أخبارقطر: تنفيذ مشروع لتحسين إنتاجية النخيل

أخبار

03 أكتوبر

قطر: تنفيذ مشروع لتحسين إنتاجية النخيل

الدوحة – كشفت مديرة إدارة الوقاية من الإشعاع والمواد الكيميائية بوزارة البلدية والبيئة القطرية، عائشة أحمد الباكر، عن تنفيذ مشروع لتحسين إنتاجية النخيل في قطر باستخدام التقنيات النووية، وذلك بالتعاون مع إدارة البحوث الزراعية.

ونقلت صحيفة (الراية) القطرية عن المسؤولة القطرية إشارتها أيضا الى مشروع للحماية من الإشعاع لفائدة العاملين في مجال الرعاية الصحية وذلك بالتعاون مع مؤسسة حمد الطبية، وأيضا الى مشروع المنهج الدراسي الوطني في مجال الفيزياء النووية والطبية بالتعاون مع جامعة تكساس وجامعة قطر.

=====================================

دبي ثالث أكتوبر 2017(ومع) وافق مجلس إدارة صندوق المناخ الأخضر،الذي وجد مقر في كوريا الجنوبية، في أشغال اجتماعه ال 18 بالقاهرة ( 29 شتنبر- 2 أكتوبر)، على مشروع تقدمت به وزارة الموارد المائية والري المصرية والمتعلق بالتكيف مع التغيرات المناخية، وذلك بمنحة تبلغ قيمتها 31.4 مليون دولار، بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي.

وأشار برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، في بيان أمس الاثنين، إلى أن هذا المشروع هو أول منحة من الصندوق لمصر في مجال التكيف مع التغيرات المناخية، وتتويجا للعمل المشترك على مدار أكثر من سنة بين وزارت البيئة، والخارجية، والموارد المائية والري المصرية وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي.

ويهدف المشروع إلى، إنشاء أنظمة حماية بطول 69 كيلومترا للأراضي المنخفضة في سواحل دلتا نهر النيل المهددة بالغرق، نتيجة ارتفاع منسوب سطح البحر المصاحب لظاهرة التغييرات المناخية.كما يروم وضع خطة للإدارة المتكاملة للموارد الساحلية، بالإضافة لنظام رصد وطني متكامل لمراقبة تأثير التغيرات المناخية على الظواهر الطبيعية على امتداد ساحل البحر المتوسط.

وستساهم وزارة الموارد المائية والري في تكلفة الإنشاءات بمبلغ 140 مليون جنيه،

=====================================

الرياض/ وقعت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني ووزارة البيئة والمياه والزراعة أمس اتفاقية لإطلاق عدد من المشاريع في مجالات السياحة الزراعية والصحراوية والبيئية بالمملكة.

وبموجب الاتفاقية، سيعمل الطرفان على استثمار المنتزهات الطبيعية وتشجيع النزل الزراعية والبيئة، إلى جانب المحافظة على مواقع التراث العمراني والمواقع الأثرية وتنمية القرى التراثية الواقعة ضمن تصرف الوزارة.

وفي هذا الإطار، سيعمل الجانبان على حصر وتحديد المواقع الأثرية ومواقع التراث العمراني والآبار القديمة وكذلك المزارع والبساتين الواقعة ضمن نطاق القرى التراثية، وإيجاد آلية للمحافظة على ما تبقى منها وإعادة ترميمها وحمايتها مع وضع لوحات تعريفية بها.

كما نصت الاتفاقية على دعم المزارعين وتسويق منتجاتهم الزراعية في المواقع والقرى والبلدات التراثية، وتشجيع زراعة الأشجار التي يمكن أن تستخدم منتجاتها في المباني التراثية، والحماية والحد من الإحداث في مواقع الآثار والتراث العمراني الواقعة داخل حدود المنتزهات والمحميات الطبيعية وحمايتها من التلوث.

=====================================

بيروت – أطلق فريق من الباحثين في منظمة (جوستيسيا) صرخة تتعلق بمخاطر تحدق بطبيعة لبنان من هواء ومياه وتربة وتنوع بيولوجي، مهددة البيئية في حال لم تتضافر الجهود على صعيد الدولة والمواطنين والجمعيات المدنية وخصوصا البيئية منها لإيجاد حلول لها، ولاسيما في ضوء التغيير المناخي الذي يضرب العالم .

وأوضحت وسائل إعلامية محلية، أن مؤشرات تلوث الهواء في بيروت – حسب البحث – عرفت ارتفعا حسب الفصول، بل زاد الوضع تفاقما مع رمي النفايات في مكبات عشوائية وحرقها وطمرها وانبعاث غاز الميثان السام منها، فضلا عن تلوث التربة من طمرها ورميها في مكبات عشوائية.

ونبه المصدر ذاته، إلى خطورة عملية حرق النفايات عشوائيا، التي هي من أسوأ ما يلوث الهواء. ثم السير ومولدات الكهرباء. واللجوء إلى البواخر المدخنة للإنارة.

=====================================

عمان/ أعلنت جمعية المستشفيات الخاصة وشركة (سام جرين باور ) الفرنسية أول أمس الأحد، عن مشروع إنشاء محطة لتوليد الطاقة الشمسية يغذي المستشفيات الأعضاء في الجمعية، ومن شانه أن يحققق قدرة تبلغ 40 ميغاواط كمرحلة أولى.

وقال رئيس جمعية المستشفيات الخاصة فوزي الحموري، بالمناسبة، إن المشروع جاء بعد جهود من العمل والإصرار لتخفيف الأعباء المالية عن كاهل مستشفيات القطاع الخاص المترتبة على أسعار الطاقة، مؤكدا أن المشروع سيخفض فاتورة الكهرباء بنسبة تصل إلى 60 في المئة من الطاقة المستخدمة.

من جهتها، أبرزت مديرة شركة (سام جرين باور )الفرنسية، فلاري كازابان، أهمية المشروع المنسجم والشروط والمعايير الدولية، في توفير الطاقة والحفاظ على البيئة وتخفيض الإنبعاثات الكربونية، معتبرة أن هذا التوجه يعد فرصة لتوجيه الجهود نحو الطاقة البديلة والتي تعد أقل كلفة في ظل الارتفاع المستمر لأسعار الطاقة عالميا.

اقرأ أيضا