع اقتراحات لتحفيز الشركات العاملة بالقطاع.

وكان مجلس الوزراء المصري قرر، في ماي الماضي، الموافقة مبدئيا على إنشاء شركة قابضة للنفايات.

———————————————————————

الرياض/ بلغ إجمالي عدد المزارع العضوية والمزارع المتحولة إلى الزراعة العضوية في السعودية 143 مزرعة، فيما وصلت نسبة المزارعين العضويين مقارنة بالتقليديين 5.1 في المائة، وفق المساحة بالهكتار.

وذكرت صحيفة (الاقتصادية) استنادا إلى معطيات صادرة عن وزارة البيئة والمياه والزراعة، أن عدد طلبات التحول المزارعين إلى المزارع العضوية بلغ 54 طلبا خلال هذا العام الجاري.

وأضافت أن مساحة الأراضي الزراعية العضوية تبلغ 12530 هكتارا وتحت التحول 4456 هكتارا، فيما بلغ عدد رؤوس الحيوانات العضوية (الحيوانات التي تمت تربيتها في مراع عضوية) 7601 رأس، وعدد خلايا النحل العضوية 1395 خلية وعدد خلايا النحل تحت التحول 122 خلية.

وتقوم الوزارة حاليا بإعداد استراتيجية وطنية شاملة للأمن الغذائي تروم تحقيق نظام إنتاج غذائي محلي مستدام للسلع ذات الميزة التفاضلية قصد رفع نسب الاكتفاء الذاتي، وتحسين الإنتاجية وتشجيع اعتماد ممارسات مستدامة في الإنتاج المحلي، ودعم صغار المزارعين والتعاونيات الزراعية.

——————————————————————-

الدوحة/ أفاد رجال قانون محليين بأن التشريع القطري في المجال البيئي، جاء ليس فقط بغرض حماية البيئة، وإنما أيضا للارتقاء بمكوناتها، وحماية المجتمع وصحة الإنسان والكائنات الحية الأخرى من جميع الأنشطة والأفعال الضارة بيئيا أو التي تعيق الاستخدام المشرع للوسط البيئي، خاصة أن البيئة تمثل إحدى الركائز الأربع لرؤية قطر 2030.

ونقلت صحيفة (الشرق)، مؤخرا في نشرتها الإلكترونية، عن رجال قانون قطريين تأكيدهم أن “الغاية من العقوبة الجنائية البيئية هي تحقيق الردع العام والخاص”، موضحين أنها تروم “ردع المخالف، وإزالة آثار المخالفة البيئية، وإعادة الحالة إلى ما كانت عليه قبل وقوع الجريمة البيئية”.

وأشاروا الى أن العقوبات المقررة، بحسب هذا القانون، لجرائم التعدي على البيئة تبدأ ب”الحبس مدة لا تزيد على شهر وبالغرامة التي لا تقل عن خمسمائة ريال ولا تزيد على عشرة آلاف ريال” وذلك في صنف ما يرتكب من مخالفات للنظافة العامة، فيما يعاقب مرتكبو جريمة الرعي في المناطق المحظورة أو الضالعون بأعمال محظورة في البيئة النباتية ب”الحبس مدة لا تتجاوز ثلاثة أشهر وبالغرامة التي لا تقل عن ألفي ريال ولا تزيد على عشرين ألفا وفقا للقانون رقم 32 لسنة 1995 بشأن منع الاضرار بالبيئة النباتية” (دولار واحد يساوي حوالي 3.65 ريال قطري).

وقد تصل العقوبة في هذا التشريع كحد أقصى إلى ما بين “الحبس مدة لا تقل عن ثلاث سنوات ولا تتجاوز عشر سنوات، وبالغرامة التي لا تقل عن مائتي ألف ريال ولا تزيد عن خمسمائة ألف ريال، أو بإحدى هاتين العقوبتين” وذلك في حالة ارتكاب أفعال محظورة من قبيل مثلا استيراد النفايات الخطرة، أو إقامة مشاريع لمعالجتها أو دفنها برا أوبحرا داخل الحدود الوطنية.

———————————————————————-

بيروت / أصبح مشروع “حلك تفرز” ببلدية مدينة جبيل (شمال بيروت)، الذي يعمل على إدارة وتدبير النفايات منذ سنوات، في مرحلة متقدمة، وذلك بعد إنشاء معمل لفرز النفايات القابلة لإعادة التدوير، ثم إرسالها إلى المعامل المتخصصة.

وأوضحت البلدية في بيان لها أن فريق عمل متخصص يقوم بزيارات يومية لعدد كبير من منازل المدينة، شارحا للأهالي أهمية هذا المشروع وفوائده على الصعيد الفردي وصعيد المدينة، كما يشرح كيفية الفرز في المنازل من خلال وضع المواد القابلة لإعادة التدوير في كيس ونفايات المواد العضوية في أكياس مختلفة، ثم رمي كل كيس في المستوعب المخصص له.

وتم إرشاد السكان وإسداء النصائح الضرورية للحفاظ على النظافة، كاستخدام أكياس البلاستيك القابلة للتحلل والتي توزعها البلدية.

ويبادر عمال النظافة إلى جمع النفايات المفروزة من المنازل مرة في الأسبوع، ومن المستشفيات والمراكز التجارية والمطاعم يوميا.

أما بالنسبة إلى باقي النفايات المكونة من مواد عضوية والتي يبلغ وزنها ما بين 60 و80 طنا في اليوم، فهي تجمع من عمال آخرين بواسطة 12 آلية تنقلها إلى مكب يستقبل نفايات مدينة جبيل والجوار، وبالتالي يجنب أزمة نفايات كبيرة كانت ستحصل في السنوات الأخيرة.

ولفت البيان إلى أن خطة إدارة النفايات تندرج ضمن اسراتيجية بيئية تم تبنيها في مدينة جبيل، تتمثل في زيادة المساحات الخضراء والحد من التلوث وتقليص حجم النفايات، بالإضافة إلى الحد من استخدام الموارد الطبيعية وخلق فرص عمل عبر مشاغل الفرز والتحويل التي تحتاج يدا عاملة.

اقرأ أيضا