أخبارقمة الأمن الغذائي بدبي ..تقترح 5 تقنيات لمقاومة المناخ

أخبار

entreprises agricoles et horticoles
11 فبراير

قمة الأمن الغذائي بدبي ..تقترح 5 تقنيات لمقاومة المناخ

دبي – أطلقت القمة العالمية للحكومات في دورتها السابعة التي تتواصل فعالياتها اليوم الاثنين في دبي تقريرا  تحت عنوان ” الأمن الغذائي في القرن الحادي والعشرين .. بناء منظومة غذائية لا تتأثر بالظروف المناخية” يقدم  5 تقنيات زراعية قادرة على التكيف مع المناخ وتلبي احتياجات البشرية من الغذاء .

وتتمثل أولى هذه التقنيات في البيوت البلاستيكية عالية التكنولوجيا لتمكين الإنتاج في البيئات القاسية، سواء  في الظروف الصحراوية الجافة أو المناخات الباردة، وعلى مدار العام، اذ تُعتبر البيوت البلاستيكية ، حسب التقرير ،تكنولوجيا ناضجة وتتمتع بسجل حافل في دول مثل هولندا أو الصين، تقدر القيمة الحالية للسوق بنحو 20 مليار دولار أمريكي ومن المتوقع أن تنمو بنسبة  7 بالمائة سنويا.

وأوضح التقرير أن ثاني هذه التقنيات تهم  “الزراعة الرأسية”  أو العمودية وهي زراعة لا تتم في تربة وأرض زراعية مفتوحة في الهواء، وإنما هي زراعة تحدث في طبقات فوق بعض وتكون في أحد المباني الحضرية متعددة الطوابق ، مشيرا الى ان هذا الصنف من الزراعة يمكن أن يساعد على إنتاج غذاء يصل إلى 100 ضعف ما تُنتجه المزارع التقليدية لكل قدم مربع بالإضافة إلى مزاياها في ترشيد استهلاك المياه بنسبة  95  بالمائة مقارنة مع الزراعة التقليدية، وخلو المنتجات من المبيدات.

ثالث هذه الحلول التي أوردها التقرير هي تربية الأحياء المائية في الأماكن المغلقة والمرتبطة بما يعرف بالاستزراع المائي في الوقت الراهن ، والذي يلبي أكثر من نصف الطلب العالمي على الأسماك ويتوقع أن يتزايد بأكثر من  20 بالمائة ليصل إلى 27 مليون طن بحلول عام 2030.

وتأتي اللحوم المستزرعة ضمن التقنيات التي يقترحها التقرير، كحل رابع وتقوم  على فكرة تصنيع اللحوم عن طريق زراعة الخلايا الحيوانية في المختبرات، باستخدام أساليب هندسة الأنسجة.

وجاء في التقرير “نظراً لانخفاض أثرها البيئي مقارنة بتكنولوجيا تربية الحيوانات التقليدية، فإن اللحوم المستزرعة لديها القدرة على إحداث ثورة في صناعة الأغذية، وتتطلب العملية مساحة أقل من الأرض  بنسبة تتراوح ما بين   95 و  90  بالمائة علاوة على انبعاثات غازات دفيئة أقل بنحو   96 بالمائة ، واستهلاك مياه أقل بنحو   9  بالمائة.

أما خامس هذه التقنيات المقاومة للمناخ، فتهم إنتاج الطحالب في الأماكن المغلقة حيث يؤكد التقرير أنها تمثل أحد الحلول المطروحة لاستخدام الطحالب كمصدر للبروتين من أجل تغذية الماشية إذ تحتوي الطحالب على ما يصل إلى   70  بالمائة من البروتين من كتلتها الجافة والأحماض الأمينية الأساسية وكميات كبيرة من المغذيات الدقيقة مثل الحديد، وتقدر قيمة سوق الطحالب حالياً بنحو 4 مليارات دولار أمريكي ومن المتوقع أن ينمو سنوياً بنسبة 5 بالمائة.

ويشارك في  القمة العالمية للحكومات ، التي تشهد أكثر من 200 جلسة موزعة على سبعة محاور رئيسية، بالإضافة إلى عقد 16 منتدى، 600 متحدث من مسؤولين حكوميين وخبراء ومفكرين وقادة وإداريين، وأكثر من 30 منظمة دولية وأممية . ويتوقع أن تصدر القمة أكثر من 20 تقريراً   تتضمن أرقاماً ومعطيات وخلاصة دراسات تساعد صناع القرار والمسؤولين في رسم استراتيجيات استشرافية.

اقرأ أيضا