أخبارفيلم “الحياة وسط السحاب” من سلوفاكيا يفوز بالجائزة الكبرى للمهرجان الأوروبي لأفلام الطبيعة

أخبار

11 يونيو

فيلم “الحياة وسط السحاب” من سلوفاكيا يفوز بالجائزة الكبرى للمهرجان الأوروبي لأفلام الطبيعة

وارسو – عادت الجائزة الكبرى للنسخة السابعة والعشرين للمهرجان الأوروبي لأفلام الطبيعة المنظم بمدينة لودز البولونية ، لفيلم “الحياة وسط السحاب ” من سلوفاكيا لمخرجته أريكا بالازسا.
ويحكي الفيلم ،التي توج خلال حفل خاص نظم مساء أمس السبت ، عن ماعز تعيش حياة برية فريدة في جزيرة التحدي وتقاوم كل أشكال التعرية والانهيارات الثلجية والصيد الجائر ونقص الكلأ وخطر الحيوانات المفترسة ،من أجل البقاء على قيد الحياة وضمان استمرار حياتها وحياة صغارها.
وحصل على جائزة لجنة التحكيم الخاصة فيلم “صيادو العسل” لمخرجه كريستيان ماتيسك من بولونيا ،وجائزة أفضل إبداع تربوي لفيلم “الأراضي الرطبة جميلة ” للمخرج البولوني توماس أوغرودوكزيك ، وجائزة أحسن استطلاع صحافي لروبورتاج بعنوان “الطاقة الكهرومائية و تدمير الأنهار في البلقان” من إنجاز بيرجيت هيرميس من ألمانيا.
وحصل على جائزة أفضل تصوير سينمائي يوسف روماشوفي عن فيلم “حياة حشرات القمص”، كما حصلت أفلام أخرى على جوائز تشجيعية منها فيلم “الغزاة ” من هنغاريا للمخرج زابولكس موسونيي ، و”تجديد الغابات البكر” من النمسا للمخرجة ريتا شلامبيرغير ،وفيلم “الغابات البكر بدوفروفسكي” من سلوفاكيا للمخرج زدينو فالاك ، وفيلم “عملاق مهيب .. جنة ثعالب الماء في أرض تيتراس ” من النمسا للمخرج فرانز هافنر، وفيلم “نهر الدببة “من اسكتلاندا للمخرج كريستوف كوبيك، وفيلم ” طيور تحت الأرض ” من بولونيا للمخرج بوغوسلاف سنيبيول ، وفيلم ” القواقع ” من بولونيا للمخرج غريزاغورس سكزيبانياك.
وأكدت كاترين ماداي كوزلوفسكا مديرة المهرجان ،الذي ينظم كل سنتين ويهتم استثناء بقضايا البيئة والطبيعة ،أن ميزة الفعالية لهذه السنة أنها جذبت اهتمام الكثير من صناع السينما الأوروبية ،خاصة منهم الذين يهتمون بالشأن الإيكولوجي العالمي والأوروبي ، ويسخرون ابداعات الفن السابع للدفاع عن قضايا البيئة والتوعية بحمايتها ،ويقتنعون بأهمية المراهنة على التربية والتعليم لكسب أجيال صاعدة مناصرة لقضايا البيئة وصديقة لها.

اقرأ أيضا