أخبارقبرص تعرب عن دعمها لحملة الأمم المتحدة الرامية ل”التغلب على التلوث البلاستيكي”

أخبار

06 يونيو

قبرص تعرب عن دعمها لحملة الأمم المتحدة الرامية ل”التغلب على التلوث البلاستيكي”

نيقوسيا- أعربت مفوضة البيئة القبرصية، إيوانا بانايوتو، بمناسبة اليوم العالمي للبيئة، عن دعمها لحملة الأمم المتحدة الرامية ل”التغلب على التلوث البلاستيكي”.

وذكرت المفوضة، في بيان صحفي صدر أمس الثلاثاء ، “لقد حددت الأمم المتحدة يوم البيئة العالمي لعام 2018 لمكافحة التلوث الناجم عن البلاستيك تحت شعار” التغلب على التلوث البلاستيكي، أرفضها إذا لم يكن بإمكانك إعادة استخدامها”.

وأضاف البيان “تشكل السياسة الأوروبية المتعلقة بالمواد البلاستيكية جزء من عملية الانتقال نحو اقتصاد أكثر استدامة“.

وكجزء من هذه السياسة “فإنه سيتم حماية البيئة من التلوث الناجم عن المواد البلاستيكية وفي نفس الوقت تعزيز النمو والابتكار”.

وتنص الخطط الجديدة على أنه “بحلول عام 2030، ستكون الحاويات البلاستيكية القابلة لإعادة التدوير فقط متاحة في سوق الاتحاد الأوروبي، وسوف ينخفض استهلاك المنتجات البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد، وسيتم الحد من الاستخدام المتعمد للمواد البلاستيكية”.

ووفقا للبيان الصحفي لمفوضة البيئة ،”إذا لم يتم تغيير طريقة إنتاج واستخدام المواد البلاستيكية، فإنه سيكون هناك في المحيطات في عام 2050 بلاستيك أكثر من الأسماك”.

وأشارت إلى “أننا بحاجة إلى منع دخول المواد البلاستيكية في الماء وفي الطعام وحتى في أجسامنا”.

وأضافت أن الحل الوحيد على المدى الطويل هو الحد من النفايات البلاستيكية عن طريق زيادة إعادة التدوير وإعادة استخدام المواد .

وقالت”علينا مواجهة هذا التحدي سويا من المواطنين والصناعة والحكومات. نحن بحاجة إلى الاستثمار في التقنيات المبتكرة الجديدة التي ستحمي مواطنينا وبيئتنا، وفي الوقت نفسه تعزيز القدرة التنافسية في الصناعة”.

——— ———— ————

وفيما يلي نشرة أخبار البيئة من شرق أوروبا:

وارسو – أعربت الكثير من الشركات العالمية عن رغبتها في الاستثمار في انتاج البطريات الخاصة بالسيارات الكهربائية، الصديقة للبيئة، وهو ما يتماشي مع مخطط الحكومة لتعويض حظيرة السيارات العاملة بالوقود الملوث بنحو 55 في المائة مع حلول سنة 2025 .

فقد اختارت شركة صناعة البطاريات البلجيكية “أوميكور ”  بولونيا للاستثمار في مجال صناعة البطريات بقيمة 660 مليون يورو على أن تبدأ عمليات التسليم في أواخر عام 2020.

أكما أعلنت شركة “غوتاي هوارونغ ” الصينية”  على إنشاء مصنع آخر لإنتاج بطريات السيارات الكهربائية باستثمار تبلغ قيمته 42  مليون يورو.،كما قررت شركة “إل جي شيم ” الكورية الجنوبية فتح أكبر مصنع لبطاريات الليثيوم في أوروبا في مدينة كوبيرزيشي  ، في جنوب غرب بولونيا ، بقيمة مالية تتجاوز 73 مليو يورو .

ومن المتوقع بشكل عام إنتاج ما يعادل 420  ألف بطارية كهربائية في هذه المصانع كل عام ،منها أزيد من الثلثين ستصدر للخارج  قبل تطور السوق الداخلية .

+++++++++++

النمسا/ انطلق يوم  2 فبراير الماضي ،  القمر الصناعي الصيني الخاص بمراقبة الزلازل  الكهرومغناطيسي  من مركز اطلاق الاقمار الصناعية في جيوتشيوان في صحراء غوبي.

ومن بين أدوات القمر الصناعي التكنولوجيا النمساوية ، حيث شارك في هذه المهمة  معهد أبحاث الفضاء من أكاديمية العلوم النمساوية ومعهد الفيزياء التجريبية في الجامعة التقنية في غراتس ، الذين قاموا بتطوير وصناعة مقياس مغناطيسي للتداخل الكمي.

ويقوم القمر الصناعي الصيني بتحليل الظواهر الكهرومغناطيسية الطبيعية التي ترتبط بالنشاط الزلزالي على الأرض.

وتعتبر هذه الأداة المبتكرة لقياس الحقول المغناطيسية نتيجة للتعاون بين المركز القومي لعلوم الفضاء التابع للأكاديمية الصينية للعلوم، ومؤسسة مراقبة الإنترنيت ومعهد الفيزياء التجريبية في غراتس، حيث سيمكن من دقة قياس المجال المغناطيسي للأرض.

ويمكن أيضا أن يتم اختيار هذه الاداة المغنطيسية لتشغيل المركبة الفضائية جويس ، واحدة من أهم المهام لوكالة الفضاء الأوروبية التي من المتوقع ان تطلق سنة 2022 قمرا صناعيا في اتجاه كوكب المشتري.

وتضمن المشاركة في هذه البعثات، الحصول على بيانات أفضل وأيضا التأكيد على المكانة بين أهم المؤسسات في مجال استكشاف النظام الشمسي.

اقرأ أيضا